الثلاثاء، 22 يناير 2019 10:10 م
الثلاثاء، 22 يناير 2019 10:10 م
الأربعاء، 18 يوليه 2018 08:00 ص
كتب أمين صالح
بعدما انتشرت الشائعات بشدة خلال الفترة الأخيرة، كشفت مصادر مقربة من جماعة الإخوان- رفضت ذكر اسمها- أن الجماعة شكلت لجنة لإدارة الشائعات من إسطنبول بتركيا قوامها 12 فردًا منهم معتز مطر الإعلامى الهارب إلى قناة الشرق التركية، هذا بالإضافة إلى 250 عضوا بالجماعة داخل مصر لإدارة أكثر من ألف صفحة على الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعى لبث الشائعات والفتن.

وفى تقرير سابق كشف عنه نائب بلجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، أن أكثر من ألف شائعة تخرج يوميا داخل مصر من خلال صفحات الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعى منها شائعات تتعلق بالأسعار وزيادتها كأسعار المواد البترولية وأسعار السلع والخدمات، كذلك شائعات تتعلق بالقبض على مواطنين على غير الحقيقة وكذلك شائعات تتعلق بتغييرات حكومية وجرائم فساد متعددة.

 

يقول سامح عبد الحميد الداعية السلفى فى تصريحات لــ"برلمانى"، أن تشكيل لجان إلكترونية لبث الشائعات والهجوم على الدولة المصرية يعد نوع من الإفساد فى الأرض وترويع الآمنين، ويأتى هذا الأمر بعد فشل الإخوان فى حكم مصر وتشبثهم بالسلطة لذا لجأت الجماعة إلى محاولات هدم الدولة من خلال استغلال الشائعات.

 

أضاف عبد الحميد، أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال فى حديث شريف:" أن الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِى لَهَا بَالًا يَهْوِى بِهَا فِى جَهَنَّمَ سبعين خريفا".

 

وأوضح عبد الحميد، أن بث الشائعات له عذاب عظيم فهو نوع أعظم من الكذب هدف بث الشتات والفرقة بين المواطنين وإحداث الفتن والقيعة بين عامة الناس وهو امر تفعل الإخوان دائما واعترفت من قبل أن لها لجان الكترونية مدربة بشكل جيد من أجل أهداف ومصالح خاصة بالجماعة.

 

من جانبه انتقد المهندس جون طلعت وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، استمرار تداول المعلومات المغلوطة على مواقع السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك وتويتر"، مؤكدا أن تلك المواقع جعلت السوشيال ميديا منصة للشائعات ووسيلة لهدم الدول.

 

وقال طلعت إن أعداء الدولة والجماعات الإرهابية تستخدم تلك المواقع وتنفق مليارات الجنيهات على الحسابات الوهمية والشركات لصالح نشر شائعات هدفها هدم الدولة المصرية، وتفتيت الكتلة الوطنية وزعزعة الاستقرار الداخلى، والإضرار بالاقتصاد المصرى.

 

ووجه طلعت رسالة إلى المواطنين بضرورة توخى الحذر وتحرى الدقة عند تداول أى معلومة تتعلق بأجهزة الدولة، وضرورة التأكد من مصدرها وعدم نشرها، حيث أن التوسع فى نشر معلومة غير موثقة تضر بالأمن القومى المصرى، مطالبا بضرورة تطبيق القوانين على جميع المخالفين، وتطبيق العقوبات التى تتعلق بنشر أخبار كاذبة.

 

ووجه وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان، لمركز معلومات مجلس الوزراء لدوره المبذول وجهده خلال الفترة المقبلة للتصدى لشائعات السوشيال ميديا وإعداده تقارير دورية توضح حقائق المنشورات والشائعات التى يتم تداولها على مواقع التواصل.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print