الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:48 ص
الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:48 ص

حصاد 7 مؤتمرات حاشدة لدعم السيسى فى الأقصر

حضور 8 نواب فى 3 ساحات دينية و4 دواوين لعائلات وعمد بالقرى.. وأكثر من 30 رجل أعمال وأزهريين وقساوسة وفنانين ورياضيين ورجال السياسة للحث على التصويت للرئيس

حصاد 7 مؤتمرات حاشدة لدعم السيسى فى الأقصر حصاد 7 مؤتمرات حاشدة لدعم الرئيس بالأقصر
شهدت مدن وقرى محافظة الأقصر خلال الفترة الماضية تنظيم 7 مؤتمرات حاشدة للإعلان عن دعم مسيرة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى البناء والتنمية، لانتخابه لفترة رئاسية ثانية
الأحد، 04 مارس 2018 08:00 م
الأقصر – أحمد مرعى

شهدت مدن وقرى محافظة الأقصر خلال الفترة الماضية تنظيم 7 مؤتمرات حاشدة للإعلان عن دعم مسيرة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى البناء والتنمية، لانتخابه لفترة رئاسية ثانية، حيث حصل الرئيس على مباركة كبار مشايخ الطرق الصوفية والساحات الدينية ورجال الأزهر والكنيسة وأعضاء مجلس النواب، وأعلن الجميع التوجه للصناديق فى 26 و27 و28 مارس الجارى للتصويت بالآلاف لدعم الرئيس فى صندوق الانتخابات.

 

 رجال الاعمال محمد السويدى بمؤتمر منشأة العمارى بالاقصر
رجال الاعمال محمد السويدى بمؤتمر منشأة العمارى بالاقصر

 

وفيما يلى يرصد "برلمانى" بالأرقام تفاصيل كافة المؤتمرات الـ7 التى عقدت بمحافظة الأقصر وحضرها كافة أعضاء مجلس النواب بالمحافظة بجانب نواب من باقى محافظات مصر والصعيد، ونجوم السياسة والفن وهم كل من مجدى عبد الغنى ونهال عنبر ومصطفى بكرى وخالد الغندور ومدحت العدل وعفاف شعيب والشيخ عبد الهادى القصبى ورجال الأعمال محمد السويدى وحسن راتب.

 

شهدت ساحة الشيخ الطيب بمدينة القرنة غربى محافظة الأقصر، اليوم الجمعة، تنظيم مؤتمر جماهيرى لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية، وسط أجواء من المحبة جمعت رواد الساحات الدينية بالمحافظة لإعلان انتخاب الرئيس فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأطلقت سيدات المدينة الزغاريد فرحا بالحشد الجماهيرى للوقوف خلف السيسى فى مسيرته للإصلاح والتطوير بمختلف أنحاء الجمهورية ومواجهة الإرهاب.

 

بدأ المؤتمر بتلاوة للشيخ رجب أحمد البعيرى آيات القرآن الكريم، وحضر فعاليات المؤتمر، الشيخ أحمد محمد الطيب، والشيخ محمد الطيب، والشيخ زين العابدين رائد الساحة الرضوانية وابن الشيخ أحمد رضوان، وعدد من أعضاء مجلس النواب وهم النائب مصطفى بكرى، وأحمد الفرشوطى، وأحمد إدريس، وبهاء أبو الحمد النائب السابق لمركز الأقصر، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية وأمناء الأحزاب بمحافظة الأقصر وقنا.

 

 حصاد 7 مؤتمرات حاشدة دعم الرئيس السيسى بالأقصر
حصاد 7 مؤتمرات حاشدة دعم الرئيس السيسى بالأقصر

 

وقال الدكتور أحمد محمد الطيب: "نحن هنا لنثبت للعالم أجمع أن أهل مصر على قلب رجل واحد لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى، وقال الله تعالى "ادخلوا مصر أن شاء الله آمنين"، فمصر هى الأمن والآمان والاستقرار، ولقد رزقنا الله بالرئيس عبد الفتاح السيسى هذا الرجل الذى لم يبخل بحياته ونفسه فى خدمة مصر والمصريين".

 

وأضاف أحمد محمد الطيب – فى كلمته – أن الرئيس السيسى عندما طلب التفويض من الشعب المصرى قدمناه له لدعم مصر أمام أهل الشر، وبالفعل حدث فى عهده أمور تاريخية فى هذا العصر منها إقامة المشروعات الكبرى ودعم البنية التحتية لجميع أنحاء محافظات مصر، وحفر قناة السويس الجديدة التى لا تقل عن عبور السادس من أكتوبر أهمية، وقدم الخدمات المتميزة فى تطوير المستشفيات لخدمة المرضى وشبكات طرق عملاقة للتقليل من الحوادث.

