الإثنين، 03 أغسطس 2020 12:03 م
الإثنين، 03 أغسطس 2020 12:03 م

جولة سريعة فى الصحافة العالمية اليوم

المدعون يجرون مقابلة مع جيمس كومى مع تحقيقهم حول نائبه.. الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألمونيوم خطر على الاقتصاد الأمريكى.. وكيم يؤكد التزامة بنزع النووى "على مراحل"

جولة سريعة فى الصحافة العالمية اليوم جولة سريعة فى الصحافة العالمية اليوم (1)
تناولت الصحف العالمية اليوم، عددا من القضايا أبرزها مقابلة المدعين مع جيمس كومى، وخطورة فرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألمونيوم على الاقتصاد الأمريكى
الجمعة، 01 يونيو 2018 06:00 م
كتبت ريم عبد الحميد - رباب فتحى – فاطمة شوقى

تناولت الصحف العالمية اليوم، عددا من القضايا أبرزها مقابلة المدعين مع جيمس كومى، وخطورة فرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألمونيوم على الاقتصاد الأمريكى. 

 
 
الصحف الأمريكية 
 
قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن المحققين من مكتب المدعى العام الأمريكى بالعاصمة واشنطن قد أجروا مؤخرا مقابلة مع مدير "الإف بى أى" السابق جيمس كومى كجزء من تحقيق فيما إذا كان نائبه أندرو مكابى قد تجاوز القانون بالكذب على العملاء الفيدرالى، وهو الاتهام الذى يدرس المكتب بشكل جدى توجيهه لمعرفة ما إذا كان مكابى قد ارتكب جريمة.
 
وكان المفتش العام لوزارة العدل الأمريكية الجنرال مايكل هوارتز قد اتهام مكابى فى إبريل الماضى، بتضليل المحققين وكومى أربع مرات، ثلاثة منها تحت القسم، بشأن التفويض بالكشف عن معلومات للإعلام. وأحال هوارتز النتائج لمكتب المدعى العام الأمريكى بواشنطن لتحديد ما إذا كان سيوجه اتهامات جنائية.
 
ويمكن أن يؤدى الكذب عى المحققين الفيدرالية إلى السجن خمس سنوات على الرغم من أن يجادل فى أن يكون قد ضلل أحد عن عمد.  وعلى الرغم من أهمية مقابلة كومى، إلا أنها لا تشير إلى ان الإدعاء قد وصل إلى أى استنتاجات، وقالت مصادر مطلعة إن هذا ليس مفاجئا نرا للمزاعم التى يواجهها مكابى. وأكدت الصحيفة أن الإحالة من المفتش العام لا يضمن توجيه الاتهامات.
 
من ناحية أخرى، وعلقت صحيفة "نيويورك تايمز" على قرار ترامب فرض تعريفة جمركية على واردات الصلب والألمونيوم من الاتحاد الأوروبى والدول الحليفة للولايات المتحدة، وقالت إن الشركات قادرة على التعامل مع تداعيات هذا القرار ، إلا أن الخطر الحقيقى يتعلق بالسياسة غير المنظمة وكذلك فإن ثمن الحروب التجارية المحتملة على المدى الأبعد على العالم أجمع سيكون أكبر.
 
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الشركات العاملة فى مجال الألمونيوم والصلب فى الولايات المتحدة ستحاول خلال الأشهر القادمة التكيف مع الرسوم الجديدة التى تم فرضها على الواردات القادمة من كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبى التى بدأت مع منتصف ليل الخميس. ومن المتوقع أن يكون هناك ارتفاعا فى بعض الأسعار وبعض العمليات التجارية لن تكون اقتصادية فى إطار سياسة التجارة الجديدة.
 
وتوضح الصحيفة أن هناك خطر على المدى البعيد على الاقتصاد الأمريكى الذى يضع ضرائب أكثر من 25% على واردات الصلب، و10% على الألمونيوم، هو أن سياسة إدارة ترامب التجارية تقدم  فكرة "نحن ضد العالم" وهو ما يعد لعنة للشركات التى تتخذ قرارات  طويلة المدى بشأن كيفية توظيف رأس المال الخاص بها.
 
 
 
الصحف البريطانية
 
اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بتسليط الضوء على نتائج كشف علمى يشير إلى إمكانية تشخيص عشرة أنواع من مرض السرطان قبل سنوات من ظهور أعراض المرض عبر مجرد فحص بسيط للدم.
 
 
وقالت صحيفتا "تليجراف" و "التايمز" البريطانية إنه بعد تجارب على أكثر 1400 مريض توصل الباحثون إلى أن إجراء بسيطا لتحديد مؤشرات الحمض النووى الرايبوزى منقوص الأوكسجين في الدم يعمل بدقة ونسبة صواب تصل إلى 90 %.
 
وأشارتا – وفقا لموقع بى بى سى عربى – إلى أن بيل جيتس وجيف بيزوس، قطبا شركتي مايكروسوفت وأمازون دعما فريق العمل فى هذا البحث العلمى.
 
وتقول التايمز في تحقيقها إن خبراء "تفاءلوا للغاية" بأن هذا الفحص سيحقق تحولا في فرص نجاة المصابين ببعض أكثر أنواع السرطانات فتكا.
 
