الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 04:25 ص
الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 04:25 ص

البرلمان يواجه حملات تشويه مستشفى 57357

أعضاء مجلس النواب يؤكدون: مستشفى أطفال السرطان أفضل المشروعات الناجحة من المجتمع الأهلى.. تقدم خدمة علاجية مجانية تعجز عنها جهات حكومية.. ولا مجال للواسطة بها وتبرعاتها مراقبة من الدولة

البرلمان يواجه حملات تشويه مستشفى 57357 البرلمان
استنكر عدد من نواب البرلمان، ما تواجهه مستشفى 57357 لمرضى السرطان، من محاولات لتشويهها والنيل منها خلال الفترة الأخيرة الماضية بشأن قيمة التبرعات التى توجه إليها وجهات صرفها، مؤكدين على أن هذه المستشفى تقدم خدمة متميزة ولا يصح محاربتها بهذا الشكل الذى يستهدف التشكيك فيها ويهدد وقف أعمال الخير تجاه هذه المؤسسات .
الأربعاء، 06 يونيو 2018 09:00 م
كتب إيمان على – محمد عبد العظيم

استنكر عدد من نواب البرلمان، ما تواجهه مستشفى 57357 لمرضى السرطان، من محاولات لتشويهها والنيل منها خلال الفترة الأخيرة الماضية بشأن قيمة التبرعات التى توجه إليها وجهات صرفها، مؤكدين على أن هذه المستشفى تقدم خدمة متميزة ولا يصح محاربتها بهذا الشكل الذى يستهدف التشكيك فيها ويهدد وقف أعمال الخير تجاه هذه المؤسسات .

 

 

ورفض البرلمانيون، الحملة الممنهجة التى تواجهها المستشفى، موضحين أنه لا يصح مواجهة مبادرات العمل العمل الأهلى بحملات تشويه تستهدف النيل منها، خاصة وأنه يقدم الخدمة العلاجية مجانا لمرضى السرطان ويسعى إلى تطوير البحث العلمى من أجل الاستفادة فى تطوير علاج الأطفال من هذا المرض الخطير.

 

محمد أبو حامد: صرف تبرعاتها يخضع لإشراف وزارة التضامن ولا مجال للواسطة فيها

ومن جانبه قال النائب محمد أبو حامد، عضو لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، إن مستشفى 57357 من أفضل المشروعات الناجحة التى نفذها المجتمع الأهلى، موضحا أن هذا الصرح يقدم الخدمة العلاجية مجانا لمرضى السرطان ويسعى إلى تطوير البحث العلمى من أجل الاستفادة فى تطوير علاج الأطفال من هذا المرض الخطير.

 

وأضاف "أبو حامد"، فى تصريح لـ"برلمانى"، أن مستشفى 57357 تعمل وفق معايير محددة، ولا مجال للواسطة فيها وكل الأطفال يتم دخولهم وفق جدول الانتظار وسياسة الدور، لافتًا إلى أن الجميع يعلم أنه لا توجد أى توصية من أجل دخول المستشفى، ومن يسعى إلى ذلك يكون الرد واضحا بضرورة الانتظار فى القوائم مثل باقى الأطفال دون تمييز.

 

وأوضح عضو لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، أن آلية صرف التبرعات التى تقدم إلى المستشفى مثلها مثل باقى المؤسسات الأهلية تتم تحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعى بشكل كامل، وبالتالى لا يمكن الحكم عليها من خلال السوشيال ميديا، مطالبًا أن من لديه أى دليل عن تجاوزات أن يقدمها إلى الجهات المعنية بدلا من الهجوم غير المبرر على هذا الصرح الطبى الكبير.

 

مجدى مرشد :57357 تقدم خدمة لا توجد فى الجهات الحكومية ومحاربتها غير مقبول

وقال النائب مجدى مرشد، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن هذا الصرح يقدم خدمة مميزة على المستوى الفنى والطبى، وتعمل على تطوير نفسها خلال الفترة الماضية، وهذا بشهادة الجميع .

 

وأشار عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إلى أنه لم يصل إلى اللجنة بيان عددى بحجم التبرعات، ولكن من واقع المتابعة الدائمة للمستشفى فهذه التبرعات تسهم فى تنمية المستشفى وعلاج الأطفال بتقديم الخدمة المجانية .

 

ورفض "مرشد " محاولات تشويه هذا الصرح الكبير خاصة وأنه يقدم خدمة تعجز الجهة الحكومية عن تقديمها فى حالات شديدة التخصص، قائلا: "لا يجب أن نحاربه أو أن ننتجه لهدمه.. خاصة وأنه لم يثبت حتى الآن عكس ذلك".

 

يحيى كدوانى: نحتاج للمزيد من المشروعات أمثال "57357 "

وبدوره، أكد النائب يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، على أن نواب البرلمان توجهوا بزيارة لمستشفى 57357، وتابعوا سير العمل فيها لأكثر من مرة، موضحا أن المجتمع بحاجة لهذا النوع من العمل الأهلى .

 

وأضاف وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، أن مستشفى 57357 تقدم خدمة مميزة وذات مستوى عال لمرضى السرطان، وهو ما لا يمكن القبول بوقف هذا العمل ومهاجمته، خاصة وأننا نحتاج للمزيد منه خلال الفترة القادمة ودعمه.

 

ولفت كدوانى، إلى أن من لديه دليل بأى تجاوزات عليه أن يتقدم به للنائب العام وليس التشهير بالمؤسسة بالإعلام دون مستندات جادة وموثقة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print