 

وأوضح أحمد الطيب، أنه لأجل جميع الإنجازات التى حدثت فى الفترة الأولى للرئيس عبد الفتاح السيسى نعلن تأييده رئيسا للجمهورية لفترة ثانية ونقف صفا واحدا خلف هذا الزعيم، وهتف الأهالى "تحيا مصر تحيا مصر"، و"السيسى رئيسى تحيا السيسى”.

 

 مؤتمر دعم الرئيس بمنشأة العمارى
مؤتمر دعم الرئيس بمنشأة العمارى

 

أما النائب مصطفى بكرى، ابن محافظة قنا عضو البرلمان، أكد أن العالم أجمع يعلم قوى فرسان الصعيد ودورهم الكبير فى حب مصر وخدمتها خلال فترة ثورة يناير إذ حموا المعابد والمنشآت الحيوية بالبلاد وأقسام الشرطة، ولم يتعرض شىء بمؤسسات الدولة للخطر وسط الصعايدة، مؤكدا أن الشعب المصرى تعرض لخطر كبير قبل تدخل الرئيس السيسى وطلب التفويض لحماية مصر من أى مؤامرات داخلية وخارجية، وكل ما نحن فيه من أمن وآمان هو نابع من إيمان الشعب المصرى والجيش المصرى والشرطة المصرية بدورهم فى حماية بلادهم أمام المخططات الخارجية.

 

وأضاف مصطفى بكرى – فى كلمته – أن أهل الصعيد يحترمون مؤسسات الدولة ويتوحدون فى اصطفاف وطنى واحد لمواجهة أى أطراف تهدف للمساس بالأمن القومى المصرى ولن يسمحوا لهم بالشعارات البالية والأكاذيب والادعاءات التى كانوا ومازالوا يطلقونها، قائلاً: "كفاية فوتوا علينا كتير زمان سيبوا الشعب يقول كلمته ويمشوا ببلدهم لقدام، نحن ندعوكم جميعا باسم مشايخ الساحات الدينية بالأقصر وقنا والصعيد كله للوقوف خلف الزعيم الرئيس السيسى لاستكمال حلم الوطن والمستقبل، ونقول له إحنا معاك وهنختارك فى صندوق الانتخابات حتى نكمل مشروعك الوطنى".

 

وشدد النائب مصطفى بكرى، على أن الجميع من أهل مصر والصعيد خصوصا يعلمون وجود غلاء فى الأسعار وظروف اقتصادية صعبة ولكن فى عهد الرئيس السيسى ارتفع النمو المصرى بصورة كبيرة للغاية، وهو ما يبشر باستمرار الدولة فى طريقها لخدمة المواطنين، موضحا أن تلك الظروف لا تستطيع أن تقهر المصريين وقوتهم وتحملهم فى مواجهة الأعداء الذين يريدون إسقاطها، مؤكدا أنه عاش فى ظروف أصعب من تلك الأيام، قائلاً: "أنا شوفت أيام فى شبابى كنا بناكل الشلولو الملوخية الناشفة بالمياه، وبنسقى الشاى بالجلاب وعدت على خير، والأيام دى هتعدى على خير وهتبقى مصر أفضل بلاد الدنيا فى عهد الرئيس السيسى".

 

 مؤتمر من اجل مصر لدعم الرئيس
مؤتمر من اجل مصر لدعم الرئيس

 

وأنشد الطفل محمد هيثم محمد، قصيدة بعنوان "الشهيد" لبث الحماس فى الحاضرين قائلاً: "ياللى رويت أرض مصر بدمك.. ياللى وطنك فى يوم ناداك وبالشهادة أنت لبيت ياعروس الأرض كلنا ماشى ما نمشى بس تبقى مصر عالية".

 

فيما تحدث الشيخ محمد عماد الدين عبد الوهاب حفيد الشيخ أحمد رضوان، نيابة عن الشيخ زين العابدين رائد الساحة وابن الشيخ أحمد رضوان الجليل، مؤكدا أن مصر فى رباط إلى يوم الدين والله يحميها بذاته، حيث قال: "نعلنها من قلوبنا خالصة لوجه الله ولوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، نحن آل رضوان ومن حضر معنا نبارك ونؤيد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية بل وثالثة ورابعة، وأبشركم من عند الله بأنه جاء فى الآثر الصحيح أن الله سبحانه وتعالى لما خلق الأرض وكون البلاد أمر أن يكون على كل بلد ملك يحميها من عند الله، وأمر سيدنا جبريل أن يطوف بالبلاد فطاف جبريل ورجع لربه وقال يارب إنى وجدت على كل بلد ملك يحميها بأمرك إلا بلد واحدة فقال ما هى ياجبريل، قال هى مصر، فقال الله تعالى ياجبريل إنى وكلت حفظ مصر إلى ذاتى".

