الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 08:20 ص
الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 08:20 ص

10 أولويات أمام حكومة مصطفى مدبولى

سياسيون وبرلمانيون يضعون توصيات للحكومة الجديدة.. السيطرة على الأسعار وزيادة الاستثمارات ومكافحة الفساد وتقليل معدلات الفقر والأمية.. ومواجهة الزيادة السكانية أبرز المطالب

10 أولويات أمام حكومة مصطفى مدبولى 10 أولويات أمام حكومة مصطفى مدبولى
وضع عدد من السياسيين والنواب توصيات للحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، من بينها استكمال البرنامج التنموى 2030 والاهتمام بملفات الصحة والتعليم ومواجهة الزيادة السكانية والعمل على تقليل معدلات الفقر والأمية وزيادة الاستثمار المباشر واستغلال الأصول غير المستغلة والسيطرة على الأسعار.
السبت، 09 يونيو 2018 10:00 م
كتب رامى سعيد – مصطفى السيد

وضع عدد من السياسيين والنواب توصيات للحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، من بينها استكمال البرنامج التنموى 2030 والاهتمام بملفات الصحة والتعليم ومواجهة الزيادة السكانية والعمل على تقليل معدلات الفقر والأمية وزيادة الاستثمار المباشر واستغلال الأصول غير المستغلة والسيطرة على الأسعار.

 

وحدد الدكتور أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، أولويات الحكومة الجديدة للدكتور مصطفى مدبولى، موضحا أن استكمال الرؤية الطموحة للبرنامج التنموى الذى عرض على مجلس النواب أهم التحديات، كما ينبغى العمل على استكمال ما أشار إليه الرئيس عبد الفتاح السيسى بتطوير منظومة التعليم والصحة والثقافة.

 

 

وأوضح رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، فى تصريح لـ"برلمانى"، أن الفترة المقبلة تتطلب من الحكومة الجديدة العمل على مراقبة الأسواق والسيطرة على الأسعار بطرق مختلفة، كما أن الزيادة السكانية أحد التحديات الكبرى التى ستواجه الحكومة وينبغى العمل عليها بالتنسيق مع الوزارات المعنية.

 

وأشار أبو العلا، إلى أن الموازنة العامة للدولة التى وافق عليها البرلمان كشفت عن الخسائر الكبيرة التى تشهدها الهيئات الاقتصادية خاصة هيئة السكة الحديد والهيئة الوطنية للإعلام، لافتًا إلى أنهما يمثلان 90% من خسائر الهيئات الاقتصادية بالموازنة العامة للدولة، مشددًا على ضرورة وجود أفكار جديدة لتفادى هذه الخسائر من خلال استغلال الأراضى المحيطة بالسكة الحديد ومضاعفة الإعلانات.

 

وشدد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، على ضرورة التحول من الدعم العينى للدعم النقدى، مؤكدًا أنها سيضمن وصوله لمستحقيه، كما ينبغى العمل على استغلال الأصوال غير المستغلة من أملاك الدولة وفتح آفاق جديدة للاستثمارات لمحاربة البطالة والتسهيل لإنشاء المصانع.

 

وأوصى المهندس حازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهورى، الحكومة الجديدة بوضع استراتيجية اقتصادية واضحة لخطة عملها خلال الفترة المقبلة، لتخفيف الضغوط من على كاهل الطبقات البسيطة والمتوسطة التى عانت طوال الفترة الماضية جراء القرارات الإصلاحية التى قامت بها الحكومة السابقة، حكومة المهندس شريف إسماعيل.

 

 

وأكد عمر، خلال تصريح لـ"برلمانى"، ضرورة أن تكون الخطة ذات رؤية متناغمة، بين كافة الوزرات المختلفة وليس متضاربة فيما بينها، كما حدث فى السابق، مشيرًا إلى أن بعض الحكومات وضعت سياسات انكماشية فى الوقت ارتأت اخرى ضرورة السير فى سياسات توسعية.

 

وأشار رئيس حزب الشعب الجمهورى، إلى أن الحديث عن إجراء إصلاحات فى ملف التعليم والصحة دون النظر إلى استراتيجية اقتصادية شاملة تنظر إلى الطبقات البسيطة المتوسطة، لافتًا إلى أولوية النظر فى البداية إلى ضرورة القضاء على الفقر ثم النظر إلى التعليم والصحة.

 

فيما طالب اللواء محمد الغباشى، مساعد رئيس حزب حماة وطن الحكومة الجديدة، أن تعيد تعريف الفساد على أن لا يكون مقتصرًا على من يسرق أموالا، أو تلقى الرشوة، إنما يكون تعريف جامع شامل لكل من لا يؤدى عمله بشكل صحيح على أكمل وجه.

 

 

ودعا الغباشى، خلال تصريح لـ"برلمانى"، الحكومة لضرورة الالتفات إلى المواطنين البسطاء وتخفيف الأعباء عن كاهلهم، من خلال تحقيق أفضل السبل لوصول الدعم إلى مستحقيه وقطع الطريق على من يتلقى داعمًا من الدولة وهو لا يستحقه، مشيرًا إلى أن ذلك الأمر يكبد الدولة أموالا كانت مواجهة لتلك الطبقات.

 

وأشار مساعد رئيس حزب حماة الوطن، إلى ضرورة الالتفات إلى قضايا بناء الإنسان، وتتمثل فى تعليم جيد بموصفات الجودة التى تتلاءم مع مصريتنا وعاداتنا وتقاليدنا المستوى الثقافى وللدولة المصرية والأسرة المصرية، لا يصح أن نطبق بعض أساليب التعليم دون مراعاة القيم المصرية، لافتًا إلى أهمية التركيز على الرعاية الصحية للمواطنين بدءًا من الولادة .

 

كما أوصى الغباشى، بضرورة الاهتمام بملف الاقتصاد وإعادة تشغيل بعض المصانع، لتخفيف حد الاستيراد والانتقال إلى التصدير.

 

وبدوره، قال نبيل زكى القيادى بحزب التجمع، إن الحكومة الجديدة أمامها مهام عديد أهمها تحسين الأحوال المعيشية للمواطن ورفع المعاناة عن الفقراء من ارتفاع الأسعار ومحاولة تخفيض نسب التضخم، كما ينبغى عليها التركيز على ضبط الأسعار ومراقبة الأسعار وخاصة السلع الأساسية.

 

 

وأضاف القيادى بحزب التجمع، فى تصريح لـ"برلمانى"، أن هناك تخوفا كبيرا لدى المواطنين من الزيادة المرتقبة  لأسعار المواد البترولية على الرغم من زيادة العلاوات والمعاشات لكنها لا تتوازى مع ارتفاع الأسعار فى الأسواق، كما ينبغى على الحكومة الجديدة العمل بشكل مختلف فى ملفات الصحة والتعليم والثقافة والقضاء على البيروقراطية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

وشدد نبيل زكى، على ضرورة إحداث ثورة فى مناهج التعليم والثقافة وبناء الإنسان المصرى، منتقدًا إهمال قصور الثقافة: "مبانى لا يوجد بها أى أنشطة ولا تنوير ولابد أن نعمل على تنوير الأجيال".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print