الأحد، 25 أكتوبر 2020 01:28 م
الأحد، 25 أكتوبر 2020 01:28 م

مصر خالية من المناطق العشوائية بنهاية 2018

نسب تطوير المناطق الخطرة تجاوزت 80%.. إنفاق 21 مليار جنيه خلال الفترة الأولى للرئيس السيسى مقابل 650 مليون فى 5 سنوات قبل توليه الرئاسة.. و97% من سكان ماسبيرو خارج المشروع

مصر خالية من المناطق العشوائية بنهاية 2018 مصر خالية من المناطق العشوائية بنهاية 2018
"مصر خالية من المناطق العشوائية الخطرة".. هذه الجملة كانت بمثابة حلم جميع الحكومات السابقة، ولكن كانت هذه الحكومات تقتصر على الأحلام ووضع الخطط التى يكون مصيرها الأدراج، إلى أن تمكنت الدولة خلال الـ4 سنوات الماضية وهى الفترة الأولى لعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي من تحقيق هذه الأحلام، وعدم الاكتفاء بإعداد الخطط أو الرؤى التى يكون مصيرها الأدراج، بل كان التنفيذ على أرض الواقع شعارها.
السبت، 14 أبريل 2018 11:00 ص
كتب أحمد حسن

"مصر خالية من المناطق العشوائية الخطرة".. هذه الجملة كانت بمثابة حلم جميع الحكومات السابقة، ولكن كانت هذه الحكومات تقتصر على الأحلام ووضع الخطط التى يكون مصيرها الأدراج، إلى أن تمكنت الدولة خلال الـ4 سنوات الماضية وهى الفترة الأولى لعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي من تحقيق هذه الأحلام، وعدم الاكتفاء بإعداد الخطط أو الرؤى التى يكون مصيرها الأدراج، بل كان التنفيذ على أرض الواقع شعارها، وهو ما تسبب فى زيادة نسبة تطوير المناطق العشوائية بهذا الكم فى الفترة الأخيرة.

 

الانتهاء من تطوير 80% من المناطق العشوائية خلال الفترة الأولى للرئيس 

المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، أكد أن السنوات الأربعة الاخيرة شهدت الانتهاء من نحو 80% من المناطق العشوائية فى مصر، مشيرا إلى أن فترة الرئيس عبد الفتاح السيسى الأولى شهدت ما لا تشهده أنظمة متعددة حكمت مصر فى ملف تطوير المناطق العشوائية.

 

وأضاف المهندس خالد صديق، فى تصريح خاص لـ"برلمانى" أنه من المقرر الانتهاء من كافة المناطق العشوائية بمختلف المحافظات نهاية العام الجارى، مشيرا إلى أن عدد المناطق العشوائية 351 منطقة.

 

الانتهاء من تطوير كافة المناطق العشوائية خلال عام 2018 

وأوضح أن تطوير هذه المناطق يتطلب تنفيذ 200 ألف وحدة سكنية، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ نحو 25 ألف وحدة سكنية، بالإضافة 23 ألف وحدة سكنية تم الانتهاء منها بالتعاون مع الأهالى، وجار تنفيذ نحو 95 ألف وحدة سكنية بمختلف المناطق العشوائية بكافة المحافظات.

 

تطوير المناطق العشوائية على الأملاك الخاصة أبرز التحديات

وأكد أنه يتبقى نحو 60 ألف وحدة سكنية، منها منهم 28 ألف وحدة سكنية عبارة عن أملاك خاصة، لافتا إلى أن المناطق العشوائية التى تتواجد على أملاك خاصة تمثل لهم تحدى كبير بسبب رفض المواطنين التعاون مع الحكومة، مشيرا إلى أنه سيتم التعامل مع هذه المناطق بنظيرة التمكين من التطوير، بمعنى قيام الحكومة بتقديم الرسومات التنفيذية، والتراخيص، ومخطط التطوير للأهالى، وإصدار تراخيص الهدم والبناء، بحيث تتم عملية التطوير من خلال الأهالى بمساعدة الحكومة.

 

وأشار المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، إلى أن الفترة الأولى للرئيس السيسي شهدت تطوير نحو 80% من حجم المناطق العشوائية فى مصر، وسيتم القضاء على ظاهرة المناطق العشوائية بشكل كامل نهاية العام الجارى.

 

21 مليار جنيه تكلفة تطوير المناطق العشوائية فى مصر 

وأكد أن صندوق تطوير المناطق العشوائية منذ عام 2008 وحتى نهاية عام 2013 لم يصرف سوى 652 مليون جنيه، لافتا إلى أنه منذ تولى الرئيس السيسى وحتى الآن صندوق تطوير المناطق العشوائية صرف أكثر من 21 مليار جنيه على تطوير المناطق العشوائية فى مصر.

