الإثنين، 22 أكتوبر 2018 02:29 ص
الإثنين، 22 أكتوبر 2018 02:29 ص

ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟

مصر أول راعٍ أفريقى لكأس العالم 2018 لترويج السياحة والاستثمار.. جاريد كوشنر يزور مصر والسعودية وإسرائيل لبحث جهود السلام.. وحزب سياسى هولندى ينظم مسابقة كاريكاتورية لرسم النبى محمد

ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟ ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟
تناولت الصحف العالمية عدد من القضايا أبرزها زيارة كوشنر لمصر والسعودية وإسرائيل وتنظيم مسابقة كاريكاتورية لرسم النبى محمد برعاية حزب يمينى هولندى.
الأربعاء، 13 يونيو 2018 03:00 م
كتبت ريم عبد الحميد - إنجى مجدى - رباب فتحى – إسراء أحمد فؤاد – هاشم الفخرانى
تناولت الصحف العالمية عدد من القضايا أبرزها زيارة كوشنر لمصر والسعودية وإسرائيل وتنظيم مسابقة كاريكاتورية لرسم النبى محمد برعاية حزب يمينى هولندى.
 
 
الصحف الأمريكية 

صورة تذكارية بعد توقيع عقد الرعاية
صورة تذكارية بعد توقيع عقد الرعاية
 
قالت وكالة الأسوشيتدبرس، الأمريكية، إن الحكومة المصرية أصبحت أول راعى من أفريقيا لكأس العالم 2018 فى روسيا يتعاقد معه الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا".
 
وقال الفيفا، فى إعلانه عن العقد، الأربعاء، إن مصر تهدف لإظهار طيف واسع من الخبرات فى مجال السياحة والإمكانات الاستثمارية التى يمكن لهذا البلد أن يقدمها. وحصلت شركة "Egypt-Experience & Invest"، الممثلة للحكومة المصرية، على أول عقد رعاية من بين 4 عقود مخصصة لأفريقيا. بينما لم يتم الكشف عن قيمة الصفقة.
 
وتشير الأسوشيتدبرس إلى أن عقد الرعاية الذى حصلت عليه الحكومة المصرية هو الأول للفيفا منذ خمس سنوات، خارج الصين وقطر وروسيا. ومن بين إجمالى 34 جهة راعية لمونديال روسيا، أبرمت الفيفا حتى الآن عقودا مع 20 جهة راعية.
 
نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن خبراء قولهم إن رؤساء أمريكيين سابقين حصلوا على تنازلات أكبر من كوريا الشمالية مقارنة بما فعله ترامب بعد قمته التاريخية مع الرئيس كيم كونج أون، والتى عقدت فى سنغافورة أمس الثلاثاء.
 
وقالت الصحيفة إن عندما توصل الرئيس الأسبق بل كلينتون إلى اتفاق مهم مع كوريا الشمالية فى عام 1994، فأن الدولة المعزولة وافقت على القيام بمجموعة من الخطوات المحددة تشمل تجميد تفكيك برنامجها النووى وأيضا فتح منشآتها للتفتيش الدولى.
 
وعندما وضع الرئيس جورج دبليو بوش اتفاق فى عام 2005، وعدت كوريا الشمالية بالتخلى عن كل برامجها النووية والعودة إلى اتفاق حظر انتشار الأسلحة النووية. وعندما كشف الرئيس ترامب عن اتفاقه أمس، شجب الرؤساء السابقين لفشلهم فى جعل القضية أولوية وأشاد بالوثيقة التى وقعها باعتبارها "شاملة جدا جدا".
 
ويقول الباحثون إن البيان المشترك الذى وقعه ترامب وكيم يقلل التزامات كوريا الشمالية ويضعها فى عبارة واحدة وهى التعهد بـ "العمل نحو نزع كامل للأسلحة النووية فى شبه الجزيرة الكورية". ويقول سونج يوم لى، الخبير فى شئون كوريا الشمالية بجامعة تافتس، إنه البيان المشترك الأقل فعالية فيما يتعلق بالبلدين على الإطلاق.
 
 
 
 
من ناحية أخرى، ذكرت تقارير إخبارية أمريكية أن فريق الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للسلام فى الشرق الأوسط والذى يشمل كبير مستشاريه جاريد كوشنر والمبعوث الخاص جاسون جرينبلات سيسافران إلى إسرائيل ومصر والسعودية فى الأسبوع المقبل لمناقشة المراحل المقبلة من جهود السلام والأزمة فى غزة.
 
