الجمعة، 19 أكتوبر 2018 07:46 ص
الجمعة، 19 أكتوبر 2018 07:46 ص

قراءة سريعة فى الصحافة العالمية

غضب بين دوائر الأمن الأمريكية بعد إعلان أبل تغييرات تعيق اختراق الهواتف.. توقعات بتوبيخ جيمس كومى بشأن قضية كلينتون.. رجل أعمال بريطانى مسلم يريد إطلاق خطوط جوية متفقة مع الشريعة

قراءة سريعة فى الصحافة العالمية قراءة سريعة فى الصحافة العالمية (1)
رصد "برلمانى" خلال تغطيته اليومية والمستمرة للصحف العالمية الصادرة، اليوم الخميس، الموضوعات التى تصدرت الصفحات الأولى للصحف العالمية، وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"،
الخميس، 14 يونيو 2018 06:00 م
كتبت: ريم عبد الحميد - إنجى مجدى - رباب فتحى - فاطمة شوقى - إسراء أحمد فؤاد

رصد "برلمانى" خلال تغطيته اليومية والمستمرة للصحف العالمية الصادرة، اليوم الخميس، الموضوعات التى تصدرت الصفحات الأولى للصحف العالمية، وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن هناك غضب فى دوائر أجهزة الأمن الأمريكية بسبب إقدام شركة آبل، للهواتف على تطوير تقنية تحول دون حصول هذه الأجهزة على أى معلومات منها.

 

وأعلنت شركة "أبل" أنها ستوقف خاصية تلجأ إليها أجهزة الشرطة ووكالات المخابرات للوصول إلى محتوى هواتف "آيفون". وأوضحت الشركة أنها تراهن على حماية خصوصية المستخدمين، لاسيما فى الدول التى تقع فيه الأجهزة بأيدى الشرطة، والمجرمين على نحو متكرر.

 

وأضافت أنها ستجرى تغييرا فى إعدادات آيفون، يوقف إمكانية الحصول على معلومات الهاتف عبر منفذ الشحن، فى حال مرت ساعة كاملة دون فك قفل الجهاز. وأشارت الشركة إلى أنها تحترم هيئات إنفاذ القانون، ولا تنوى عرقلة عملها من خلال تعزيز خصوصية المستخدمين.

 

ويرجح خبراء أن تتراجع قدرة الأجهزة الأمنية على النفاذ إلى معلومات الجهاز، بنسبة 90 %، بعد حدوث هذا التغيير فى آيفون، وسبق للشركة أن رفضت السماح للسلطات الأمريكية بالوصول إلى بيانات مستخدمين على صلة بجرائم.

 

 

قالت صحيفة "يو إس إيه توداى" الأمريكية، إن هيلارى كلينتون وجيمس كومى سيعودان لتصدر العناوين الرئيسية اليوم، الخميس، مع إصدار مسئول الرقابة بوزارة العدل تقريرا عن تعامل إدارة أوباما مع فضيحة البريد الإلكترونى لوزير الخارجية الأمريكية السابقة قبيل انتخابات 2016.

 

وأوضحت الصحيفة أن التقرير الذى سيصدره المفتش العام مايكل هورويتز، من المتوقع بشدة أن ينتقد كومى، مدير الإف بى أى السابق، لتصريحاته العامة فى يوليو 2016 وأكتوبر 2016 عن التحقيق الفيدرالى فى استخدام كلينتون لإيميل خاص أثناء عملا فى الخارجية الأمريكية.

 

وكان الكونجرس والبيت الأبيض ينتظران بقلق التقرير، الذى استغرق 16 شهرا لإكماله، ويمكن أن يؤثر على تحقيق المدعى الخاص روبرت مولر فى قضية التدخل الروسى فى انتخابات 2016.

 

ورجحت الصحيفة أن يستغل الرئيس دونالد ترامب أى انتقادات لكومى فى التقرير من أجل المجادلة بأنه كان محقا فى إقالته من منصبه كمدير للإف بى أى، حيث كان يقود تحقيق فى قضية التدخل الروسى فى انتخابات 2016.

 

 

من ناحية أخرى، لفتت الصحيفة إلى أن أى مناقشة فى التقرير لتداعيات تصرفات كومى على حملة كلينتون سيقوض اتهامات ترامب بأن الإف بى أى ومسئولى وزارة العدل كانوا منحازين ضده.

 

وفى تقرير آخر، قالت صحيفة "يو إس إيه توداى"، إن سيدة من ولاية ويسكونسن قامت باختراق حسابات على مواقع السوشيال ميديا، منها على فيس بوك، للتجنيد لصالح تنظيم داعش الإرهابى وتقديم التوجيه حول أساسيات الإرهاب وتصنيع المتفجرات والأسلحة البيولوجية، بحسب ما قالت السلطات.

 

وأوضحت الصحيفة أن وهيبة عيسى دايس، البالغة من العمر 45 عاما، موجودة قيد الاحتجاز الفيدرالى بعد اتهامها بتقديم دعم مادى أو موارد لتنظيم إرهابى أجنبى، بحسب الشكوى الجنائية الفيدرالية. وقد ظهرت أمام قاضى أمس، الأربعاء، ومن المقرر أن تعاود الوقوف أمام المحكمة غدا الجمعة للنظر فى الكفالة.

