الجمعة، 25 سبتمبر 2020 01:02 م
الجمعة، 25 سبتمبر 2020 01:02 م

"مايك الجزيرة" بوق للإرهابيين فى سوريا

فيديو.. الجيش السورى يعثر على مركز إعلامى تابع للقناة القطرية فى الغوطة الشرقية.. ودمشق تفجر مفاجأة: قناة تميم روجت لمسرحية "كيماوى دوما" لاستمرار سفك دماء السوريين

"مايك الجزيرة" بوق للإرهابيين فى سوريا مايك الجزيرة بوق للإرهابيين فى سوريا
يمضى الجيش السورى قدما نحو تحرير المدن والبلدات السورية من قبضة الإرهابيين لا سيما البلدات والمدن التى تقع على تخوم العاصمة السورية دمشق، وتأمين جنوب العاصمة من القذائف الصاروخية التى تطلقها عناصر متشددة جنوب العاصمة.
الخميس، 03 مايو 2018 09:00 م
كتب - أحمد جمعة - وكالات

يمضى الجيش السورى قدما نحو تحرير المدن والبلدات السورية من قبضة الإرهابيين لا سيما البلدات والمدن التى تقع على تخوم العاصمة السورية دمشق، وتأمين جنوب العاصمة من القذائف الصاروخية التى تطلقها عناصر متشددة جنوب العاصمة.

 

وكثفت قوات الجيش السورى من عملياتها العسكرية خلال الأشهر القليلة الماضية، للقضاء على بؤر الجماعات الإرهابية المتطرفة ومحاصرة الإعلام المعادى للدولة السورية وفى مقدمته قناة الجزيرة القطرية بوق الجماعات الإرهابية فى منطقة الشرق الأوسط.

 

وأعلن الجيش السورى أنه فى إطار العمليات التى تقودها وحدات الجيش السورى والجهات المختصة لقطع خطوط إمداد التنظيمات الإرهابية تم اليوم إحباط محاولة إرهابيين تهريب كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة بعضها إسرائيلية الصنع من المنطقة الجنوبية إلى المجموعات الإرهابية المنتشرة فى ريف حمص الشمالى.

 

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إنه بناء على معلومات استخباراتية دقيقة نفذت إحدى دوريات الجهات المختصة التابعة للقوات السورية، كمينا على أحد المحاور المحتملة لتحرك الإرهابيين عبر البادية، انطلاقا من المنطقة الجنوبية تم خلاله ضبط شحنة كبيرة من الذخائر المتنوعة والأسلحة والأدوية إسرائيلية الصنع كانت متجهة إلى المجموعات الإرهابية بريف حمص.

 

وأكدت وكالة الأنباء السورية أنه من بين الأسلحة مقذوفات متنوعة وعدد كبير من القذائف مختلفة العيار ومئات من صناديق الذخيرة للرشاشات المتوسطة والبنادق الحربية وأدوية متنوعة إسرائيلية الصنع.

 

وتنتشر فى ريف المنطقة الجنوبية مجموعات إرهابية يتبع أغلبها لتنظيم جبهة النصرة الذى تدعمه قطر والذى يحظى بدعم إسرائيلى بمختلف أنواع الأسلحة ومساعدة الاحتلال الإسرائيلى فى نقل مصابى جبهة النصرة إلى تل أبيب لتقى العلاج.

 

ونفذت القوات السورية خلال الأشهر الماضية العديد من عمليات الرصد والمتابعة بكمائن محكمة على محاور تحرك التنظيمات الإرهابية فى البادية تم خلالها توقيف سيارات كانت تحمل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر وقذائف الهاون إضافة إلى رشاشات متنوعة وصواريخ بعضها فرنسى الصنع.

 

وفى سياق متصل، عثرت عناصر الهندسة فى الجهات المختصة خلال استكمال عمليات تمشيط المناطق المحررة فى الغوطة الشرقية من التنظيمات الارهابية على مركز إعلامى تابع لقناة الجزيرة القطرية التى كانت تبث منه سمومها وفبركاتها فى سياق ضلوعها المباشر فى سفك الدم السورى كإحدى القنوات الإعلامية المعادية للسوريين ودولتهم.

 

 

ويتضمن المقر الإعلامى للجزيرة أجهزة بث فضائى وتجهيزات فنية متكاملة وكاميرات فيديو وفوتوجراف وحواسب وكميات كبيرة من الأشرطة والسيرفرات والطابعات لافتا إلى أنه تمت مصادرتها والتحريز عليها.

 

وقالت وكالة الأنباء السورية إن قناة الجزيرة القطرية تحولت خلال العدوان الإرهابى على سوريا إلى منبر للتنظيمات الإرهابية وبث الأخبار الكاذبة والمضللة والأفلام الدعائية من قبل رعاة الإرهاب فى سياق أجندات مدروسة فى أروقة الاستخبارات الغربية والصهيونية بغية وقف الحرب على الإرهاب وكان أفظعها وأوضحها كذبا وتلفيقا نشر مواد دعائية كاذبة حول استخدام الأسلحة الكيميائية تم تصويرها خصيصا لترويجها عبر وسائل الإعلام لوقف الحرب على الإرهاب وإطالة أمد الأزمة فى سوريا.

 

 

وفى سياق متصل، عثرت وحدات من الجيش السورى خلال ملاحقتها التنظيمات الإرهابية جنوب دمشق على شبكة من الأنفاق المعقدة وكمية من الذخيرة بعضها إسرائيلى ومواد يعتقد أنها كيميائية فى منطقتى الحجر الأسود والقدم.

 

وأفاد أحد القادة الميدانيين فى الجيش السورى بأنه خلال تقدم وحدات الجيش السورى باتجاه أوكار الإرهابيين عثرت على شبكات من الأنفاق والخنادق المعقدة بعضها بعمق 25 مترا وعلى كمية من الذخيرة بعضها إسرائيلى وقنابل يدوية محلية الصنع إضافة آلى مواد يعتقد أنها كيميائية وكمامات فى منطقتى الحجر الأسود والقدم.

 

وضيقت وحدات من الجيش السورى الخناق على المجموعات الإرهابية المنتشرة جنوب دمشق بعد سيطرتها على أحياء الماذنية والقدم والعسالى والجورة وأطبقت عليها من عدة محاور تمهيدا للقضاء عليها وتطهير المنطقة منها.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print