 

وأضاف الشيخ عبد الوهاب، أن أهل الصعيد يفدون مصر بدمائهم وأرواحهم ومالهم، وجميعنا خلف الرئيس عبد الفتاح السيسى لحماية وحفظ مصر أمام أى عدوان من الداخل أو الخارج على الشعب الذى فى رباط إلى يوم الدين.

 

وشهدت مدينة الأقصر، فعاليات مؤتمر ثانى لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى انتخابات رئاسة الجمهورية، وذلك برعاية النائب بأحمد إدريس عضو البرلمان عن دائرة بندر الأقصر، بقرية سيدى المنصورى بوسط مدينة الأقصر.

 

حضر فعاليات المؤتمر كل من الدكتور مدحت العدل، والفنان إيهاب توفيق، والكابتن خالد الغندور، والفنانة عفاف شعيب، ووزير الخارجية الأسبق محمد العرابى، والدكتور زين السادات، والشيخ محمد الرملى إبن مدينة الأقصر، والنائب عبد الرازق الزنط، وعدد من قيادات الأزهر والكنيسة، والشخصيات العامة ورجال السياسة والإعلام والفن، ورموز القبائل والعمد والمشايخ بالمحافظة.

 

 مؤتمر آل العمارى والعمدة فيصل لدعم الرئيس السيسي
مؤتمر آل العمارى والعمدة فيصل لدعم الرئيس السيسي

 

وفى كلمته بالمؤتمر أكد الدكتور مدحت العدل، أنهم حضروا للمؤتمر لدعم الرجل الذى وضع نفسه فى وجه المدفع وحافظ على مصر وحماها من المخططات الإرهابى، وبدأ فى بناء مصر الحديثة التى انطلقت فى عهد محمد على وحاول الجميع الانقضاض عليها ولكنها نجحت فى البداية بعهد محمد على ثم فى عهد الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، وحالياً بعهد الرئيس السيسى، وجميعها محاولات لإنقاذ مصر من الظلام ونفق الظلام من المخططات الخارجية ضد مصر.

 

وأضاف الدكتور مدحت العدل، أن الرئيس السيسى ناجح بكل قوة فى الانتخابات، ولكن نزول المواطنين للصناديق يعتبر رسالة نجاح وديمقراطية ومحبة أمام العالم أجمع، فعلى كل مواطن ضرورة أن يتحرك بكل قوة فى 26 و27 و28 مارس الجارى للصناديق، وقال: "تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر".

 

أما الفنان إيهاب توفيق، فقد أشعل الحفل بأغنية "تسلم الأيادى"، وأكد أن يحب مدينة الأقصر مصنع الرجل وأرض الطيبة، مطالباً الجميع بالنزول للصناديق فى الانتخابات الرئاسية للتأكيد على أن مصر تسير فى الطريق الصحيح من التنمية والديمقراطية والنجاح على يد الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وتحدثت الفنانة عفاف شعيب، مؤكدةً على أن الظروف التى مرت بها مصر فى ظل التحديات التى كانت ستؤدى إلى تدهور الأوضاع الأمنية فى مصر لولا تدخل الجيش والشرطة وحكمة الرئيس عبد الفتاح السيسى، وطالبت الجماهير بالخروج لأدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية حتى نصدر للعالم الصورة الحقيقية عن مصر الحضارة.

 

 ساحة الشيخ أحمد الطيب تعلن دعم الرئيس السيسي
ساحة الشيخ أحمد الطيب تعلن دعم الرئيس السيسي

 

أما الشيخ محمد الرملى أمين عام بيت العائلة بالأقصر وعضو الرابطة العالمية للأزهر الشريف، أن أهل الأقصر يرحبون بضيوفهم الكرام من نجوم الفن والسياسة والرياضة، ويعلنونها جميعاً أن الجميع مع ذلك الرجل القوى الأمين الحفيظ العليم، كما ورد فى القرآن الكريم للذين اختاروا القيادة، وأبناء مصر يؤيدونه لدورة جديدة حيث أنه حقق المعادلة التى لولاه لما كانت وأنقذ الجيش المصرى من محاولات الإرهاب، فالجيش المصرى هو الوحيد الواقف بكل قوة حالياً.

