الإثنين، 18 يونيو 2018 03:53 م
الإثنين، 18 يونيو 2018 03:53 م

الخريطة الكاملة لأماكن اقتراع المصريين بالخارج

تجهيز 139 مقرا انتخابيا فى 124 دولة.. تزويد المقرات بـ"القارئ الآلى" لتسهيل الإجراءات.. السفارات والقنصليات تحث المواطنين على المشاركة.. وغرفة عمليات بالخارجية

الخريطة الكاملة لأماكن اقتراع المصريين بالخارج الانتخابات الرئاسية
ينطلق ماراثون الانتخابات الرئاسية المصرية، يوم الجمعة المقبل، بتصويت المصريين فى الخارج الذين يمتد اقتراعهم لمدة 3 أيام.
الأربعاء، 14 مارس 2018 07:00 م
كتب: محمد رضا - أ ش أ
ينطلق ماراثون الانتخابات الرئاسية المصرية، يوم الجمعة المقبل، بتصويت المصريين فى الخارج الذين يمتد اقتراعهم لمدة 3 أيام فى الفترة من 16 – 18 مارس الجارى، فى انتخابات يتنافس فيها كلًا من الرئيس عبد الفتاح السيسى، والمرشح الرئاسى موسى مصطفى موسى، على منصب رئيس الجمهورية، مع انتهاء الولاية الأولى للرئيس السيسى، الذى يتولى ولاية ثانية حال فوزه بالمنافسة الانتخابية.

وتجرى الانتخابات الرئاسية سواء المنتظرة نهاية الأسبوع الجارى للمصريين بالخارج، أو فى الداخل خلال الفترة من 26 – 28 مارس الجارى، فى ظل رقابة قضائية مستقلة ممثلة فى الهيئة الوطنية للانتخابات، ومتابعة من قبل وسائل الإعلام المحلية والعالمية، إضافة إلى منظمات المجتمع المدنى، وذلك حرصًا من مؤسسات الدولة على ضمان نزاهة وشفافية العملية الانتخابية برمتها انطلاقًا من التجهيزات وعملية الاقتراع وحتى الفرز وإعلان النتيجة النهائية للتصويت.

 

تجهيز مقرات التصويت بـ"القارئ الآلى" و"التابلت"

وتجرى إجراءات الاقتراع للمصريين بالخارج، بعد غد الجمعة، وفق توقيت كل دولة من دول العالم التى تتواجد بها بعثات مصر الدبلوماسية والقنصلية، حيث أنهت السفارات المصرية فى الخارج كافة الاستعدادات الفنية واللوجيستية لاستقبال أبناء الجاليات المصرية فى الخارج الذين سيدلون بأصواتهم اعتبارا من بعد غد ولمدة 3 أيام اعتبارًا من الساعة التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً.

وتعقد الانتخابات فى الخارج فى 139 مقرًا انتخابيًا ببعثات مصر الدبلوماسية والقنصلية بالخارج فى 124 دولة، تم تجهيزها وتزويدها بأجهزة (تابلت) حديثة يتم الاعتماد عليها لقراءة الرقم القومى أو جواز السفر "المميكن" للناخب، بالإضافة إلى تجهيز وحدات الحاسب الآلى المتوفرة لدى السفارات ببرامج مخصصة لإدارة العملية الانتخابية.

وحرصًا على تسهيل عملية التصويت للمواطنين المصريين بالخارج، فقد تم تشكيل غرفة عمليات على مدار الساعة بوزارة الخارجية لمتابعة سير العملية الانتخابية بالسفارات والتعامل مع أية صعوبات أو مشاكل لوجيستية قد تواجه البعثات ونقل شكاوى واستفسارات المواطنين التى قد ترد إلى الهيئة الوطنية للانتخابات أو مجموعة الدعم الفنى المنبثقة عن الهيئة.

