الخميس، 24 مايو 2018 08:23 ص
الخميس، 24 مايو 2018 08:23 ص
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

كواليس مفاوضات "سد النهضة"

14 ساعة لإحياء تفاهمات "سد النهضة".. مصر توقع وثيقة لتعزيز الأمن المائى.. الاتفاق على قمة نصف سنوية بالتناوب بين القاهرة وأديس أبابا والخرطوم.. وفريق مستقل لدراسة عمل خزانات السد

كواليس مفاوضات "سد النهضة" كواليس مفاوضات سد النهضة (2)
نجحت مصر فى إحداث اختراق فى الجمود حول مفاوضات سد النهضة مع الجانبين الإثيوبى والسودانى، وتمكنت الدولة المصرية من التوصل لنتائج إيجابية فى الاجتماع التساعى الثانى الذى عقد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا،
الأربعاء، 16 مايو 2018 08:00 م
كتب أحمد جمعة

نجحت مصر فى إحداث اختراق فى الجمود حول مفاوضات سد النهضة مع الجانبين الإثيوبى والسودانى، وتمكنت الدولة المصرية من التوصل لنتائج إيجابية فى الاجتماع التساعى الثانى الذى عقد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، للتشاور حول سد النهضة الإثيوبى، وذلك بحضور وزراء الخارجية والرى ورؤساء أجهزة المخابرات فى كل من مصر والسودان وإثيوبيا.

وقالت وزارة الخارجية المصرية فى بيان، فجر اليوم الأربعاء، إن وزراء الخارجية والرى ورؤساء أجهزة المخابرات فى الدول الثلاثة وقعوا على وثيقة مخرجات الاجتماع التساعى حول سد النهضة بالعصمة الإثيوبية أديس أبابا.

 

بدوره أشاد وزير الخارجية سامح شكرى بالاجتماع التساعى الذى عقد أمس الثلاثاء، بين وزراء الخارجية والرى ورؤساء المخابرات بين مصر والسودان وإثيوبيا، مؤكدا أن روح إيجابية بين الأطراف اتسمت بالإخاء.

 

وأوضح أنه تم وضع مسار لكسر الجمود، مشيرا إلى أن حسن النية سيؤدى عبر هذا المسار الذى تم وضعه إلى الانتهاء من الدراسات الفنية وفقا لاتفاق إعلان المبادئ بين الدول الثلاث، مؤكدا أن تفعيل هذا المسار سيؤدى لتحقيق مصلحة الدول الثلاث دون الإضرار بمصلحة أيا من الدول الثلاث.

 

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

 

وأكد وزير الخارجية فى تصريحات صحفية، فجر الأربعاء، أن مصر والسودان وإثيوبيا أكدوا على عقد قمم دورية بين قادة الدول الثلاث كل ستة أشهر بالتناوب بين عواصم تلك الدول، لوضع الآليات المناسبة لتفعيل صندوق الاستثمار والبنية الاساسية وتناول كافة الأبعاد المختلفة لسد النهضة الإثيوبى من خلال آلية وطنية متخصصة مستقلة تتناول كافة القضايا بشكل منفتح ويحقق المصالح المشتركة وعدم الاضرار بمصالح أيا من الأطراف وتحقيق مكاسب للدول الثلاث.

وفيما يخص دورية انعقاد القمة الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان، فأن الوزراء المجتمعين أكدوا، على عقد قمم دورية بين قادة دولهم كل ستة أشهر بالتناوب بين عواصم الدول الثلاث، وذلك وفقا لتوجيهات رؤساء الدول والحكومات، وفى إطار من روح الوحدة بين دولهم على تلبية آمال شعوبهم فى العيش بسلام وأمن ورفاهية، بناء على التعاون بينهم.

 

الوثيقة الموقعة
الوثيقة الموقعة

 

وفيما يخص الصندوق الثلاثى للبنية التحتية، فقد أقرت الدول الثلاث فى الوثيقة الاتفاق على اجتماع مسئولين كبار من الدول الثلاث لبحث وإقرار السبل المناسبة لإنشاء الصندوق لرفعها لقادة الدول الثلاث عبر الوزراء المعنيين.