 

أما الكابتن خالد الغندور، فقد أكد ان مصر قوية ومرت الأمور بها بسلام وستمر دوماً لأن الله يحمى مصر، حيث أن كل مواطن يتوجه لصندوق الانتخابات يقوم بذلك حباً فى بلده، للتأكيد على حب مصر وحب الرئيس عبد الفتاح السيسى، وأقول للجميع: "دع الأمور تجرى فى أعنتها ولا تبيتن إلا خالى البالى ما بين طرفه عين وانتباهتها يغير الله من حال إلى حال"، وإن شاء الله مصر ستتغير لكل الخير.

 

كما نظمت عائلات قرية المريس التابعة لمدينة أرمنت غربى الأقصر، مؤتمرا جماهيريا لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى انتخابات رئاسة الجمهورية وذلك بمقر ديوان العمدة بالمريس، حيث أكد الحضور على إعلان دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مسيرة التنمية التى أطلقها منذ بداية دخوله لقصر الاتحادية.

 

وأكد كبار عائلات قرية المريس بالأقصر، أن الشعب المصرى يقف بجانب الرئيس عبد الفتاح السيسى ويدعمه بكل قوة ضد القوى والدول المعادية لمصر، التى تحاول إسقاط نظامها وهدم مؤسساتها والعودة بها لمرحلة الفوضى واللادولة، حيث أن الرئيس السيسى نقلها لحالة الأمن والاستقرار السياسى القوى، من حالة الفوضى وغياب الأمن خلال الفترة التى سبق عهد الرئيس السيسى، مشددين على أن أعظم خطوات دعم المجتمع المصرى للرئيس السيسى، تمثلت فى مشروع قناة السويس العظيم، ومشروع علاج المواطنين من فيروس سى بالمجان تماماً وصدور قانون للتأمين الصحى الشامل والذى نال تقدير منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الدولة المصرية من حالة الضعف وفقدان الإرادة لمرحلة القوة وبر النجاة، حيث إن الرئيس لم يدخر جهداً لخدمة الوطن التى قال عنها: "مصر الدار والسكن، التى سكنت القلوب مصر الشامخة مهد الحضارات وملتقى التاريخ".

 

 مؤتمر حاشد بساحة الطيب لدعم الرئيس
مؤتمر حاشد بساحة الطيب لدعم الرئيس

 

وشهدت المحافظة فعاليات مؤتمر جماهيرى تنظمه جمعية من أجل مصر، بساحة سيدى أبو الحجاج الأقصرى أمام معبد الأقصر، للإعلان عن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية، بحضور المئات من أبناء محافظة الأقصر، ونجوم الفن والرياضة ونواب البرلمان، وسط هتافات "تحيا مصر نعم للرئيس السيسى".

 

وبدأ المؤتمر الذى حضر فعالياته كل من الكاتب الصحفى مصطفى بكرى، والكابتن مجدى عبد الغنى عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، ومجموعة من الفنانين منهم أحمد جوهر، وإبراهيم عبد القادر، ونهال عنبر، وحلمى عبد الباقى، والشيخ أحمد مرتضى رائد ساحة المرتضى والعشرات من محبيه وأبناء الساحة، وأعضاء البرلمان بمحافظة الأقصر وهم كل من أحمد حسن الفرشوطى ومحمد ياسين وخالد مجاهد وعبد الرازق الزنط وأحمد إدريس، وقيادات الأوقاف والأزهر والكنيسة، والقيادات الشعبية والدينية والرموز السياسية بالصعيد، بتلاوة آيات الذكر الحكيم للقارئ طارق عبد الباسط عبد الصمد.

 

وفى بداية المؤتمر تحدث الدكتور حمادة العمارى رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، بأن الشعب المصرى يقف بجانب الرئيس عبد الفتاح السيسى ويدعمه بكل قوة ضد القوى والدول المعادية لمصر والتى تحاول إسقاط نظامها وهدم مؤسساتها والعودة بها لمرحلة الفوضى واللادولة، حيث إن الرئيس السيسى نقلها لحالة الأمن والاستقرار السياسى القوى، من حالة الفوضى وغياب الأمن خلال الفترة التى سبق عهد الرئيس السيسى.

 

وأضاف الدكتور حمادة العمارى، أن أعظم خطوات دعم المجتمع المصرى للرئيس السيسى تمثلت فى مشروع قناة السويس العظيم، ومشروع علاج المواطنين من فيروس سى بالمجان تماماً وصدور قانون للتأمين الصحى الشامل والذى نال تقدير منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الدولة المصرية من حالة الضعف وفقدان الإرادة لمرحلة القوة وبر النجاة، حيث أن الرئيس لم يدخر جهداً لخدمة الوطن التى قال عنها: "مصر الدار والسكن، التى سكنت القلوب مصر الشامخة مهد الحضارات وملتقى التاريخ".

