الأحد، 29 نوفمبر 2020 01:39 ص
الأحد، 29 نوفمبر 2020 01:39 ص

بدء العد التنازلى لانتخابات الرئاسة بالداخل

مصدر: تسليم المظاريف للقضاة من الجمعة حتى الأحد.. المحاكم الابتدائية مسئولة عن تسكينهم.. الهيئة الوطنية تصدر تعليماتها لهم.. ورئيسها: المشاركة بكثافة تضمن النزاهة

بدء العد التنازلى لانتخابات الرئاسة بالداخل بدء العد التنازلى لانتخابات الرئاسة بالداخل
تواصل الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، اجتماعاتها لوضع اللمسات النهائية لكافة الترتيبات الخاصة بتصويت المصريين داخل البلاد، والمقرر لها الفترة من الاثنين وحتى الأربعاء المقبلين "26 - 28 مارس".
الأربعاء، 21 مارس 2018 11:00 م
كتب إبراهيم قاسم – هدى أبو بكر

تواصل الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، اجتماعاتها لوضع اللمسات النهائية لكل الترتيبات الخاصة بتصويت المصريين داخل البلاد، والمقرر لها الفترة من الاثنين وحتى الأربعاء المقبلين "26 - 28 مارس".

 

وتبدأ فترة الصمت الدعائى بعد غد السبت 24 مارس الجارى، حيث نص القانون على أن تتوقف الدعاية الانتخابية قبل 48 ساعة من عملية الاقتراع.

 

"الهيئة فى حالة انعقاد دائم وتتواصل بشكل مستمر مع كافة أطراف العملية الانتخابية من الوزارات والجهات الأمنية للتأكد من انتهاء جميع الإجراؤءات الخاصة بالانتخابات".. هذا ما أكد عليه مصدر قضائى، مضيفا لـ "برلمانى"، أنه سيبدأ تسليم القضاة المشرفين على الانتخابات المظاريف الخاصة بأوراق العملية الانتخابية بدءا من غد الجمعة ويستمر استلامها تباعا حتى الأحد المقبل قبل 24 ساعة من عملية الاقتراع، وبحسب المحكمة الابتدائية التابع لها القاضى، مشيرًا إلى أن استلام المظاريف سيكون من الصالات التابعة لوزارة الشباب والرياضة بالمحافظات، نظرا لضيق الطرق أمام بعض المحاكم الابتدائية.

 

على جانب آخر أخطرت الهيئة الوطنية للانتخابات، القضاة الذين قدموا تظلمات على أماكن إشرافهم للانتخابات، بنتيجة تلك التظلمات، حيث كانت انتهت المهلة التى حددتها الهيئة لتقديم التظلم، أمس الثلاثاء، وأوضح المصدر، أن التظلمات تدور معظمها حول التنقل من لجنة لأخرى نظرا لبعد المسافة، بالإضافة إلى أن هناك عدد محدود للغاية من الاعتذارات بين القضاة وأغلبها لظروف مرضية، وأضاف المصدر، إلى أنه يوجد عدد كافى من القضاة الاحتياطيين، فى حال ما إذا كانت هناك اعتذارات مفاجئة بين القضاة المشرفين.

 

وشدد المصدر، على أن الهيئة اطمأنت للاستعدادات الخاصة بتأمين العملية الانتخابية بالكامل، بما فيها تأمين القضاة، سواء فى مقار اللجان الانتخابية، أو فى أماكن إقامتهم فى الاستراحات بالنسبة للقضاة المتواجدين فى المحافظات غير محل إقامتهم، حيث أعدت خطة تأمين محكمة تشمل كافة الأطراف الخاصة بالعملية الانتخابية، من تأمين الناخبين والحفاظ على سلامتهم، وتأمين المرشحين ومؤيديهم، وتأمين القضاة، ومقار اللجان، ومقار اللجان العامة، والمراكز الانتخابية، وكذا مقر الهيئة الوطنية للانتخابات.

 

ويشرف على الانتخابات الرئاسية 18 ألف و620 قاضيا ( أساسيين واحتياطيين)، حيث يشرف من القضاء العادى ورجال النيابة العامة 8420 قاضيا، ومن النيابة الإدارية 4800 قاض، ومن هيئة قضايا الدولة 3300 قاض، ومن مجلس الدولة 2100 قاض.

 

وأصدرت الهيئة الوطنية للانتخابات عدد من التعليمات للقضاة، من بينها استلام أوراق العملية الانتخابية بالأماكن المحددة بالمحاكم الابتدائية بالمحافظات خلال المواعيد المقررة لذلك، والتعاون التام مع الجهات المعنية بتأمين لجان الاقتراع العامة والفرعية، والالتزام بكافة التعليمات فى هذا الشأن حرصا على أمن وسلامة القضاة، والتواجد بمقار اللجان العامة واللجان الفرعية الخاصة بهم قبل المواعيد المقررة وبوقت كاف خلال أيام الاقتراع، وعدم مغادرة المقار الانتخابية لهم خلال فترة الاستراحة تحت أى ظرف.

 

وأيضا عدم مغادرة اللجان الانتخابية قبل تمام انتهاء مواعيد الاقتراع المقررة قانونا، واتخاذ كل الإجراءات القانونية المقررة، وإثبات ذلك بالمحاضر المعدة لهذا الغرض، والحرص على تسليم محاضر الانتخاب ونماذج الفرز وأوراق الانتخاب باللجان العامة ولجان الحفظ شخصيا، وعدم الانصراف قبل التأكد من صحة جميع الإجراءات.

 

من جانبه طالب المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، فى تصريحات له، المصريين بالنزول والمشاركة فى الانتخابات خاصة الشباب وطلاب الجامعة باعتبارهم الكتلة التصويتية الكبرى والأمل فى بناء مستقبل الوطن، مؤكدا على أن الكلمة الآن للناخب داخل الصندوق وليس لأحد غيره.

 

وأضاف إبراهيم، أن الهيئة وضعت مجموعة من الضمانات القانونية والدستورية لإجراء انتخابات رئاسية نزيهة تليق باسم مصر، حيث يتابعها عدد من المنظمات الدولية والمحلية ووسائل الإعلام بجميع أنواعها، مشيرًا إلى أن الضمانة الحقيقية هى المشاركة بكثافة أمام صناديق الاقتراع.

 

ويتابع الانتخابات 54 منظمة محلية و9 منظمات دولية، و6 جهات أجنبية وعربية، إضافة إلى المجلس القومى لحقوق الإنسان والمجلس القومى للمراة والمجلس القومى لشئون الإعاقة .

 

ويبلغ إجمالى عدد الناخبين المقيدين 59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، وعدد اللجان الفرعية 13 ألفا و706 لجان، وعدد اللجان العامة 367 لجنة.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print