 

الخارجية توفد 140 عضوًا لدعم مقار الانتخابات فى الخارج

كما قامت وزارة الخارجية بإيفاد نحو 140 عضوا من أعضاء الوزارة إلى بعثات الكثافة التصويتية بالخارج للمعاونة فى إدارة العملية الانتخابية، حيث قام مهندسو الدعم الفنى التابعين لوزارة الاتصالات بتدريب الموفدين من وزارة الخارجية إلى اللجان الفرعية على استخدام نظم التشغيل ومحاضر فتح اللجان والفرز المستخدمة فى العملية الانتخابية وإجراءات تسجيل الناخبين.

وتعد اللجنة الفرعية فى ولاية (ويلنجتون)، بنيوزيلندا، هى أول لجنة ستفتح أبوابها للناخبين ثم تتوالى عملية التصويت فى باقى المقار الانتخابية من أقصى شرق الكرة الأرضية إلى أقصى غربها لتكون الدائرة الانتخابية فى ولاية (لوس أنجلوس) هى آخر اللحان التى ستغلق أبوابها، كما تواصل السفارات المصرية بالخارج - عبر إعلانات نشرت بمقارها، ومواقعها الإلكترونية وعبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعى - حث المواطنين على الحرص على الإدلاء بأصواتهم وممارسة حقهم السياسى الذى كفله الدستور والقانون.

وفى هذا الصدد، دعت سفارة جمهورية مصر العربية، فى فاليتا، المواطنين المصريين المتواجدين فى مالطا إلى المشاركة بكثافة فى الانتخابات الرئاسية لممارسة حقهم الدستورى والإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية، لافتة إلى أن عملية الاقتراع ستجرى اعتبارا من يوم الجمعة وحتى الأحد بمقر السفارة بفاليتا، اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء (بالتوقيت المحلى) وفى حالة الإعادة تجرى عملية الانتخاب أيام الخميس والجمعة والسبت الموافقة 19 و20 و21 أبريل 2018.

وأشارت إلى أنه يحق لكل مصرى يوجد خارج مصر فى اليوم الذى تجرى فيه الانتخابات الرئاسية بالخارج الإدلاء بصوته فى الانتخاب، متى كان اسمه مقيداً بقاعدة بيانات الناخبين، كما يجب أن يباشر الناخب حق الانتخاب بنفسه، ولا يعتد فى إثبات شخصية الناخب بغير بطاقة الرقم القومى أو جواز سفر سارى الصلاحية الثابت به الرقم القومى.

السفارات والقنصليات المصرية تحث المصريين بالخارج على كثافة التصويت

كما حثت سفارة مصر، بلواندا، أبناء الوطن فى أنجولا على المشاركة فى الانتخابات بالتصويت خلال الفترة المحددة مع ضرورة حمل جواز السفر المميكن أو بطاقة الرقم القومى للتصويت، حتى يتسنى للجنة الانتخابات الفرعية التأكد من تسجيل الناخب بقاعدة بيانات الناخبين.

وفى السياق، وجهت السفارة المصرية، فى بريتوريا، الدعوة إلى أبناء الجالية المصرية فى جنوب إفريقيا ممن لهم حق الانتخاب بالتوجه لمقر السفارة أيام 16 و17 و18 من شهر مارس الجارى، من الساعة الـ9 صباحا وحتى الـ9 مساء للإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية لعام 2018، معبرة لكافة أعضاء الجالية المصرية فى جنوب أفريقيا عن خالص الشكر والتقدير.

كما أحاطت سفارة جمهورية مصر العربية، فى فنلندا - (تمثيل مقيم) - وفى إستونيا - (تمثيل غير مقيم) - أبناء الجالية المصرية علماً بأنه فى إطار قرار الهيئة الوطنية للانتخابات رقم 8 لسنة 2018 بشأن قواعد وإجراءات تصويت المواطنين المصريين المتواجدين خارج جمهورية مصر العربية، فإنها تدعو كافة السيدات والسادة من أبناء الجالية الكرام المتواجدين بفنلندا واستونيا للمشاركة فى هذا الاستحقاق الانتخابى وممارسة حقهم الدستورى والإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية.