 

وتحدث الدكتور خليفة إبراهيم رئيس منطقة الأقصر الأزهرية ممثل الأزهر الشريف، أنه يرسل تحية إجلال وتقدير لكل من حضر بالساحة التى تقع بين مقام سيدى أبو الحجاج الأقصر ومعبد الأقصر العتيق، ليكونا شاهدين على أن الجميع يقر بالثقة الكاملة فى قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى ويؤدونها بقوة من أجل استقرار الأمن المصرى ومستقبل أبناء الوطن، حيث أنه بفضل قيادته ساعد فى وقوف المجتمع المصرى والدولة بالكامل بعد ثورتين كانتا كفيلتين بتدمير أى مجتمع فى العالم.

 كلمة رجل الأعمال حسن راتب بمؤتمر الساحة الرضوانية
كلمة رجل الأعمال حسن راتب بمؤتمر الساحة الرضوانية

وأضاف الدكتور خليفة إبراهيم فى كلمته بالمؤتمر، أن قيادته مباركة من الله حيث استطاعت مصر أن تقف بكل قوة، ونقول له: "نحن نؤيد قيادتك الحكيمة ونحن معك حيث أن مصر تحتاج لهذه الوقفة بجانب الرئيس السيسى فنحن نستمر فى الطريق الصحيح بشهادة العالم والدول المجاورة".

 

أما القس أرمانيوس فريد ممثل الكنيسة فقد قال: "نحن فى هذه الساحة العامرة ساحة العارف بالله أبى الحجاج الأقصرى التى دائما نجتمع فيها على خير وتربينا عليها منذ الطفولة فى هذه الساحة، ولقد جئنا اليوم من أماكن متفرقة لدعم الاستقرار والأمن والأمان فى كل البلاد المصرية، ولقد رأينا وسمعنا بعد ثورتى 25 يناير و30 يونيه منذ اللحظة الأولى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يقول أن هذا الشعب العظيم لم يجد من يحنو عليه، فكادت السفينة تغرق لو تدخل الله جلت عظمته".

 

وأضاف القس أرمانيوس فريد ممثل الكنيسة فى كلمته: "مصر نجحت فى عبور الغرق لبر الأمان بفضل الشعب المصرى الأبى وقواته المسلحة المصرية التى وقفت بحزم ضد المؤامرات الدولية للنيل من مصرنا الغالية، وشاهدنا كل الشعب المصرى العظيم ورجل أمنه يحملون أرواحهم على أكفهم للدفاع عن كل حبة رمل من أرض سيناء، ومن أسوان حتى الإسكندرية، وخلال السنوات الماضية نجد حجم الإنجازات الضخمة فى كل المناحى المصرية، ويواجه البطالة ويشجع مصر لدخول العالمية، وكذلك المشروعات الضخمة التى تجرى حالياً على أرض الواقع".

 

وقال الأب أرمانيوس فريد فى نهاية كلمته: "لقد تم افتتاح أكبر كاتدرائية وبناء أكبر مسجد لإعطاء درس للعالم أجمع كيف تكون مصرنا الجديدة على يد الرئيس عبد الفتاح السيسى، فذلك يجعلنا نقول بأعلى صوت لا للإرهاب لا للفتن ولا للفساد ونعم للاستقرار ونعم للأمن والأمان ونعم للبناء والتنمية، ونعم للتجديد فترة ثانية للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيساً للجمهورية، وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر".

 

فيما قال الكابتن مجدى عبد الغنى نجم منتخب مصر السابق، أن السنوات المقبلة بمصر ستعم عليها الخيرات بخطوات الرئيس عبد الفتاح السيسى الجادة على مصر، التى خيرها على كل مصرى منذ ولادته حتى وفاته، مؤكداً أن جميع حضور مؤتمر دعم الرئيس بميدان أبو الحجاج بقلب مدينة الأقصر يحب مصر ويعشق ترابها.

 الشيخ زين العابدين رائد الساحة الرضوانية يعلن دعم الرئيس
الشيخ زين العابدين رائد الساحة الرضوانية يعلن دعم الرئيس

وأضاف مجدى عبد الغنى – فى كلمته خلال مؤتمر دعم السيسى بالأقصر – أن التلاحم المميز بين أبناء الشعب المصرى هو الركيزة التى يعتمد عليها الشعب لمواجهة أية إخطار من الخارج، والوحدة بين المسلمين والأقباط هو ما يجعل مصر لحمة واحدة وإيد واحدة ضد أى عدوان من الخارج، قائلاً: "نحمد ربنا على الأمن الذى يعيش فيه الشعب المصرى بعد أن شوفنا أيام سودة وما حدث فينا بعد ثورة يناير والتثبيت فى الشارع، وانا لفيت العالم كله عمرى ما لقيت زى البلد دى، لا يوجد بلد فى العالم تساعد أبناؤها فى كل أمور حياتهم"، مؤكداً أن مصر فى مرحلة فى منتهى الخطوة نكون أو لا نكون، فمشاركتنا فى الانتخابات تعطى رسالة إيجابية للعالم أجمع.