 

الموقف التنفيذى لتطوير المناطق العشوائية فى محافظات مصر 

وحول المناطق العشوائية فى سيناء، قال أنه جارى تطوير مشروع الرويسات بمدينة شرم الشيخ، والذى يتضمن إنشاء 70 عمارة سكنية، توفر 1120 وحدة سكنية لأهالى مناطق الرويسات، على مرحلتين للمشروع، بتكلفة إجمالية قدرها 317 مليون جنيه.

 

وأشار المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية إلى أنه يجرى تنفيذ عدد من مشروعات تطوير المناطق العشوائية بمحافظة جنوب سيناء، وتشمل مشروع تطوير منطقة الجبيل بمدينة طور سيناء، وسيتم به إنشاء 62 منرلاً، بتكلفة إجمالية 28 مليون جنيه، ومشروع إزالة الخطورة عن منطقة المزينة بمدينة نويبع، من خلال إقامة سدود للحماية من أخطار السيول، كما يجرى البدء فى إجراءات تطوير منطقة الترابين بمدينة نويبع.

 

وحول المناطق العشوائية بمحافظة الإسماعيلية، أكد أنه جار حاليا الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير منطقة الكاكولا، بمحافظة الإسماعيلية، وسيتم تسكين المستفيدين قريباً، موضحاً أن المشروع يتضمن إنشاء عمارة سكنية بها 22 وحدة سكنية، بنفس الموقع للشاغلين لارتباطهم اجتماعياً واقتصادياً بالمنطقة.

وحول تفاصيل المناطق الجارى تطويرها، ومواقعها بالمحافظات، أنه جارى تطوير 27 منطقة مهددة للحياة، و70 منطقة سكن غير ملائم، و9 مناطق مهددة للصحة، و5 مناطق حيازة غير مستقرة، مشيرا إلى أنه جار تطوير منطقة المحاجر والتى تقع على أملاك دولة ويقطنها نحو 158 أسرة، وفى محافظة البحر الأحمر يجرى تطوير مناطق مجاهد وجبل العفش والعشش بالجيل، وفى محافظة القاهرة يجرى تطوير نحو 15 منطقة عشوائية؛ منها 9 مناطق بمنشية ناصر، و4 مناطق بمصر القديمة، ومنطقة بالسيدة زينب، ومنطقتان بمدينة نصر ثانى.

 

وتابع "فى محافظة أسوان يجرى تطوير 4 مناطق، و3 مناطق بجنوب سيناء، ومنطقة بكفر الشيخ"، مشيرًا إلى أن عدد سكان هذه المناطق يصل لـ32149 أسرة.

 

وأضاف أن محافظة القاهرة تحتل نصيب الأسد، حيث تم تخصيص 6 مليارات جنيه، ومليار و500 مليون جنيه لمحافظة البحر الاحمر، مشيرا إلى أنه من أبرز المشروعات الجارى تطويرها بالقاهرة "مشروعى الشهبة والخيالة المخصصين لسكان المناطق غير الآمنة بمحافظة القاهرة، ويتضمن مشروع الشهبة 67 عمارة مكونة من 6 أدوار وتوفر 1600 وحدة سكنية، بالإضافة لمناطق الخدمات بتكلفة إجمالية حوالى 720 مليون جنيه، ويتميز الموقع بطابع فريد بين حى منشأة ناصر وحى المقطم الأمر الذى يوفر له إطلالة فريدة على القاهرة.

 

97% من سكان مثلث ماسبيرو حصلوا على تعويضات وتركوا المشروع 

وحول مشروع مثلث ماسبيرو، أكد المهندس خالد صديق، أن 98% من سكان مثلث ماسبيرو حصلوا على تعويضات وتركوا المشروع، بالإضافة إلى 450 أسرة أخرى ذهبت لمشروع الأسمرات، مؤكدا أن 2950 أسرة حصلوا على تعويضات، و830 أسرة وقعوا على عقود ترك المشروع لحين أعمال التطوير، مؤكدا أن 98% من سكان مثلث ماسبيرو تركوا المشروع وحصلوا على تعويضات ووحدات سكنية.

وبالنسبة للشق التجارى بمشروع مثلث ماسبيرو، قال المهندس خالد صديق، أن 77% من اصحاب المحال التجارية بالمشروع حصلوا على تعويضات، مشيرا إلى أنه تم احتساب سعر المتر ما بين 5 إلى 7 آلاف جنيه، بجانب 80 ألف دعم مهنى، مشيرا إلى أن قيمة التعويضات الخاصة بأصحاب المحال التجارية تبلغ 193 مليون جنيه لـ905 وحدات تجارية.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print