الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:31 ص
الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:31 ص

"عبد العال": الأيام الصعبة طويت وسنجنى الثمار قريبا

خلال مناقشته رسالة ماجستير "العنف فى الملاعب" بجامعة طنطا.. رئيس مجلس النواب : عاشت مصر حرة مستقلة تنشد السلام.. ومحافظ الغربية يمنحه درع المحافظة.. فيديو وصور

"عبد العال": الأيام الصعبة طويت وسنجنى الثمار قريبا عبد العال الأيام الصعبة طويت وسنجنى الثمار قريبا
قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب ، إن محافظة الغربية من المحافظات العريقة ذات التاريخ الروحى لمصر، ويوجد بها مسجد السيد البدوى، وتمثل أيضا جانبا من التاريخ الاقتصادى لمصر بوجود أول قلعة صناعية وهى شركة غزل المحلة بمبادرة من رجل الصناعة الأول طلعت باشا حرب.
الأحد، 10 يونيو 2018 12:00 ص
الغربية – عادل ضرة – مصطفى عادل

قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب ، إن محافظة الغربية من المحافظات العريقة ذات التاريخ الروحى لمصر، ويوجد بها مسجد السيد البدوى، وتمثل أيضا جانبا من التاريخ الاقتصادى لمصر بوجود أول قلعة صناعية وهى شركة غزل المحلة بمبادرة من رجل الصناعة الأول طلعت باشا حرب.

 

وأضاف خلال مناقشته رسالة الماجستير المقدمة من الدكتور فتحى ندا عضو مجلس النواب بعنوان المسئولية الإدارية للدولة عن ظاهرة شغب الملاعب "دراسة مقارنة"، بقاعة المؤتمرات بإدارة جامعة طنطا ، وبحضور اللواء أحمد صقر محافظ الغربية، والدكتور مجدى سبع رئيس جامعة طنطا، ونواب  البرلمان بمحافظة الغربية، وعمداء كليات جامعة طنطا، أن محافظة الغربية لها دلالة أخرى، إذ كان بها أستاذى عبد الأحد جمال الدين، وأستاذى الدكتور رمزى الشاعر أستاذ القانون العام.

وأوضح أن الجامعة منذ نشأتها كانت تتبع جامعة الإسكندرية واستقلت عام 1972ووصلت كلياتها لـ13كلية ، مضيفا أن الجامعة أصبحت من الجامعات الكبرى على مستوى الجمهورية ويحارب رئيسها لجعلها فى مصف الجامعات العالمية والعربية.

وابع رئيس البرلمان ، أن لنواب محافظة الغربية مزايا عديدة فلدينا نائبان هما محمد مرعى رئيس الهيئة البرلمانية لأعضاء مجلس النواب عن محافظة الغربية، وعبد المنعم العليمى المعارض دائما لوجهات النظر التى نستفيد منها كنواب داخل البرلمان.

وأكد أن نواب الغربية يدافعون دائما عن مصالح المحافظة، موجها التحية والتقدير لهم، مضيفا أن الأيام الصعبة طويت تماما وسنجنى الثمار فى الأيام المقبلة ولا تتعجلوا جنى الثمار ونأمل أن تكون الثمار قد اكتملت فى نضجها لتعود بالخير على جمهورية مصر العربية.

واختتم رئيس البرلمان كلمته: "عاشت مصر حرة مستقلة تنشد السلام وتتجه نحو الرخاء ومستقبل أفضل".

ومنح اللواء أحمد صقر محافظ الغربية، والدكتور مجدى سبع رئيس الجامعة، درع المحافظة والجامعة للدكتور على عبد العال رئيس البرلمان.

 وقال رئيس الجامعة: شرف لجامعة طنطا أن يزورها رئيس البرلمان منذ إنشاء الجامعة.

كما قدم الدكتور محمد إبراهيم عميد كلية الحقوق درع الكلية لرئيس البرلمان على حضوره وتشريفه للجامعة.