 

وداعب مجدى عبد الغنى حضور المؤتمر قائلا: "اوعوا المؤتمر ده ينسيكم الجون بتاع كاس العالم، وكمان أن رايح رئيس بعثة وهكون أول رئيس بعثة يجيب جون فى كاس العالم ومحمد صلاح يجيب فيها جون فى كأس العالم".

ومن جانبها ناشدت الفنانة نهال عنبر، أبناء محافظة الأقصر بالمشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة لتفويت الفرصة على المعتدين على مصر التى تحارب حالياً فى سيناء، والتأكيد للعالم أجمع أن الشعب المصرى على قلب رجل واحد ويدعمون الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وأضافت نهال عنبر – فى كلمتها بمؤتمر دعم الرئيس السيسى بالأقصر – أنها تحب تراب مصر وتعشق الأقصر كثيراً، مؤكدةً أن الاستعمار الفرنسى والاستعمار الإنجليزى لدى خروجهما من مصر خرجا وهم يتحدثان اللغة العربية، فالشعب المصرى قوى وأصيل اللى فى 30 يونيهو أثبت للعالم كله أن الشعب المصرى يد واحدة.

 مؤتمر حاشد بالساحة الرضوانية لدعم الرئيس
مؤتمر حاشد بالساحة الرضوانية لدعم الرئيس

وطلبت نهال عنبر من أبناء الأقصر، ضرورة إثبات للعالم أن المصريين شعب قوى سيتوجه للانتخابات للإدلاء بأصواتهم للتأكيد على القوة والعظمة للشعب المصرى، مؤكدةً أن مصر تحارب فى سيناء حالياً عدو مجهول، وقالت: بكل قوة أعلن أنى سأنتخب الرئيس عبد الفتاح السيسى مرة ثانية وثالثة، لأنه رجل بيلعب سياسة صح ومش عشان بس بحبه ولكن عشان مصر، ومواجهة العدو اللى مش عاوز مصر تقوم تانى ومش هنقبل نشر شائعات فى المجتمع المصرى.

 

وقالت نهال عنبر، إن مصر تحتاج للرئيس عبد الفتاح السيسى فى الخطوة المقبلة فى دورة رئاسية ثانية، لأنه القادر على مواجهة تلك الكيانات التى تريد هدم المجتمع المصرى، وقالت فى نهاية كلمتها: "تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر".

 

حضر المؤتمر عدد من نواب البرلمان وقيادات ائتلاف دعم مصر، ونجوم الرياضة والسياسة بمصر، ومشايخ الساحات الدينية وكبار رجال آل البيت وهم الشريف إدريس الإدريسى رئيس الرابطة العالمية للسادة الأشراف الأدارسة على مستوى العالم الإسلامى، والشيخ محمد الطيب رائد ساحة الطيب والدكتور أحمد محمد الطيب، والشيخ محمد حسن الدح.

 كلمة ممثل الكنيسة لدعم الرئيس السيسي
كلمة ممثل الكنيسة لدعم الرئيس السيسي

وبدأ المؤتمر الذى حضر فعالياته كل من المهندس محمد السويدى رئيس ائتلاف دعم مصر، وبطلة السباحة رانيا علوانى عضوة الائتلاف، والدكتور نور سمير الخولى، والدكتور عبد الله مبروك، والنائب حسنين أبو المكارم أمناء عام ومساعدين إئتلاف دعم مصر، والنائب حسام العمدة عضو المكتب السياسى للإئتلاف، والنائب اللواء جمال عبد العال عضو قنا وأبوتشت، وأعضاء البرلمان بمحافظة الأقصر وهم كل من حمادة العمارى والعمد فيصل عبد الرحمن وأحمد حسن الفرشوطى ومحمد ياسين وخالد مجاهد وعبد الرازق الزنط وأحمد إدريس، وقيادات الأوقاف والأزهر والكنيسة، والقيادات الشعبية والدينية والرموز السياسية بالصعيد، بتلاوة آيات الذكر الحكيم.