 

ووفقا لإفادة مكتب التحقيقات الفيدرالية المستخدمة لدعم الشكوى الجنائية، فأن دايس ساعدت فى تسهيل التخطيط لهجمات فى الولايات المتحدة نيابة عن داعش وفى الخارج من خلال توفير تعليمات ولكيفية صنع المتفجرات والأسلحة البيولوجية والسترات الانتحارية".

 

 

الصحف البريطانية: رجل أعمال بريطانى مسلم يريد إطلاق خطوط جوية "متوافقة مع الشريعة" دون كحول

ألقت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية الضوء على رجل الأعمال البريطانى المسلم كازى شفيق الرحمن الذى وصفته بأنه النسخة "الحلال" من رجل الأعمال الشهير ريتشارد برانسون، وقالت إنه يريد أن يطلق أول شركة طيران بريطانية "متوافقة مع الشريعة الإسلامية"، بحيث لا تقدم أى مشروبات كحولية كما تقدم الوجبات الحلال، فى حين ترتدى المضيفات ملابس محتشمة ويتقيدن بنظام صارم.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن رجل الأعمال الشاب -32 عاما- جاء إلى المملكة المتحدة من بنجلاديش عام 1997 وترك المدرسة بعد حصوله على شهادة الثانوية العامة، ويأمل أن يرى شركته فرناس إيروايز تطير لمسافات طويلة فى نهاية المطاف إلى الشرق الأوسط.

 

وأوضحت "ديلى ميل" أن رجل الأعمال العصامى الذى بدأ حياته بملبغ 600 جنيها إسترلينيا فقط واستطاع كسب الأموال عن طريق استيراد العطور، على وشك البدء فى تسيير طائراته لمسافات قصيرة بين المدن البريطانية.

 

وأضافت أن رحمن قصة نجاح من الفقر إلى الغناء حيث نشأ فى شرق لندن وكانت أول وظيفة له منظف فى مطار لندن سيتى. وستعرض قصته فى فيلم وثائقى بعنوان "كيف تبدأ شركة طيران" على القناة الرابعة البريطانية.

 

وأضاف رحمن قائلا: "أنا مواطن بريطانى ولكن كلما مررت بالإجراءات الأمنية أشعر أنى فعلت شيئًا خاطئًا..الجميع ينظر إليك. ويجب أن تتغير..وإذا أمكننا دمج الثقافة الدينية، فستتغير قواعد اللعبة."

 

ولفتت ديلى ميل إلى أنه تم إطلاق "رياني إيرلاينز" أول شركة طيران فى العالم "متوافقة مع الشريعة"، فى ماليزيا، وقد اتبعت قوانين الشريعة، مع تلاوة الصلوات قبل كل رحلة طيران ومنعت الكحول منعاً باتاً. ولكن أوقفت فى عام 2016 لخرق قوانين الطيران بعد سلسلة من التأخير وإلغاءات فى اللحظة الأخيرة.

 

 

 

الصحافة الإيرانية.. روحانى يسعى لاحتواء ارتفاع الأسعار قبل انفجارها فى وجه حكومته

على الصعيد المحلى، قالت صحيفة "اخبار صنعت" على صدر صفحتها، تعليمات روحانى لاحتواء الغلاء بعدة قرارات منها عدم تخزين السلع، وبيع السيارات بأسعارها التى تم إقراراها، وتدخل كافة الأجهزة فى قضية ارتفاع الأسعار.

 

وفى صحيفة "ابرا اقتصادى" نشرت على غلافها صورة للرئيس حسن روحانى، وقالت إن 276 نائب أبدوا ملاحظاتهم للرئيس حول الأوضاع الاقتصادية فى البلاد، وكشفت عن انخفاض قدرة الشراء بين الإيرانيين بنسبة 80% خلال الـ 8 أشهر الأخيرة.

 

فيما أشارت بعض الصحف من أمثال صحيفة "ايران" الحكومية وصحيفة "ابتكار" التى قالت إن فريق النمور الفارسية سيبدأ أولى مبارياته مع المغرب غدا الجمعة، معتبرة أنها تعد أهم مبارايات للمنتخب الإيرانى فى روسيا.

 

 

 

الصحافة الايطالية: وزير داخلية إيطاليا: علاقاتنا مع مصر أكثر أهمية من جوليو ريجينى

أكد نائب رئيس الحكومة الإيطالية ووزير الداخلية ماتيو سالفينى، أن علاقة إيطاليا بمصر أكثر أهمية من قضية مقتل الطالب الإيطالى جوليو ريجينى، وطالب أن تكون القضية خاصة بأسرة ريجينى فقط بدلا من إيطاليا كلها.

 

وقال سالفينى "أفهم طلب العدالة من قبل أسرة جوليو ريجينى، لكن بالنسبة لنا إيطاليا، فمن الضرورى أن تقيم علاقات جيدة مع بلد مهم مثل مصر".

 

ووفقا لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، فأن سالفينى يرى أن الديمقراطية فى إيطاليا على المحك، ومن ناحية أخرى فأن هناك أشخاص آخرين يختفون مثلما حدث مع ريجينى، ولذلك فأن العلاقات مع مصر أهم من ذلك.

 

وقالت الصحيفة، إنه فيما يبدو أن موقف سالفينى الآن اختلف عن وقت سابق فى قضية ريجينى، فقد أصبح الآن صديق لمصر بعد أن أدرك أهمية مصر بالنسبة لأوروبا خاصة لإيطاليا.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print