الأربعاء، 15 يوليه 2020 07:53 ص
الأربعاء، 15 يوليه 2020 07:53 ص

شهادات الأشقاء العرب عن انتخابات الرئاسة

مفكر إماراتى: أسقطت المتآمرين والخونة.. الكاتب الكويتى أحمد جار الله: أول مرة نرى انتخابات تعبر عن رغبة الشعب.. مركز الشرق الأوسط السعودى: أكدت أن المصريين على قلب رجل واحد

شهادات الأشقاء العرب عن انتخابات الرئاسة
حظيت الانتخابات الرئاسية 2018 التى حسمت بنسبة كبيرة جدا للرئيس عبد الفتاح السيسى ضد منافسه موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، باهتمام شديد جدًا، سواء فى مصر أو فى العالم العربى، وأشادت شخصيات عربية مرموقة بالمشهد العام للانتخابات الرئاسية وخاصة بنسبة الإقبال.. فى السطور التالية نرصد أهم الآراء وشهادات شخصيات عربية عن الانتخابات الرئاسية المصرية.
الجمعة، 30 مارس 2018 06:00 ص
كتب كامل كامل – محمود العمرى

حظيت الانتخابات الرئاسية 2018  التى حسمت بنسبة كبيرة جدا للرئيس عبد الفتاح السيسى ضد منافسه موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، باهتمام شديد جدًا، سواء فى مصر أو فى العالم العربى، وأشادت شخصيات عربية مرموقة بالمشهد العام للانتخابات الرئاسية وخاصة بنسبة الإقبال.. فى السطور التالية نرصد أهم الآراء وشهادات شخصيات عربية عن الانتخابات الرئاسية المصرية.

أشاد المفكر الإماراتى على محمد الشرفاء الحمادى، بالمشاركة القوية للشعب المصرى فى انتخابات الرئاسية، التى ظهرت من المؤشرات الأولية، معتبرا خروج الشعب المصرى انتصارا لإرادته وإسقاطا للخونة والعملاء أصحاب الأجندات الخارجية المناهضة للدولة والمصرية والدولة العربية لصالح الغرب.

 

 

ووصف "الشرفاء" فى تصريحات لـ"اليوم السابع" المؤشرات الأولية لانتخابات الرئاسية بـ"الحق الذى جاء ليزهق الباطل" مضيفا: "من أجل مستقبل الأجيال ومن أجل تحرير القرار الوطنى من تطهير الوطن من الاٍرهاب والأشرار، ومن أجل تحقيق الأمن والاستقرار، ومن أجل تحقيق الرفاهية للمواطن وتأمين مستقبله فى السكن والعمل والتأمين الصحى، و فوق كل ذلك خرج الشعب المصرى عن بكرة أبيه ليقول للعالم هو سيد وطنه ومستقل فى قراره الوطنى ويتحدى المتآمرين الذين يريدون استباحة أرضه وتشريد شعبه".

وتابع المفكر الإماراتى: "خرج عشرات الملايين من المصريين ليقولوا للعالم أجمع لن نقبل بغير الاستقلال بديلا ولن نقبل املاءات الدول الاستعمارية ولن نقبل بأصوات النشاز من دكاكين حقوق الإنسان والمنظمات الصهيونية وأتباعها من المراكز البحثية المشبوهة" متابعا: "لن يرتضى الشعب المصرى إتباع أجندات تدمير الدول العربية لكل ذلك خرج الملايين وأصواتهم الهادرة ترفض الاستكانة وترفض المهانة وترفض الخضوع إلا لله وحده ملك الملوك الذى يعز من يشاء ويذل من يشاء".

 وأضاف: "هنيئا للرئيس عبد الفتاح السيسى بشعب عظيم يشد من أزره ومستعد أن يعبر معه المستحيل لتحقيق حلم المصريين فى وطن قوى ومستقل وعزيز موهوب الجانب مسموعة كلمته عند العالم كله، وهنيئا للشعب المصرى برئيس لا يؤمن إلا بالله الواحد ولا يخشى غيره صدق قومه وحمل الأمانة وعاهد الله أن يفدى وطنه بروحه من أجل أن يحيا الشعب المصرى حياة حرة كريمة ترفرف عليهم رحمة الله وبركاته لأنهم صدقوا ما عاهدوا الله عليه وتحيا مصر رغم المؤامرات ورغم الثعالب ورغم العابثين بمستقبلها، فقد جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا وانتصر الشعب المصرى وسقط الخونة والعملاء فى صناديق الزبالة تعبث بهم الكلاب الضالة".