 

وفى بداية المؤتمر تحدث الدكتور حمادة العمارى رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، أن الشعب المصرى عليه أن يقوم بدوره الكبير بالوقوف بجانب الرئيس عبد الفتاح السيسى ويدعمه بكل قوة ضد القوى والدول المعادية لمصر والتى تحاول إسقاط نظامها وهدم مؤسساتها والعودة بها لمرحلة الفوضى واللادولة، حيث أن الرئيس السيسى نقلها لحالة الأمن والاستقرار السياسى القوى، من حالة الفوضى وغياب الأمن خلال الفترة التى سبق عهد الرئيس السيسى، حيث أن إنجازات الرئيس تتحدث عنه والمشروعات الكبرى التنموية مستمرة فى كل صوب وحدب بمصر.

 

وناشد الدكتور حمادة العمارى – فى كلمته بالمؤتمر – أنه لابد أن يقوم كل مواطن بالتوجه إلى صندوق الانتخابات للتأكيد على قوة وتلاحم الشعب المصرى مسلم ومسيحى كبير وصغير فتاة وسيدة وأم، ولابد أن يقوم الجميع بالمشاركة فى حقه بالتصويت لمن يريد.

مؤتمر بساحة ميدان ابو الحجاج لدعم الرئيس
مؤتمر بساحة ميدان ابو الحجاج لدعم الرئيس

كما تحدث العمدة فيصل عضو البرلمان عن دائرة إسنا، ودعا الجميع للوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجيش والشرطة والمدنيين، مؤكداً أن مسئولية الانتخابات وحب مصر مسئولية كبيرة، وأدعو جميع المواطنين بالتوجه لصندوق الانتخابات والتصويت حباً فى مصر، وهتف "تحيا مصر تحيا مصر".

 

أما المهندس محمد السويدى رئيس ائتلاف دعم مصر، فقد وجه الشكر لكل مصرى وأقصرى حضر للمؤتمر للإعلان عن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مسيرته بإنتشال مصر من كافة المؤامرات التى كانت تحاك بها، ولكن يد الله كانت مع الرئيس السيسى ومرت مصر من مرحلة صعبة للغاية وبدات فى مرحلة النجاح والإنتاج والعمل والبناء والتنمية، بعد طلب التفويض من الشعب المصرى.

 الدكتور سعد المطعنى يتحدث بمؤتمر الساحة الرضوانية
الدكتور سعد المطعنى يتحدث بمؤتمر الساحة الرضوانية

وأضاف المهندس محمد السويدى فى كلمته بالمؤتمر، أنه يشكر سيدات أهل الأقصر على تشريفهم للمؤتمر لكونهم سند مصر الحقيقى ورعاه مستقبلها فهم يبنون ويؤسسون رجال لمصر، كما يقوم الرئيس السيسى ورجال الجيش والشرطة بالوقوف وقفة رجولة ضد الإرهاب والخطط الإرهابية التى تدبر لمصر فى الداخل والخارج.

 

وقال الشيخ محمد حسين ممثل الأزهر الشريف، أن مصر يرعاها الله من سابع سماء ويحميها وقد أرسل لها الرئيس عبد الفتاح السيسى الرجل القوى الصارم الذى وقف بدمه وبيد رجال الجيش والشرطة فى وجه الإرهاب، وعادت مصر لأمنها وآمانها بعيداً عن المخططات التى كانت تخطط ضدها من أهل الشر، مؤكداً أن الأقصر تعلن دعم الرئيس بكل قلوبها، حيث أنها أهل الصالحين والشعب الطيب الذى يحب الاستقرار والأمن والأمان.

 

وقال القس أرمانيوس ممثل الكنيسة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ تحمله المسئولية وبعد مضى 4 سنوات نرى حجم الانجازات الضخمة فى كل مناحى الحياة المصرية، من تطوى رالتعليم والصحة والتموين ومبدأ تكافل وكرامة والوصول للعدالة الاجتماعية، والأمن والغذائى وإنشاء شبكات الطرق والمواصلات وما تم فى العاصمة الإدارية، ونقولها عالية: "لا للفتنة ولا للفساد ونعم وأهلا بالاستقرار والامن والامان والبناء والتنمية، ونعم للخروج جميعنا يوم 26 و27 و28 إلى صناديق الاقتراع بالانتخابات الرئاسية لاستكمال المسيرة المصرية أمام العالم أجمع للرئيس عبد الفتاح السيسى".

