الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 06:30 ص
الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020 06:30 ص

آخر استعدادات النواب قبل الانتخابات الرئاسية

أعضاء البرلمان وسط الجماهير فى الدوائر لحثهم على المشاركة وتعريفهم بلجانهم وأماكنها وتسهيل انتقال كبار السن.. واتحاد العمال ينسق مع الشركات والمصانع لتوفير أتوبيسات لنقل العمال

آخر استعدادات النواب قبل الانتخابات الرئاسية آخر استعدادات النواب قبل انتخابات الرئاسة
"لا صوت يعلو فوق صوت الانتخابات".. شعار أعضاء البرلمان خلال الفترة الحالية، وخاصة فى الساعات الأخيرة قبل انطلاق انتخابات رئاسة الجمهورية المقرر إجراؤها خلال أيام 26 و27 و28 من شهر مارس الجارى.
الأحد، 25 مارس 2018 12:00 ص
كتب محمود حسين - هشام عبد الجليل

"لا صوت يعلو فوق صوت الانتخابات".. شعار أعضاء البرلمان خلال الفترة الحالية، وخاصة فى الساعات الأخيرة قبل انطلاق انتخابات رئاسة الجمهورية المقرر إجراؤها خلال أيام 26 و27 و28 من شهر مارس الجارى، وكل منهم يسعى إلى حشد أكبر عدد من المواطنين وحثهم على المشاركة فى العملية الانتخابية والإدلاء بصوتهم، ليكتمل العرس الديمقراطى، وتكون الانتخابات صورة مشرفة لمصر أمام العالم.

 

ويبحث كل عضو من أعضاء البرلمان حاليا كيفية إقناع أكبر عدد ممكن بمحافظاتهم بالنزول والاحتشاد أمام اللجان والإقبال على صناديق الاقتراع، فهناك أعضاء أكدوا أنهم شكلوا فرق عمل من الشباب فى كل دائرة لتعريف المواطنين بكيفية وقواعد التصويت وتوعيتهم بأهمية صوتهم الانتخابى، وهم كنواب يشاركون فى ذلك على مدار أيام الانتخابات الثلاثة.

 

وقال النائب المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إنه سيتواجد فى محافظة الإسكندرية منذ يوم السبت وعلى مدار خمسة أيام، وحتى بدء التصويت فى الانتخابات الرئاسية الاثنين وانتهائه يوم الأربعاء المقبل، مشيرا إلى أنه سيكون بين أبناء الإسكندرية لحثهم على المشاركة بكثافة فى الانتخابات.

 

وأضاف "السجينى"، لـ"برلمانى"، أن مصر فى هذه المرحلة المهمة تحتاج إلى أبنائها، قائلا: "كلنا كنواب سنقوم بالدور الشعبى لحث المواطين على المشاركة، وأعتقد أنه سيكون هناك إقبال كبير على المشاركة، لأن هناك وعيا كبيرا لدى الشعب المصرى".

 

فيما قال النائب همام العادلى، رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، إنه ونواب سوهاج ـ كل فى دائرته ـ متواجدون حاليا بين الأهالى لتوعيتهم بأهمية المشاركة فى الانتخابات.

 

وأكد "العادلى"، أنهم سيعملون من خلال مساعديهم والشباب فى الدوائر على تسهيل مشاركة الناس ودخولهم اللجان وصناديق الاقتراع، مشددا على ضرورة استمرار وسائل توعية الناس بالمشاركة والنزول حتى آخر ساعة فى العملية الانتخابية.

 

نواب البرلمان باتحاد العمال: توفير أتوبيسات لنقل العاملين بالشركات والمصانع للجان

من جانبه، قال جبالى المراغى، رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، ورئيس اتحاد نقابات عمال مصر، إنه سيتواجد فى القاهرة حتى يوم الثلاثاء المقبل، لمتابعة نزول العمال على مستوى الجمهورية ومشاركتهم فى العملية الانتخابية، وسيدلى بصوته فى الانتخابات يوم الأربعاء المقبل، بلجنته بمدينة المراغة بمحافظة سوهاج.

