السبت، 18 أغسطس 2018 11:53 م
السبت، 18 أغسطس 2018 11:53 م

بورصة الشائعات

لماذا تنتشر الأخبار الملفقة ولا يستمع أحد للتكذيب؟.. غياب ثقافة الاعتماد على المصادر الرسمية لدى الجمهور يسهل انتشارها.. مغردون يطلقون نافذة إعلام بديل للرد قبل السقوط فى فخ المتآمرين على مصر

بورصة الشائعات
شائعات كثيرة انتشرت بكثافة خلال الفترة الأخيرة وأصبحت مثيرة وبخلاف الحقيقة والواقع، تقف وراءها كتائب محترفة تدرك ما تريد فى سبيل إحداث الفوضى وهدم الدولة بل متمادية تماما فى ظل غياب التواجد القوى للوزارات على مواقع التواصل سوى وزارتى الدفاع والداخلية للرد على هذه الشائعات.
الأحد، 22 يوليه 2018 04:00 ص
كتب محمد تهامى زكى

شائعات كثيرة انتشرت بكثافة خلال الفترة الأخيرة وأصبحت مثيرة وبخلاف الحقيقة والواقع، تقف وراءها كتائب محترفة تدرك ما تريد فى سبيل إحداث الفوضى وهدم الدولة بل متمادية تماما فى ظل غياب التواجد القوى للوزارات على مواقع التواصل سوى وزارتى الدفاع والداخلية للرد على هذه الشائعات.

خلال الأسبوع الماضى فقط، انتشرت عشرات الشائعات والأخبار المغلوطة، من كتائب محترفة لعناصر الجماعة الإرهابية، كان أبرزها شائعة إضافة مادة للخبز للحد من الخصوبة، وأيضا شائعة أن الجماجم التى وجدت فى تابوت الإسكندرية لشخص واحد فى مراحل عمره المختلفة، وغيرها الكثير من هذه النوعية من الشائعات الهدامة.

37408083_1130906537060611_1059989407437684736_n
 

الشباب الواعى من رواد مواقع التواصل الاجتماعى، انتقدوا دور الحكومة المتمثلة فى الوزارات والهيئات ومؤسسات الدولة فى الرد على هذه الشائعات لحظة انتشارها، مثلما حدث فى حريق مصنع هليوبوليس للكيماويات المجاور لأرض مطار القاهرة، وانتشرت الأخبار أنها انفجار طائرة وخبر آخر بأنها انفجار مصنع سرى للبارود وغيرها من الأخبار، وتأخر رد الوزارات المعنية لشرح الحقيقة للمواطنين يكون أرضا خصبة لتداول هذه الشائعات وتصديقها.

2
 
 

مؤخرا دأب مركز دعم واتخاذ القرار التابع لمركز الوزراء، الرد على هذه الشائعات المنتشرة، لكن هذا غير كاف نظرا لارتفاع العدد كمية هذه الشائعات مما يجعل رصدها والرد عليها أمرا غاية فى الصعوبة، لكن على الطرف الأخير حرص عدد من المدونين على تدشين الصفحات والهاشتاج للرد على هذه الشائعات مصحوبة بتصريحات رسمية ومصادر موثقة، كانت بمثابة الإعلام البديل للحكومة للرد على الشائعات.

3
 
37394258_1129342630550335_4774615061635268608_o

 

وانتقد المدونون من خلال هذه الصفحات والهاشتاجات، غياب ثقافة الاعتماد على المصادر الرسمية لدى الجمهور، داعين أن يحكموا العقل والمنطق والتحرى الصحيح للمعلومة وعدم نشرها قبل التأكد من مصدرها للحد من هذه الأخبار التى  لا هدف لها سوى بلبلة الرأى العام وإسقاط الدولة فى فخ الظلام، وهو ما كتبه أحد المدونين: "لما تسمع ولا تقرأ خبر وتحس إنه مبالغ فيه حاول تعديه على الجمجمة الأول وتفرمل قدامه حبه، قبل ماياخدك الحماس وتعيد نشره، امنع شائعة وحافظ على بلدك من السقوط فى مؤامرات فاشلة".                                                                        

4
 

 

5
 

 

6
 

 

7
 

 

8
 

 

011
 
قرار تويتر يعرى حسابات تنظيم الحمدين

لم تقف أجهزة المخابرات فى الدول مكتوفة الأيدى ، أمام ترويج الشائعات فى دول أخرى،  فعرى قرار موقع تويتر الأخير بحذف الأكونتات الوهمية وغير المتفاعلة، حيث كُشف نظام الحمدين تماماً وانهارت الحسابات المليونية لتنظيم الحمدين التى كانت غير منطقية، حيث عدد المتابعين أكبر من عدد سكان دولة قطر بأضعاف.

فهبط تميم بن حمد،أمير قطر، من 2.6 مليون متابع إلى 236 ألف متابع، بينما حمد بن جاسم، رئيس الوزراء القطرى الأسبق، قبل الحذف 1.2 مليون متابع، ليصل بعد الحذف 126 ألف متابع، أما محمد عبد الرحمن، وزير خارجية قطر،  من 2.8 مليون متابع إلى 320 ألف متابع، وعبد الله بن ناصر، رئيس وزراء قطر، من 1.4 مليون متابع إلى 21.4 متابع، ومحمد بن حمد، نجل أمير قطر السابق،  من 2.4 مليون متابع إلى 320 ألف متابع.

 

مدعو المعرفة.. وزر اللايك والشير

 

ليس هناك أكثر بلاغة أن نطلق عليهم "النيران الصديقة"، وعادة ما يكونوا من مدعى المعرفة ، حيث يقومون بالتحليلات وترويجها عبر حساباتهم على السوشيال ميديا كأنها معلومات مؤكدة، مما يساهم فى خلق الشائعات وتكرارها، عن طريق القيام باللايك والشير لمعلومات خاطئة، لابد من كل مواطن قبل القيام بتلك الخطوة بالشير أو اللايك التأكد من صحة المعلومات والحصول عليها عن طريق الصفحات الرسمية وليس من صفحات مزورة ، تعمل على ترويج الشائعات.

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print