الخميس، 15 نوفمبر 2018 09:24 ص
الخميس، 15 نوفمبر 2018 09:24 ص

استعدادات الحكومة لمواجهة تعديات الأراضى فى رمضان؟

"الزراعة" تتوعد مافيا الملاعب الخماسية بالإزالة الفورية.. تقرير حكومى: إقامة 2454 ملعبا مخالفا والبحيرة والشرقية بالمقدمة.. وغرف عمليات وخط ساخن للبلاغات

استعدادات الحكومة لمواجهة تعديات الأراضى فى رمضان؟ استعدادات الحكومة لمواجهة تعديات الأراضى فى رمضان؟ (2)
رفعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى 27 مديرية زراعية والإدارة المركزية لحماية الأراضى، حالة الطوارئ بمحافظات الجمهورية من خلال حزمة إجراءات تنفيذية للتصدى للتعديات على الأراضى الزراعية
الخميس، 17 مايو 2018 02:00 ص
كتب عز النوبى

رفعت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى 27 مديرية زراعية والإدارة المركزية لحماية الأراضى، حالة الطوارئ بمحافظات الجمهورية من خلال حزمة إجراءات تنفيذية للتصدى للتعديات على الأراضى الزراعية الخصبة خلال شهر رمضان، سواء بالبناء والتجريف والتشوين، وخاصة إقامة الملاعب الخماسية الليلية، من خلال تشكيل غرف عمليات مركزية، والإزالة الفورية للمتعدين، وتحويل المخالفة للنيابة، وتخصيص خط ساخن لتلقى البلاغات، ولجان مروية للتأكد من دقة بيانات التعديات.

 

ويستغل أصحاب الأراضى وصغار رجال الأعمال إلى إقامة الملاعب باعتبارها مشروعا مربحا يحقق ربحا عاليا شهريا يعادل دخل الفدان على مدى عام كامل، حيث اوضح تقرير الإدارة المركزية لحماية الأراضى، الذى حصل لـ"برلمانى"، على نسخه من أن أجمالى الملاعب المقامة على الأراضى الزراعية بلغت 2454 ملعب خماسى على مساحة 756 فدانا بـ21 محافظة منذ ثورة 25 يناير وحتى 6 من الشهر الجارى.

 

  وصنف تقرير حماية الأراضى، الملاعب الخماسية المقامة على الأراضى الزراعية، حيث احتلت محافظة البحيرة المرتبة الأولى، بإقامة 444 ملعبا على مساحة 184 فدانا و18 قيراطا، ويليها الشرقية 308 ملاعب على مساحة 104 أفدنة و2 قيراط، ويليها محافظة الغربية بـ240 ملعبا خماسيا بمساحة 69 فدانا و18 قيراطا، ويليها المنوفية بمساحة 198 فدانا على مساحة 28 فدانا و19 قيراطا، ويليها القليوبية بمساحة 182 ملعبا على مساحة 48 فدانا و10 قراريط، ومحافظة الدقهلية 165 ملعبا على مساحة 47 فدانا و5 قراريط.

 

وشدد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، على إدارة حماية الأراضى، بتكثيف الإجراءات التنفيذية لإزالة مخالفات التعديات على الأراضى الزراعية بالوادى والدلتا فى مهدها، وتكثيف الحملات المرور الدورى للتأكد من دقة بيانات المخالفات، وتنشيط عمليات تحصيل الغرامات المحكوم بها فى جرائم الاعتداء على الرقعة الزراعية بالمخالفة، نظرنا لخطورتها على الأمن الغذائى المصرى سواء كانت تشوين أو تجريف أو بناء.

 

ومن جانبه، قال المهندس سيد عطية، رئيس الإدارة المركزية لحماية الأراضى بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه بناء على تعليمات الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة، تم تشكيل غرف عمليات مركزية بكل محافظة لرصد وتلقى بلاغات التعديات على الأراضى الزراعية بالوادى والدلتا خلال شهر رمضان، وتكثيف حملات الإزالة والتصدى للتعديات الواقعة وقت حدوثها، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية يشأنها، موضحا أن هناك من يستغل الأعياد والمناسبات ويقوم بالتعدى على الأرض الخصبة بالوادى والدلتا خاصة الملاعب الخماسية، وفور تلقى البلاغ بوجود مخالفة للتعدى تقوم أجهزة حماية الأراضى بالإزالة الفورية وتحرير محضر للمخالف.

 

 وأكد عطية، على أن هناك منشور من قبل الإدارة المركزية لحماية الأراضى تم توزيعه على مديريات ووكلاء ولجان المتابعة بوزارة الزراعة بالمحافظات، لإحالة مخالفات البناء على الأراضى الزراعية للنيابة، وتكثيف الحملات من قبل إدارة حماية الأراضى للمرور الدورى للتأكد من دقة بيانات مخالفات التعديات على الأراضى والتنسيق مع مختلف المحافظات لتقديم التسهيلات اللازمة عن طريق توفير معدات جهاز تحسين الأراضى لمساعدة المحافظات فى إزالة المخالفات فور وقوعها، مطالبا المواطنين بضرورة الإبلاغ على التعديات والاتصال على الخط الساخن "37499385" مع الإبلاغ عن اسم المتعدى والحوض والناحية، لإزالة التعديات فور وقعها بالتعاون مع جميع الجهات المسئولة بالمنطقة،

 

 فى سياق متصل، قال مجدى عبد العزيز مدير عام الحفاظ على الرقعة الزراعية بالإدارة المركزية لحماية الأراضى، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أنه بناء على تكليفات الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة، والمهندس سيد عطية رئيس حماية الأراضى، نتابع دوريا مع وزارة التنمية المحلية، من خلال المحافظين مراجعة محاضر استصدار قرارات إزالة لجميع الملاعب الخماسية على الأراضى الزراعية، على نفقة المخالفين وذلك بالتنسيق بين المحليات ومديريات الزراعة وإعادة الأرض إلى طبيعتها لحماية الرقعة الزراعية.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print