وكشف وزير الخارجية سامح شكرى، عن اتفاق فى هذا الإطار بين الدول الثلاث على قبول دعوة مصر لاستضافة الاجتماع الخاص بكبار المسئولين بالقاهرة يومى 18 و19 يونيو المقبل لاستئناف المشاورات تنفيذا لما تم الاتفاق عليه أمس، موضحا أنه تم وضع أطر زمنية محددة لتفعيل المسار الذى تم وضعه لكسر الجمود حول مفاوضات سد النهضة كى يتم التحرك بشكل محسوب.

وأقرت الدول الثلاث، فى ختام الاجتماع التساعى الثانى الذى عقد بأديس أبابا بين وزراء الخارجية والرى ورؤساء المخابرات بالدول الثلاث واستمر ما يقرب من 14 ساعة، وثيقة مخرجات الاجتماع الذى عقد فى إطار توجيهات زعماء البلدان الثلاثة.


وأكد الوزراء على التزام الدول الثلاث بالاتفاق على إعلان المبادئ حول سد النهضة والذى تم توقيعه بالخرطوم فى مارس 2015.

فيما أكدت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، اليوم الأربعاء، أن مصر والسودان وإثيوبيا اتفقوا على إنشاء فريق وطنى مستقل يقوم بدراسة حول إتمام الخزان.

 

الوثيقة الموقعة
الوثيقة الموقعة

 

ووفقا لمكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية فى إثيوبيا، وافقوا أيضا على تقديم الأسئلة والتعليقات إلى الشركة الاستشارية بالإضافة إلى ذلك تم الاتفاق على مواصلة دعم صندوق التنمية بين البلدان الثلاثة.

 

ويضم الوفد المصرى المشارك فى الاجتماع التساعى وزير الخارجية سامح شكرى، واللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات، ووزير الموارد المائية والرى الدكتور محمد عبد العاطى.

 

وفى سياق متصل، استقبل آبى أحمد رئيس الوزراء الإثيوبى أمس الثلاثاء، كلا من سامح شكرى وزير الخارجيةواللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات، وذلك على هامش الاجتماع التساعى الثانى حول سد النهضة المنعقد فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على مستوى وزراء الخارجية والرى والمخابرات بكل من مصر والسودان وإثيوبيا.

 

وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بإن اللقاء اتسم بالود الشديد والشفافية فى الحوار، حيث أكد رئيس الوزراء على التزامه الكامل بتعزيز وتطوير العلاقة مع مصر واستكمال بناء الثقة لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

 

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن سامح شكرى استهل اللقاء بنقل تحيات وتهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رئيس الوزراء الإثيوبى آبي أحمد علي بمناسبة توليه مهام منصبه.

 

وأكد على أهمية العلاقات بين الجانبين، وتطلع مصر لتطويرها فى كافة المجالات باعتبار ذلك خيارا استراتيجيا لمصر، حيث أشار إلى الفرص والإمكانيات الكبيرة المتاحة للتعاون بين الجانبين فى مجالات التجارة والاستثمار والتعاون الفنى.

 

كما أكد وزير الخارجية حرص مصر على تفعيل كافة آليات التعاون على المستوى الثلاثى بين مصر والسودان وإثيوبيا، بما يحقق أهداف التنمية فى الدول الثلاث، ويسهم فى تحقيق تطلعات شعوبها فى غدٍ أفضل، فضلا عن تطلع مصر للتنسيق بين الجانبين تجاه القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك.

 

واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيرا إلى أن الوفد المصرى جدد خلال اللقاء الدعوة الموجهة من الرئيس السيسي إلى رئيس الوزراء الإثيوبى لزيارة مصر، والذى أعرب من جانبه عن تطلعه لإتمامها فى أقرب فرصة ممكنة. 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print