السبت، 04 أبريل 2020 02:16 م
السبت، 04 أبريل 2020 02:16 م

"هيئة الاستعلامات" تتابع خطوة بخطوة انتخابات الرئاسة

نشاط مكثف بانتخابات الرئاسة لتسهيل عمل المراسلين الأجانب.. غرفة عمليات وخط ساخن لتلقى الشكاوى.. ضياء رشوان على تواصل دائم بالمتابعين..وتغطية الإعلام الأجنبى لم تسجل مخالفات

"هيئة الاستعلامات" تتابع خطوة بخطوة انتخابات الرئاسة هيئة الاستعلامات تتابع خطوة بخطوة انتخابات الرئاسة (2)
نشاط مكثف قامت به الهيئة العامة للاستعلامات ، منذ الساعات الأولى من فتح باب التصويت فى انتخابات الرئاسة أمس الإثنين حتى الآن، لتسهيل عمل المراسلين الأجانب المتابعين للعملية الانتخابية، حيث تتواصل غرفة العمليات العالمية المشكلة من قبل الهيئة بنادى المراسلين بشارع طلعت حرب ،
الثلاثاء، 27 مارس 2018 12:00 م
كتب محمد السيد

نشاط مكثف قامت به الهيئة العامة للاستعلامات ، منذ الساعات الأولى من فتح باب التصويت فى انتخابات الرئاسة أمس الإثنين حتى الآن، لتسهيل عمل المراسلين الأجانب المتابعين للعملية الانتخابية، حيث تتواصل غرفة العمليات العالمية المشكلة من قبل الهيئة بنادى المراسلين بشارع طلعت حرب ، لتقديم كافة التسهيلات الإعلامية ولتذليل العقبات للصحفيين الأجانب المقيمين والزائرين لتغطية الانتخابات .

جهزت الهيئة العامة للاستعلامات منذ انطلاق مارثون الانتخابات، غرفة عمليات عالمية ، لتقديم كافة التسهيلات الإعلامية للمراسلين الأجانب الذى يبلغ عددهم 680 مراسلاً، منهم 540 مقيماً و140 زائراً، تم اعتمادهم من الهيئة الوطنية للانتخابات لمتابعة سير العملية الانتخابية من داخل اللجان وخارجها.

 

وخصصت الهيئة خط ساخن رقم 16149 لتلقى شكاوى المراسلين، فضلاً عن 20 خط تليفون مباشر يقوم من خلالها العاملون بالمركز الصحفى للمراسلين الأجانب بمتابعة العمل الميدانى لهؤلاء المراسلين للتأكد من تسهيل كافة العقبات التى قد تواجههم، كما تم تجهيز المركز الصحفى بــ 20 جهاز كمبيوتر وإنترنت فائق السرعة والترجمة بعدة لغات وأجهزة تصوير وفاكس ويقوم على العمل بغرفة العمليات وباقى قطاعات الهيئة، نحو 60 إخصائياً إعلامياً ومترجماً وإدارياً.

ووجه ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أعضاء غرفة عمليات الهيئة بالتواصل المستمر والمباشر مع المراسلين الأجانب المقيمين والزائرين لمتابعة تغطيتهم الإعلامية، كما استقبل ضياء رشوان فى اليوم الأول من الانتخابات، بغرفة العمليات عدد من المراسلين الأجانب الزائرين والمقيمين، الذين لم يتمكنوا من استخراج أو استلام تصاريح تغطية الانتخابات، حيث تم التواصل مع الهيئة الوطنية للانتخابات، وتم استخراج وتسليم التصاريح لهم والبالغ عددها 16 تصريحاً.

 

وفى نهاية اليوم الأول من انتخابات الرئاسة، تواصل أعضاء الغرفة مع ممثلى 72 وسيلة إعلامية؛ منهم 50 معتمداً مقيماً ولم تسجل الغرفة أى شكاوى من المراسلين، كما تواصلت غرفة العمليات مع ممثلى 22 وسيلة إعلامية زائرة، وقد أفادوا أيضاً بعدم وجود شكاوى أو صعوبات أثناء تغطياتهم الإعلامية.

ومع غلق باب التصويت فى اليوم الأول من انتخابات الرئاسة، أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات، بيانا، أكدت فيه تغطية نحو 680 مراسلاً أجنبيا ( 540 مقيماً ومعتمداً، و140 زائراً) اليوم الأول من الانتخابات الرئاسية المصرية، وقد اتسمت التغطية بالحرية الكاملة للمراسلين فى دخول مراكز التصويت، ومقار اللجان، وممارسة عملهم فى تغطية مسار الانتخابات والتصوير بداخلها، وإجراء لقاءات مع المواطنين والمسئولين عن إدارة العمل بها، وهو الأمر الذى أكدته كل التغطيات الصحفية الأجنبية لليوم الأول، والتى لم يشر أى منها إلى أى عائق أو عقبة حالت دون ممارسة المراسلين الأجانب لعملهم بحرية.

 

وأشارت هيئة الاستعلامات، إلى أنها تابعت ما نشرته وسائل الإعلام الأجنبية فى تناولها لمجريات العملية الانتخابية، حيث ظهر حرصها على تصوير الأجواء المحيطة بعملية التصويت بأشكال صحفية متنوعة، لم تتضمن فى غالبيتها الساحقة أى انتقادات أو ملاحظات تتعلق بمخالفات أو انتهاكات شابت سير عملية التصويت سواء من حيث الإجراءات أو اتجاهات الناخبين، وظل التأكيد المتكرر فى معظم وسائل الإعلام الأجنبية على أن نسبة المشاركة ستكون هى مؤشر نجاح الانتخابات والرئيس الفائز فيها، وليس النسبة التى سيحصل عليها، وبالرغم من ذلك فقد أعادت بعض وسائل الإعلام الأجنبية نشر الأجواء التى سادت المراحل المختلفة للعملية الانتخابية، منذ بدئها، بما فى ذلك إعلان بعض المرشحين نيتهم لخوض الانتخابات وتراجعهم بعد ذلك.

 

وما زالت غرفة عمليات الهيئة العامة للاستعلامات تعمل على مدار الساعة وتتواصل مع كافة ممثلى وسائل الإعلام الأجنبية المقيمين والزائرين المصرح لهم بتغطية الانتخابات، لحل كافة الصعوبات والمشكلات التى قد تواجههم أثناء تغطياتهم الإعلامية.

 

وكانت قد انطلقت صباح أمس الإثنين، الانتخابات الرئاسية 2018، التى يتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والمرشح موسى مصطفى موسى، وتستقبل اللجان الفرعية على امتداد محافظات مصر 59 مليون ناخب تشملهم قاعدة بيانات الناخبين، ومن المنتظر إعلان نتيجة الجولة الأولى الاثنين 2 أبريل.

 

وكان ملايين المصريين المقيمين بالخارج قد صوتوا فى الانتخابات، عبر 139 مقرا انتخابيا فى السفارات والقنصليات المصرية بأنحاء العالم، وامتد التصويت من الجمعة 16 حتى الأحد 18 مارس الجارى، وشهدت الأيام الثلاثة إقبالا حاشدا واحتفالات من آلاف المصريين الذين شاركوا فى السباق، ومن المقرر إعلان نتائج تصويت المصريين بالخارج ضمن النتائج المجمعة للانتخابات مطلع أبريل.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print