 

وتابع "المراغى": "شكلنا غرفة عمليات مركزية فى اتحاد عمال مصر، وغرف عمليات فى الاتحادات والنقابات العمالية فى المحافظات، لمتابعة العملية الانتخابية على مستوى جميع المحافظات، ومدى الإقبال على الصناديق، والتواصل مع الشركات والمصانع للسماح للعمال بالمشاركة والإدلاء بصوتهم".

 

وأشار رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إلى أن غرفة العمليات فى الاتحاد ستتابع وتتأكد بنفسها من نزول العمال فى الشركات والمصانع وتذليل أى عقبات قد تمنعهم من المشاركة، موضحا أن هناك نحو 30 مليون عامل يتوقع نزولهم جميعا.

 

بدوره، قال النائب محمد وهب الله، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، والأمين العام العام لاتحاد عمال مصر، إن الاتحاد شكل لجنة وغرفة عمليات لمتابعة الانتخابات الرئاسية، وهناك تواصل على مستوى جميع المحافظات لمتابعة مشاركة العمال فى الانتخابات الرئاسية، وسيتم توفير أتوبيسات بالتنسيق والتعاون بين الاتحاد والنقابات العامة للعمال ومجالس إدارات الشركات والمصانع واللجان النقابية فيها، لتسهل انتقال العمال إلى اللجان الانتخابية.

 

وأردف "وهب الله": "شكلنا لجنة لإدارة الانتخابات فى اتحاد العمال، وخصصنا خط ساخن بيننا وبين اتحادات المحافظات والنقابات العمالية العامة، وبين مجالس الإدارات واللجان النقابية فى الشركات والمصانع العامة من خلال غرفة عمليات فى الاتحاد والنقابات، لتكيثف عملية الحشد والنزول أيام الانتخابات، وتوفير وسائل المواصلات والأماكن، وسيتم توفير أتوبيسات لتسهيل تنقل العمال".

 

وذكر "وهب الله"، أنه ستوقع أن يصنع العمال ملحمة تاريخية فى الانتخابات الرئاسية بنزول الملايين منهم وأسرهم.

 

توفير وسائل نقل المواطنين خاصة كبار السن وتعريفهم بمقار لجانهم

فى سياق متصل، أعلن النائب محمد إسماعيل، أمين سر لجنة الإسكان بمجلس النواب، عن تخصيص 35 مقرا بدائرة بولاق الدكرور بالجيزة، كل واحد به 5 أفراد، وذلك لحث المواطنين على المشاركة فى الانتخابات الرئاسية ومساعدتهم فى معرفة أماكن انتخابهم وتذليل العقبات إن وجدت.

 

وأوضح إسماعيل، أنه سيتحرك طوال الثلاثة أيام للانتخابات فى الدائرة أيضا بفريق متنقل من أجل حث المواطنين أيضا، وتوفير وسائل مواصلات لنقلهم لأماكن انتخابهم خاصة كبار السن، مؤكدا أن وعى المصريين وخوفهم على بلدهم سيجعلهم يخرجون بكثافة للمشاركة فى الانتخابات، وذلك لأن الجميع يعلم جيدا أن صوته يسند دولة.

 

وقال النائب سمير البطيخى، وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إنه سيتواجد طوال أيام الانتخابات بمقر ائتلاف دعم مصر بمحافظة الإسكندرية، وذلك لمتابعة عمليات الحشد، وفى نفس الوقت حث المواطنين على المشاركة فى الانتخابات، مؤكدا أن المصريين أثبتوا للعالم أنهم على قلب رجل واحد ولن يثنيهم أحد عن الدفاع عن وطنهم والوقوف بجانب دولتهم.

 

من ناحيته، قال النائب عبد الهادى القصبى، رئيس لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إنه سيتواجد طوال الثلاثة أيام بالانتخابات الرئاسية فى محافظة الغربية، وذلك لحث المواطنين على المشاركة وأهمية ذلك وأن العالم كله يترقب هذا العرس الانتخابى.

 

وأضاف القصبى، أن الحشد له أهمية تتمثل أيضا فى إرسال رسالة لكل الجماعات المارقة والدول الداعمة للإرهاب مفادها "أن المصريين جميعهم على قلب رجل واحد وأن هؤلاء وداعميهم لن يستطيعوا أن ينالوا من عزيمة الشعب المصرى أو يزرعوا الشك والفتنة بين أبنائه".


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print