 
ونقل موقع "أكسيوس" عن مسئول أمريكى رفيع المستوى قوله إن كوشنر وجرينبلات يريدان مناقشة الأسئلة العالقة مع انتهاءهما من صياغة خطة السلام، والتى تشمل الوقت الأمثل لإطلاقها. وأضاف المسئول الأمريكى إن الجولة قد تشمل محطات أخرى أيضا، لكنها لا تشمل اجتماعا مع مسئولين فلسطينيين، الذين يرفضون اللقاء عقب قرار الرئيس الأمريكى بنقل السفارة الأمريكية فى إسرائيل إلى القدس.
 
 
وأشار المصدر إلى أن فريق السلام لم يطلب اجتماعا مع الفلسطينيين فى هذه الجولة، وأضاف أن القيادة الفلسطينية ستعلم بجولة كوشنر وجرينبلات فى المنطقة ولو أرادت لقاء، فإن كوشنر وجرين لات مستعدان لذلك.
 
 
وذكرت وكالة رويترز أن الرئيس ترامب، رد على روبرت دى نيرو ووصفه بأنه شخص "محدود الذكاء بشدة" بعدما هاجم الممثل الحاصل على جائزة أوسكار الرئيس الأمريكى بألفاظ نابية فى البث التلفزيونى الحى لتوزيع جوائز تونى المسرحية فى نيويورك.
 
وبعد يومين من الانتقاد الشديد الذى وجهه دى نيرو على خشبة المسرح، قال ترامب إنه شاهد مقطع الفيديو "وأعتقد حقا أنه كان مخمورا"، ولم يرد ممثلون عن دى نيرو على طلب للتعليق. واستخدم دى نيرو، وهو أحد الممثلين الأمريكيين الذين يحظون باحترام كبير، اللفظ النابى مرتين ضد ترامب يوم الأحد، وسط صياح وتصفيق حماسى من الجمهور الذى ضم ممثلين ومخرجين ومنتجين مسرحيين فى مسرح راديو سيتى ميوزيك فى نيويورك.
 
 
الصحف البريطانية.. حزب سياسى هولندى ينظم مسابقة كاريكاتورية لرسم النبى محمد 
 
 
 
قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن السياسى الهولندى المناهض للإسلام، خيرت فيلدرز سينظم مسابقة كاريكاتورية لرسم النبى محمد، فى مكاتب حزبه البرلمانية. 
 
وقال حزب الحرية، الذى سبق وأن دعا إلى حظر القرآن، إن المسابقة تمت الموافقة عليها من قبل وكالة مكافحة الإرهاب فى البلاد.
 
وسيتم الحكم على الرسوم من قبل رسام الكاريكاتير الأمريكى بوش فاوستن، الفائز فى منافسة مماثلة فى تكساس منذ ثلاث سنوات، استهدفها مسلحان مسلمان.
 
ومن ناحية أخرى، اهتمت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، بقمة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب والزعيم الكورى الشمالى كيم كونج أون، وقالت إن العديد من المحللين استنتجوا أن القمة كانت انتصارا للزعيم الكورى الشمالى البالغ من العمر 34 عاما، معتبرين أن الولايات المتحدة قدمت تنازلات كبيرة مقابل التزامات مبهمة.
 
وفى الوقت الذى أعلن فيه ترامب أنه سيوقف المناورات العسكرية الأمريكية مع كوريا الجنوبية فى شبه الجزيرة الكورية، لم يقدم كيم أى تفاصيل حول كيفية تفكيك برنامج نووى يتضمن عشرات من الرؤوس الحربية والصواريخ طويلة المدى.
 
 
 
الصحافة الإيرانية.. إعلام إيران يشكك فى صمود اتفاق الولايات المتحدة وكوريا الشمالية
 
 
تناولت الصحافة المطبوعة والصادرة اليوم، الأربعاء، موضوعات متنوعة وعلى الصعيدين المحلى والدولى، امتلأت بها أغلفة الجرائد، بمختلف توجهاتها الإصلاحية والمحافظة والمتشددة.
 
 
 
على المستوى الدولى امتلأءت أغلفت الصحف بصورة مصافحة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب والزعيم الكورى الشمالى كيم كونج أون، وشككت الصحف المتشددة فى التزام الولايات المتحدة بالاتفاق الذى وقعه ترامب وكيم.
 