وينقل التقرير عن سيمون ستيفنز، رئيس هيئة الصحة الوطنية في بريطانيا، قوله إن مثل هذا التقدم يضع الخدمة الصحية "على أعتاب عصر جديد".
 
 
ومن ناحية أخرى، قال موقع "بى بى سى عربى" إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون أكد التزامه " الثابت" بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، ولكن "على مراحل". 
 
 
ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عن كيم قوله، خلال لقاء مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في بيونج يانج، إن تحقيق هذا يجب أن يتم "مرحلة بمرحلة"، وهي نقطة شائكة رئيسية في محادثات كوريا الشمالية مع الولايات المتحدة التي تريد نزع سلاح فعلي قبل أي تخفيف للعقوبات.
 
وكشفت الوكالة أن كيم وافق على زيارة موسكو لحضور قمة مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين هذا العام.
 
 
وعلى صعيد القمة المرتقبة بين الزعيم الشمالى والرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه تم إحراز تقدم حقيقي خلال محادثات نيويورك مع الجنرال كيم جونج تشول، كبير مساعدىي الزعيم الكورى وذراعه اليمنى، الخميس، لكنه رفض التأكيد على أن القمة سوف تعقد.
 
 
وقال بومبيو، فى مؤتمر صحفى عقب اللقاء، إن المفاوضات "تسير فى الاتجاه الصحيح"، كما أن الجنرال كيم توجه إلى العاصمة واشنطن لتسليم رسالة إلى الرئيس ترامب.
 
 
الصحافة الإسبانية والإيطالية 
 
الاشتراكيون يعودون إلى الحكم فى اسبانيا..سانتشيز:سأواجه كل التحديات التى تواجهها البلاد 
 
 
راخوى 
 
 
اختار البرلمان الإسبانى اليوم الجمعة الاشتراكى بيدرو سانتشيز رئيسا للحكومة بعد حجب الثقة عن رئيس الحكومة ماريانو راخوى على خلفية فضية فساد، وتبنى البرلمان مذكرة حجب الثقة بحق رئيس الحكومة المحافظ الذى تولى منصبه لأكثر من 6 سنوات قرابة الساعة بغالبية 180 صوتا من أصل 350 كما كان متوقعا.
 
وأشارت صحيفة "الموندو" الإسبانية إلى أن رئيس الحكومة الجديدة سانتشيز قال إن "سأكون على دراسة بالمسئولية التى أتحملها، وعن اللحظة السياسية المعقدة للغاية ، وسأتولى كل التحديات التى تواجهها البلاد بالارادة والالتزام والتصميم".
 
وأوضحت الصحيفة أن رئيس الحكومة وعد بالوفاء بالتزامات إسبانيا أمام الاتحاد الأوروبى والعمل من أجل التماسك الاجتماعى، وكفل أيضا أنه سيجرى حوار مع الرئيس الجديد لكتالونيا فى محاولة للتوصل الى حل سياسى للتحدى الانفصالى.
 
ورحل راخوى، بعد ست سنوات فى السلطة، المشهد السياسى بالضباب فى واحد من أكبر أربعة اقتصادات فى الاتحاد الأوروبى، وسحب الحزب الباسكى القوى دعمه لراخوى بعد أحكام بالسجن لعشرات السنين على العشرات من الأشخاص الذين لهم صلات بالحزب الشعبى المنتمى ليمين الوسط فى قضية فساد، وكانت المقاعد الخمسة للحزب الباسكى مهمة لسانتشيز ليضمن دعما كافيا فى البرلمان.
 
ومن المنتظر أن يؤدي بيدرو سانشيز اليمين خلال اليومين المقبلين ثم يختار الحكومة الأسبوع المقبل. ويتوقع أن تواجه حكومة بيدرو سانشيز مشقة كبيرة لتمرير القوانين فى البرلمان لأنها تملك 84 مقعدا فقط من مجموع 350 مقعدا.
 
قالت قناة "أر تى فى" الإسبانية إن حكومة تحالف حركة خمس نجوم - رابطة الشمال، التى ستؤدى اليمين الدستورية اليوم الجمعة، هى "جهاز تنفيذى مشكك فى الاتحاد الأوروبى على سدة السلطة فى إيطاليا، ثالث أكبر اقتصاد فى أوروبا".
 
وأشارت القناة إلى أن زعيمى الائتلاف الثنائى، لويجى دى مايو وماتيو سالفينى بالإضافة إلى أنهما يقودان وزارتين (العمل والتنمية الاقتصادية للأول والداخلية للثانى) فهما أيضا نائبا رئيس الوزراء، وهو "دور سيسمح لكلاهما بقيادة الحكومة، ربما يحجبان دور رئيس الوزراء جوزيبى كونتى، ذلك المحامى والأكاديمى المغمور، الذى برز كحل وسط  بعد أن تخلى زعيما الإئتلاف الحكومى (دى مايو وسالفينى) عن المطالبة بمنصب رئاسة الوزراء ضمن تفاهمات بينهما لتشكيل الحكومة".
 
وأشارت القناة إلى أن وزير المالية والاقتصاد جيوفانى تريا "اقتصادى انتقد منطقة اليورو، مؤكدا فشلها فى تحقيق التقارب بين مختلف اقتصادات الدول، التى تشكل منطقة اليورو، وفى القضاء على الاختلالات فى الاقتصاد الكلى".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print