 

المصريون بالخارج يدلون بأصواتهم فى انتخابات الرئاسة الجمعة المقبل

وأضافت أن اللجنة الانتخابية تنعقد بمقر سفارة جمهورية مصر العربية فى هلسنكى، وتبدأ عملية التصويت من الساعة التاسعة صباح يوم الجمعة المقبل، لمدة 3 أيام، مذكرة بأنه يحق كل ناخب أن يباشر حقه فى الإدلاء بصوته بنفسه من خلال حضوره لمقر اللجنة الانتخابية بالسفارة فقط وغير مسموح بتوكيل الناخب لأحد أو استخدام البريد للإدلاء بصوته، يحق لكل مصرى خارج البلاد الإدلاء بصوته فى انتخابات الرئاسة المقبلة بأحد مقرات اللجان الانتخابية بالخارج متى كان اسمه مقيداً بقاعدة بيانات الناخبين، ويعتد فقط بأصل بطاقة الرقم القومى أو أصل جواز السفر سارى الصلاحية والمثبت به الرقم القومى كاثبات لشخصية الناخب.

كما أعلنت السفارة المصرية فى واشنطن، أن عملية تصويت المصريين فى الولايات ستجرى فى اللجان الفرعية بمقر السفارة فى واشنطن وكذا القنصليات المصرية الأربع فى كل من نيويورك وشيكاغو وهيوستن ولوس أنجلوس، مشيرة إلى أنه يحق التصويت لكل مواطن مصرى بلغ من العمر 18 عاما ومقيد بقاعدة بيانات الناخبين، كما دعت المواطنين من أبناء الجالية المصرية إلى ضرورة تقديم إثبات الهوية وهو أصل بطاقة الرقم القومى (لا يشترط أن تكون سارية الصلاحية) أو أصل جواز السفر المميكن ( يشترط ان يكون ساريا).

وفى السياق، دعت القنصلية العامة فى ملبورن، المواطنين من أبناء الجالية إلى المشاركة فى الانتخابات، موضحة أن عملية الاقتراع ستجرى فى الفترة من الجمعة وحتى الاحد القادمين بمقر القنصلية العامة بملبورن.

وأهابت السفارة المصرية، بكييف، أبناء الجالية المقيمين فى مختلف المدن الأوكرانية، بالتصويت فى الانتخابات الرئاسية من أجل المشاركة الديمقراطية المتحضرة فى صياغة ملامح المستقبل لمصر لسنوات قادمة ودعما لمسيرة البناء والإصلاح والتنمية الهادفة لمستقبل واعد لمصر وللمصريين، مشيرة إلى أن عملية الاقتراع ستجرى بمقر السفارة بكييف اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء (بالتوقيت المحلى للدولة) خلال الثلاثة أيام التى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات فى الفترة من 16 وحتى 18 مارس الجارى.

من جانبها، دعت سفارة مصر فى برازيليا، المواطنين المصريين المقيمين بالبرازيل إلى الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات التى ستعقد بمقر السفارة، لافتة إلى أن السفارة المصرية فى برازيليا هى المقر الانتخابى الوحيد للانتخابات الرئاسية بالبرازيل، وأن القنصلية المصرية بريو دى جينيرو ليست مقرا انتخابيا وبالتالى لن تستقبل الناخبين.

وأهابت السفارة المصرية، بكوبنهاجن، المواطنين بالانخراط بفاعلية فى العملية الانتخابية وفقاً لما كفله دستور جمهورية مصر العربية فى هذا الخصوص، موضحة أن عملية انتخاب رئيس جمهورية مصر العربية خارج مصر ستجرى أيام الجمعة والسبت والأحد، القادمين من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة التاسعة مساءً (بتوقيت الدنمارك) بمقر سفارة جمهورية مصر العربية فى كوبنهاجن، كما أعلنت السفارة أنه تسهيلاً على المواطنين أعضاء الجالية المصرية فى الدنمارك، تقرر تقديم الخدمات القنصلية للمواطنين تزامناً مع انعقاد العملية الانتخابية، وذلك أيام الجمعة والسبت والأحد من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة التاسعة مساءً.

