الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 07:33 ص
الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 07:33 ص

صفحات الغش تحت "مجهر الداخلية"

قبل انطلاق ماراثون امتحانات الثانوية العامة.. مباحث الإنترنت: منظومة حديثة فنية لرصد تسريب الأسئلة.. السيطرة على 35 صفحة للغش خلال عام.. وصفحات عديدة تستخدم اسم شاومينج لجمع المال

صفحات الغش تحت "مجهر الداخلية" صفحات الغش تحت مجهر الداخلية
أيام قليلة وينطلق ماراثون امتحانات الثانوية العامة، وسط مخاوف من تكرار ظهور صفحات الغش وتسريب أسئلة الإمتحانات، الأمر الذي بات بمثابة فزاعة تؤرق الطلاب المتفوقين وأسرهم.
الثلاثاء، 29 مايو 2018 02:00 م
كتب محمود عبد الراضي
أيام قليلة وينطلق ماراثون امتحانات الثانوية العامة، وسط مخاوف من تكرار ظهور صفحات الغش وتسريب أسئلة الامتحانات، الأمر الذي بات بمثابة فزاعة تؤرق الطلاب المتفوقين وأسرهم.
 
وزارة الداخلية متمثلة في مباحث الإنترنت لم تقف مكتوفة الأيدي، أمام هذه المحاولات التي تنتعش كل عام، مع اقتراب موسم الامتحانات من قبل الخارجين عن القاون، لا سيما الراغبين في جمع الأموال بطرق غير مشروعة.
 
وذكر مصدر أمني بمباحث الانترنت، أنه سيتم استخدام تقنيات حديثة ومتطورة ـ هذا العام ـ لرصد صفحات الغش والمسئولين عنها، في إطار خطة وزارة الداخلية الرامية لمكافحة الجريمة بشتى صورها وضبط القائمين على إنشاء الصفحات الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعى والتى تقوم بتسريب امتحانات الثانوية العامة وإمداد الطلاب بالإجابات الخاصة بها مما كان له الأثر السيئ على نفوس الطلاب المتفوقين وأولياء أمورهم.
 
وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ"برلمانى" أنه سيتم استخدام منظومة حديثة فنية للرصد والضبط، ورصد ومتابعة الصفحات لتحديد القائمين عليها لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم وضبطهم، وتشديد العقوبة على المشاركين فى أية أعمال تمثل إخلال بنظام الامتحانات.
 
وأوضح المصدر أن إجراءات التأمين هذا العام تمت وفق منظومة متكاملة نشارك فيها كل أجهزة الوزارة، مشدداً على الطلاب بعدم الانسياق خلف المجرمين الذين يساومهم بالمال عن طريق ارسال كروت شحن هواتف محمولة من أجل إرسال أسئلة الإمتحانات لهم.
 
ولفت المصدر إلى أنه تم ضبط نحو 29 قضية بـ 43 متهم، والسيطرة على 35 صفحة للغش خلال عام، وضبط القائمين على صفحة "شاومينج"، لافتاً إلى أن هناك العديد من المجرمين يستخدمون نفس الإسم "شاومينج" مستغلين الشو الإعلامي عن هذه الصفحات لكسب مزيد من المال.
 
وتحدث المصدر عن طبيعة المجرم المعلوماتى، مؤكداً أن يتميز بقدر من العلم وقدرة على استعمال تلك التقنيات، وبعضهم لديه مهارة فائقة، وهم من يطلق عليهم أصحاب اللياقات البيضاء، حيث يرتكبون جرائمهم وهم جالسون فى أماكنهم، والجريمة الإلكترونية عابرة للحدود، ويتم استخدام التقنيات الحديثة فيها، ويتم استخدام تقنيات وفنيات عالية لضبط هذه الجرائم، وهناك سرعة فى الضبط وإقامة للأدلة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print