واتفق معه الكاتب الكويتى أحمد الجار الله، رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية، قائلا إن الانتخابات الرئاسية المصرية، عبرت أمام العالم كله عن أن الشعب المصرى عظيم وقادر على مواجهة التحديات التى تواجه مصر داخليًا وخارجيا، مضيفا: "رأينا انتخابات ديمقراطية حقيقية تعبر عن رغبة الشعب المصرى، انتخابات نزل فيها جموع المصريين ليردوا عن المشككين والمغرضين الذين يريدون كل الشر لمصر".

وأضاف الكاتب الصحفى الكويتى فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن الانتخابات الرئاسية ردت عن كل الجماعات الإرهابية والدول التى تمولها على رأسها قطر، الذين خططوا من أجل فشل هذه الانتخابات إلا أن الشعب المصرى كان أكبر منهم، ورد بحشده فى الانتخابات الرئاسية، لافتا أن الشعب المصرى عبر عن رغبته الحقيقية فى هذه الانتخابات واختار الرئيس السيسى.

وتابع أن السيسى خاض الانتخابات برغبة شعبية وليس ذاتية منه ولا طمعا فى السلطة، ولكن لمطلب حقيقى جماهيرى،  وذلك لاستكمال خطة التنمية فى المشروعات القومية والقضاء على العشوائيات وتحسين الأوضاع فى البلاد، لافتا أن مصر ستشهد فى خلال الأربع سنوات المقبلة ازدهارا فى الاقتصاد،  فلم تعد مصر تصدر عمالة، بل ستستورد العمالة لها من الخارج للنجاحات التى سوف تحققها على الأرض، فالسيسى رجل غير منتفع بل هو خدوم لوطنه، فأول مرة نرى شعبا يقف بهذه القوة خلف قياداته رغم كل التحديات،  فنقول للشعب المصرى مبروك عليكم نجاح الانتخابات الرئاسية، ولا تلتفوا للمشككين أو من يريدوا بكم وبمصر شرا.

وفى نفس السياق قال الدكتور أنور عشقى رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات السياسية والاستراتيجية بجدة ، إن مصر الآن تسير فى الطريق الصحيح بعد نجاح الاستحقاق الانتخابى فى مصر، فالشعب المصرى احتشد بقوة امام المقار الانتخابية وحرص على الادلاء بصوته فى الانتخابات الرئاسية .

 

وأضاف أن الانتخابات الرئاسية ونجاحها تؤكد  أن المصريين على قلب رجل واحد من أجل استكمال مسيرة البناء والتنمية، وردت هذه الانتخابات = على الجماعات الإرهابية التى تريد العبث بالبلاد، ولا يريدون الخير لمصر و خابت مؤامراتهم وخططهم الفاشلة من أجل النيل من مصر ومن مقدراتها، فمصر باقية ومستمرة فى البناء والتنمية والنهوض بالدولة المصرية ، لافتا أن المصريين فى حشودهم أعطوا درسا للعالم كله أن مصر بلد كبير وعظيم ولا تلتفت للصغائر ممن يريدون نشر الفوضى بها  .

وقد كشفت مصادر مطلعة أن المؤشرات الإجمالية بعد انتهاء فرز الصناديق باللجان الفرعية والعامة ، تشير إلى أن عدد الناخبين المشاركين فى الاقتراع تجاوز 25 مليون مواطن ، وأن المرشح عبدالفتاح السيسى، حصل على نسبة 92% تقريبا فى حين حصل منافسه موسى مصطفى موسى على نسبة 3% تقريبا.

وأفادت المصادر، أن هذه المؤشرات، ربما تزيد أو تنقص، بنسب ضئيلة، عن النتائج النهائية التى من المقرر صدورها عن الهيئة الوطنية للانتخابات فى الثانى من أبريل المقبل.

يذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات تتسلم النتائج يدويا، حيث تسلم كل لجنة عامة أوراق العملية الانتخابية ومحاضر الفرز للجنة متابعة سير الانتخابات بالمحكمة الابتدائية التابعة لها، ورئيس المحكمة الابتدائية هو المنوط بتسليمها للهيئة الوطنية، حضوريا، وذلك فى حقائب خصصتها الهيئة، ويحضر رئيس المحكمة برفقة اثنين من المستشارين تصحبهم قوة تأمين، ويسلموا الأوراق إلى اللجنة المختصة بالهيئة الوطنية

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print