 

السفارة المصرية بفرنسا تنتهى من كافة الاستعدادات للانتخابات الرئاسية

 

وفى ذات الصدد، انتهت السفارة المصرية، بباريس، والقنصلية العامة بمارسيليا، من كافة الاستعدادات التقنية واللوجيستية لاستقبال أبناء الجالية من جميع أنحاء فرنسا للتصويت فى الانتخابات الرئاسية، وتم تزويد المقرين الانتخابيين بفرنسا بكافة الأجهزة والمعدات التى تسمح بإتمام عملية التصويت فى فترة زمنية وجيزة عبر الكشف عن هوية الناخب والتحقق على الفور من ورود اسمه بقاعدة بيانات الناخبين.

كما قامت البعثة الدبلوماسية بالتنسيق مع السلطات الفرنسية لتأمين المقرين الانتخابيين وضمان حسن سير العملية التصويتية، وحث مجددا سفير مصر لدى فرنسا ومندوبها الدائم بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إيهاب بدوى، أبناء الجالية باعتبارهم، جزءا أصيلا من الوطن، على ممارسة حقهم الدستورى فى التصويت والمشاركة بإيجابية وبقوة فى الانتخابات الرئاسية.

 

السفارة المصرية بباريس تحث الناخبين على الإدلاء بأصواتهم

 

وأكد سفير مصر - فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، بباريس، أنه لمس من خلال اتصالات أبناء الجالية المتعددة بالسفارة واستفساراتهم بشأن العملية الانتخابية حرصهم على الإدلاء بأصواتهم فى هذا الاستحقاق المهم لدعم التجربة الديمقراطية ومسيرة التنمية التى تشهدها مصر.

كما توجه بالشكر للهيئة العليا للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، لما قدمته من إمكانيات فنية ولوجيستية لاسيما أجهزة القارئ الآلى لتسهيل تصويت أبناء الوطن فى الخارج، فضلا عن إيفاد مهندسين تابعين للهيئة لسرعة التدخل لإصلاح أى أعطال فنية قد تطرأ على الأجهزة المستخدمة.

من جانبه، قال القنصل العام المصرى بمارسيليا هشام ماهر، إن القنصلية قامت - عقب الإعلان عن موعد الانتخابات - بالتواصل مع أبناء الجالية المصرية فى جنوب فرنسا والرد على كافة الاستفسارات وتعميم القواعد الخاصة بالعملية الانتخابية.

وأكد القنصل العام - لوكالة أنباء الشرق الأوسط - أنه أجرى فى الفترة الاخيرة اتصالات شبه يومية والتقى برموز الجالية وقيادات الكنيسة المصرية بمارسيليا، كما توجه إلى مدينتى نيس وليون (حيث يعيش أعداد كبيرة من المصريين)؛ للتأكد من تعميم المعلومات الخاصة بالتصويت فى الأماكن التى يتردد عليها المصريون وحث الجالية على المشاركة بإيجابية فى الانتخابات انطلاقا من الواجب الوطنى لاسيما فى ظل التضحيات التى تقدمها قوات الجيش والشرطة لمكافحة الإرهاب والحفاظ على الوطن، موضحًا أنه وجد اهتماما كبيرا وحرصا من أبناء الجالية على المشاركة فى الاقتراع بالرغم من وجودهم فى مدن تبعد مئات الكيلومترات عن المقر الانتخابى بقنصلية مارسيليا.

 

سفارة مصر بالكويت تنتهى من تجربة "القارئ الآلى" استعدادا لانتخابات الرئاسة

 

وعلى نفس المنوال، تحولت السفارة المصرية فى الكويت، على مدار الأسبوع الماضى، إلى "خلية نحل"، للانتهاء من جميع الاستعدادات الخاصة بالانتخابات الرئاسية، فالجميع يسابق الزمن من أجل إنجاز المهام الموكلة إليه، ابتداء من السفير طارق القونى، مرورا بجميع أعضاء البعثة الدبلوماسية بالسفارة، سواء التنظيمية، أو الإعلامية، أو الإدارية، لضمان خروج العرس الانتخابى بالشكل اللائق، خاصة وأن الكويت تضم ما بين 600 ألف إلى 650 ألف مصرى مقيم بها، بل أنهم يشكلون وفقا للاستحقاقات الانتخابية السابقة، الكتلة الأكثر تصويتا وسط الجاليات المصرية فى جميع دول العالم.