 
 
وفى هذا الصدد، كتبت صحيفة "حمايت" على صدر صفحتها الأولى اتفاق صورى، وقالت ربما قد يخل ترامب بالاتفاق خلال الـ 6 أشهر الأولى تحت أى ذريعة.
 
 
 
وكتبت صحيفة "جوان" المتشددة والتابعة للحرس الثورى، "توقيع أمريكى أخر"، وسياست روز وصفته بالاتفاق المهتز غير الأمن.
 
 
 
أما صحيفة "كيهان" المتشددة كتبت، أمريكا وكوريا الشمالية يتفقوا للمرة الخامسة وقالت فى تقريرها أن بعض المحللين ذهبوا إلى أن ترامب بصدد الرد على الانتقادات العالمية حول انسحابه من الاتفاق النووى عبر استعراض صاخب للمفاوضات مع كوريا الشمالية، كى يظهر نفسه وكأنه سياسى متمكن ومفاوض قوى.
 
 
 
محليا، كشفت صحيفة "اعتماد" الإصلاحية عن ممارسة جماعة متشددة فى إيران الضغوط على نواب البرلمان ومنعهم من التصويت على انضمام بلادهم لإتفاقية منع غسل الأموال وتمويل الإرهاب FATF ، عبر إرسال رسائل قصيرة على هواتفهم تهددهم وتطالبهم بعدم التصويت على مشروع القرار.
 
 
 
وبحسب الصحيفة الإيرانية كشف النائب عليرضا رحيمى رسائل التهديد القصيرة التى تلقاها نواب البرلمان، وكتب على صفحته الخاصة على تويتر "تبين من تقرير رسائل التهديد القيصرة التى تحتوى أيضا على إساءة للنواب فى حضور رئيس البرلمان على لاريجانى، أن منشأ وتنظيم تلك الرسائل المناهضة للنواب والبرلمان كان مدينة مشهد (بهدف رفض مشروع قرار تمويل الإرهاب).
 
 
وقالت الصحيفة الإصلاحية، إن المتشددين عارضوا التصويت على مشروع قرار لو تم التصويت عليه لكان خطوة هامة فى طريق تنظيم والشفافية البنكية فى البلاد والانضمام للسوق العالمى والنظام المصرفى الدولى.
 
الصحافة الإسرائيلية..  الفرعون يغزو شوارع إسرائيل.. انتشار صور لمحمد صلاح بمدينة يافا العربية
 
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن صور الفرعون المصرى لاعب منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزى انتشرت فى شوارع مدينة يافا الواقعة فى شمال إسرائيل ، ولا سيما أن المدينة ذات الأغلبية العربية .
 
 
وأضافت الصحيفة أن مجموعة من عرب 48 رسموا صورة لـ"صلاح" عقب إصابته فى نهائى دورى أبطال أوروبا نهاية الشهر الماضى ، على أحد الجدران بمدينة يافا كتب عليها "الف سلامة إبن مصر". 
 
وقالت الصحيفة أن محمد صلاح يتمتع بشعبية كبيرة بين عرب 48 ، حيث حرصوا على مشاهدته فى مونديال روسيا الذى سيقام غداّ وستلعب مصر أول مبارايتها أمام منتخب أوراجواى يوم الجمعة المقبلة .
 
على جانب آخر، هدد وزير الأمن الداخلى الإسرائيلى جلعاد أردان بغلق موقع التواصل الاجتماعى للتغريدات القصيرة " تويتر"، مالم تستجيب إدارة الموقع للطلب الذى تقدم به لغلق حسابات رسمية لمنظمة الجهاد الإسلامى وحزب الله وحماس.
 
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الطلب تقدم به "أردان"فى إطار مؤتمر دولى لمكافحة الإرهاب، حيث قال إنه لا يعقل أن تدير هذه المنظمات حسابا في تويتر بشكل علنى، مضيفا أن منح منظمات وصفها بالإرهابية إمكانية العمل بحرية ونشر رسائلها التحريضية عبر تويتر قد يشكل خرقا للقانون الإسرائيلى.
 
وأشار أردان إلى أن تويتر رفضت فى حالات كثيرة إزالة محتويات لتنظيمات إرهابية، لذلك تنجح هذه المنظمات فى توسيع نشاطاتها الإرهابية ونشر دعايتها.
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print