كما شهد مبنى إدارة جامعة طنطا ، استعدادات أمنية، وفرضت مديرية أمن الغربية برئاسة اللواء طارق حسونة مدير الأمن تعزيزات مكثفة لتأمين هذه الزيارة، وتم نشر خدمات أمنية أمام إدارة الجامعة، ووضع بوابة إليكترونية على باب قاعة المؤاتمرات، والاستعانة بالكلاب البوليسية لتعقيم المبنى من أى أجسام غريبة.

وأشرف على التأمين اللواء زكريا عباس نائب مدير الأمن، واللواء أشرف درويش مساعد مدير الأمن، العميد إيهاب عطية رئيس مباحث المديرية ، والعقيد وليد الصواف مفتش الإدارة المركزية بطنطا.

واستعرض الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب ملاحظاته حول رسالة الماجستير، إذ بدأ بما هو جيد فى الرسالة ومنه الحديث عن مسئولية الدولة عن شغب الملاعب، الذى بدأ فى الثمانينات بأوروبا، وتحديدا الجمهور الإنجليزى الذى ارتكب الكثير من الشغب فى الكثير من الدول الأوروبية.

وأضاف: دائما وأبدا الفاعل مجهول فى شغب الملاعب، ولابد من البحث عن منهج لتحميل المسئولية إلى شخص معين، وبدأ الفقاء فى البحث عن منهج معين وعن أساس قانونى لتعويض المتضرر من شغب الملاعب.

وأوضح رئيس مجلس النواب أن الرسالة لم تكن بحاجة لأول مائة صفحة والتى ضمت تعريف المسئولية وكان يجب الإيجاز فى العرض.

وأردف أن المنهج الخاطئ قاد الباحث إلى وضعه عنوانا خاطئا للرسالة، مبينا أن المسئولية الإدارية تعنى مسئولية الإدارة عن أخطاء موظفيها، مضيفا أن الباحث وضع كل القوانين فى أوروبا ولم يتحدث عن الأساس لهذه المسئولية، وهو الانتقال من الخطأ إلى المسئولية على أساس التضامن المجتمعى.

واستعرض الدكتور عمرو حسبو أستاذ القانون العام بكلية الحقوق جامعة طنطا عددا من الملاحظات التى دونها أثناء عرض الدكتور فتحى ندا عضو مجلس النواب لرسالة الماجستير التى قدمها بعنوان" المسئولية الإدارية للدولة عن ظاهرة شغب الملاعب" الذى يترأس  لجنتها الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب أستاذ القانون العام بكلية الحقوق جامعة عين شمس.

وأكد "حسبو" أن البحث جيد إلى حد كبير من حيث جمع المادة العلمية المتعلقة بأجزاء كبيرة من الرسالة والمتعلقة بعلم النفس الاجتماعى والرياضى ولكن هناك بعض التقصير والعيوب، منها وجود أخطاء مطبعية مادية ونحوية كثيرة وكنت أتمنى أن يقوم الباحث بمراجعة دقيقة للرسالة قبل مناقشتها خاصة أنه كان هناك متسع من الوقت لذلك.

وأضاف: كان من الأفضل أن تكون الجمل قصيرة وبسيطة ولكن الجملة وصلت لصفحتين فى بعض أجزاء الرسالة، وأيضا لم يتمكن الباحث من إبراز المنهج العلمى للبحث فى العلوم الاجتماعية والإنسانية خاصة فى علوم القانون، خاصة أن علوم القانون لها مناهج بحث متخصصة تعتمد على الاهتمام بالتقسيمات الدقيقة والمصطلحات القومية وشرحها للقارئ، ولكنه ركز على علم البحث الرياضى وسيكولجية العنف الرياضى وكيفية مواجهة الشغب فى الملاعب وابتعد عن التركيز على موضوع الرسالة وهو المسئولية الإدارية للدولة عن عمالها وموظفيها .

وتعجب" حسبو" مع عدم الاستعانة بمراجع له والدكتور أيمن أبو حمزة والمتعلقة بالشق القانونى فى الرسالة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print