وانتهت السفارة المصرية بعد وصول فريق الدعم الفنى التابع للهيئة الوطنية للانتخابات، من تجربة جهاز "القارئ الآلى"، الذى سيتم استخدامه للتأكد من هوية الناخب، ومدى أحقيته فى التصويت، بالإضافة إلى التأكد من عمل جميع أجهزة "التابلت" التى تسلمتها السفارة، وعددها 32 جهازا، بواقع 30 جهازا للعمل، وتخصيص الاثنين المتبقيين كاحتياطى فى حالة تعطل أحد الأجهزة.

كما انتهت السفارة من تركيب وحدتين لتقوية شبكة الإنترنت، من خلال شركتين مختلفتين، بعد أن أثبتت التجربة خلال الانتخابات البرلمانية السابقة، ضرورة وجود شبكتى انترنت، لعدم التحميل الزائد على شبكة واحدة، مما يعرض عملية التصويت لإمكانية التوقف، جراء تعطل الشبكة، كما تسلمت السفارة نموذج بطاقة الاقتراع الذى تم إرسالها من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات، والبدء الفعلى فى طبعها بالأعداد الكافية، وفقا لتقديرات السفارة حول نسبة المشاركة والتى تؤكد كل المؤشرات، أنها ستكون بكثافة مرتفعة.

 

الجالية المصرية بالكويت توفر 60 حافلة لنقل الناخبين إلى السفارة

 

كما جرى التنسيق مع بلدية مدينة الكويت، التى يقع بها مقر السفارة، لتقليم الأشجار المحاطة بسور السفارة، حتى يتم تشييد الخيمة الكبيرة الملاصق للسور، والتى تستوعب الناخبين، كمحطة انتظار قبل دخولهم إلى المقر للإدلاء بأصواتهم، سواء المترجلين، أو القادمين من المنطقة الخضراء بواسطة الحافلات التى وفرتها السفارة بالتنسيق مع المتطوعين من أبناء الجالية المصرية بالكويت، وكذلك الاتفاق على توفير المقاعد، والمراوح، والمرطبات، والمياه والوجبات الجافة الخفيفة، لتوزيعها على الناخبين، خاصة فى ظل بدء ارتفاع درجات الحرارة بشكل نسبى فى الكويت.

وحول آلية نقل الناخبين من نقاط التجمع، اطمأنت السفارة عقب التنسيق مع المتطوعين من أبناء الجالية، على الانتهاء من توفير أكثر من 60 حافلة، لنقل الناخبين من نحو 20 نقطة تجمع على مستوى الكويت، إلى المنطقة الخضراء المواجهة لمنطقة السفارات، ومنها إلى مقر السفارة، للادلاء بأصواتهم والعودة مرة أخرى بواسطة الحافلات إلى نقاط التجمع.

السفارة المصرية بالكويت تطلق هاشتاج "انزل عشان نبنى"

وعلى الصعيد الإعلامى، أطلقت السفارة هاشتاج "انزل عشان نبنى"، على مواقع التواصل الإجتماعى (تويتر، وانستجرام، وفيس بوك)، لحث المصريين المقيمين فى الكويت على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية، وطالبت المصريين بالتفاعل مع الهاشتاج، والمشاركة بالصور والفيديوهات من مقر السفارة أثناء إدلائهم بأصواتهم فى الإنتخابات، وفى أماكن تجمع الحافلات بمختلف أرجاء الكويت عبر هذا الهاشتاج.

وانتهت السفارة المصرية فى الكويت، من جميع الاستعدادات الخاصة بالعملية الانتخابية، دون أن تترك شيئا للصدفة، فكل خطوة مأخوذة فى الحسبان، بانتظار اقبال أبناء الجالية المصرية على الادلاء بأصواتهم، وممارسة حقهم الدستورى، والمساهمة فى رسم مستقبل وطنهم، وهو ما أكدوا عليه كثيرا فى العديد من المؤتمرات والتجمعات التى نظمتها السفارة على مدار الفترة الماضية، فى إطار جهودها لتوعية الناخبين بأهمية المشاركة.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print