 مؤتمر الساحة الرضوانية لدعم الرئيس
مؤتمر الساحة الرضوانية لدعم الرئيس

وفى نهاية المؤتمر، قال الشيخ إدريس الإدريسى رئيس رابطة الأشراف العالمية، أن الله من على مصر بفضله وطوال الزمان يقوض لها من يدربها على مر التاريخ، فهذا البلد هو حجر قوى تحطمت على يديه كل الأطماع الخارجية، وكانت تخطط لمصر حروب نزاعات وفتنة طائفية وفتنة بالجيش، ولكن أعطى الله لمصر وقتما كانت النقطة الحاسمة لانقسامها على جيشها وانقسام الشعب على بعض، أن يكون إبن من ابناء مصر هو من يعيدها لطريقها الصحيح وقال: "ياشعب مصر أنيبونى لحماية مصر"، وبالفعل الجميع وقف بجانبه وحمى مصر.

 

شهدت الساحة الرضوانية بمحافظة الأقصر، ظهر اليوم الجمعة، فعاليات مؤتمر جماهيرى حاشد لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مسيرة البناء والتنمية لفترة رئاسية ثانية، برعاية وحضور كل من الشيخ زين العابدين أحمد رضوان رائد الساحة الرضوانية، ورجل الأعمال حسن راتب، والشريف الإدريسى والدكتور مجدى عاشور مستشار مفتى الجمهورية، وقيادات الكنيسة ورجال الأزهر الشريف.

كما شارك بالمؤتمر المئات أهالى الأقصر والمحافظات المجاورة، لحضور المؤتمر الشعبى الكبير لدعم وتأييد السيد الرئيس عبد الفتاح عبد الفتـاح السيسى لفترة رئاسية قادمة، تحت رعاية وكيل أول البرلمان، ونقيب السادة الأشراف النقيب محمود الشريف، والدكتور عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية.

 

وفى بداية المؤتمر تحدث الدكتور سعد المطعنى كبير قيادات إذاعة القرآن الكريم، مؤكداً على أن المؤتمر تم تدشينه فى الساحة الرضوانية التى تعتبر واحدة من ساحات مصر الكبرى التى يتم داخلها تلاوة القرآن الكريم والتجمع على المحبة وقلب رجل واحد، وتجمع الآلاف من أبناء الصعيد فى احتفاليات ومناسبات طوال العالم، وذلك قررت الساحة جمع أبناؤها للإعلان عن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، كما قدم تلاوة القرآن الكريم الدكتور طارق عبد الباسط عبد الصمد.

ومن جانبه أكد الشيخ زين العابدين رائد الساحة الرضوانية، أن جميع أبناء الساحة ومنطقة البغدادى وقرية الرضوانية يعلنونها بكل قوة ومحبة تأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيساً للجمهورية، لاستكمال طريقة فى مسيرة البناء والتنمية والعدالة الاجتماعية، حيث إن الأربعة سنوات الماضية انقذ فيها الرئيس السيسى مصر من طرق الغياب وذلك العبودية التى كاد المصريون أن يدخلوا فيها.

 النائب حمادة العمارى يتحدث بمؤتمرات دعم الرئيس
النائب حمادة العمارى يتحدث بمؤتمرات دعم الرئيس

وأضاف الشيخ زين العابدين - فى كلمته بمؤتمر دعم الرئيس – أن مصر كادت بأفعال الإرهابيين الخونة عقب ثورة 25 يناير فى إدخالها نفق مظلم من الذل والعنف والتخريف، ولكن بفضل الله ثم وقوف الرئيس السيسى وبكل قوة ضدهم وانتشل مصر وادخلها عصر جديد من البناء والتنمية والمشروعات الضخمة التى تجرى حالياً على أرض الواقع.

 

فيما تحدث رجل الأعمال المهندس حسن راتب، مؤكداً أنه توجه للعمل فى سيناء بمشروعات جديدة تخدم أبناء مصر فى سيناء، وتعينهم على مواجهة أية محاولات خارجية ضد مصر والمصريين، مؤكداً على أن الحرب الحالية فى سيناء حرب شرف وعزة وكرامة ومواجهة لمصر ضد الإرهاب والعناصر التى كانت تخطط لعمليات تضر أمن مصر من جديد، ولكن بقرار الرئيس يقوم رجال القوات المسلحة بإبادتهم واقتلاعهم من أرض سيناء.

 

وأكد المهندس حسن راتب، أن أبناء الصعيد معروف عنهم المحبة وعدم نكران الجميل، وجاء دورهم ودور أبناء الشعب المصرى بالتوجه وبكل حشد كبير وقوى إلى صناديق الانتخابات، وذلك للقيام باختيار من يصلح لمصر رئيساً، وهتف "تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر".

كما اجتمع كافة الحضور فى كلمات سريعة منفصلة وهو كل من الشريف الإدريسى رئيس رابطة الأشراف الأدارسة بالعالم العربى والإسلامى، والدكتور مجدى عاشور مستشار مفتى الجمهورية، والأب أرمانيوس ممثل الكنيسة المصرية.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print