الخميس، 13 أغسطس 2020 10:43 ص
الخميس، 13 أغسطس 2020 10:43 ص
الخميس، 26 يوليه 2018 11:00 ص
كتب عز النوبى
رفعت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، حالة الطوارئ بالمحاجر البيطرية، لاستقبال شحنات جديدة من الماشية الحية واللحوم المستوردة استعداد لعيد الاضحى المبارك، وتكثيف لجان الفحص بالمحاجر لاستقبال شحنات جديدة من الماشية الحية واللحوم الحمراء، تطرح بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية لزيادة المعروض من اللحوم ومحاربة غلاء الأسعار، تنطبق عليها جميع الإجراءات الحجرية البيطرية المصرية.
 
 
استيراد 62 ألف و700 رأس من عجول التسمين
 
 كشف تقرير الخدمات البيطرية، أنه خلال الاشهر الماضية من العام الجارى، تم استيراد ما يقرب من 62 ألف و700 رأس من عجول التسمين،واستيراد 132 ألف و197 رأس جمل، حيث خضعت عجول التسمين المستوردة إلى فترة الحجر البيطرى المعتادة 40 يوما، حيث تقدم أفضل سبل الرعاية البيطرية والتغذية بأحدث التركيبات العلفية لها للوصول بأوزانها إلى 400 كيلو جرام على الأقل خلال فترة ما قبل الذبح، تنطبق عليها جميع الاشتراطات البيطرية والحجرية وخالية من الأمراض تطرح فى الأسواق والمجمعات الاستهلاك لتغطية احتياجات المستهلك وسد الفجوة.
 
 
عجول التسمين عجول التسمين
 
وقال الدكتور أحمد عبد الكريم رئيس الادارة المركزية للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، فى تصريحات لـ"برلمانى"، إن هناك العديد من اللجان البيطرية بالسودان ودول اخرى لاستيراد شحنات من الماشية الحية التى تصل خلال الايام المقبلة التى تطرح فى عيد الاضحى،مؤكدا أن اللجان البيطرية المصرية المشكلة من قبل "الهيئة" لاستيراد الحيوانات الحية تشرف على جميع عمليات الشحن الواردة ومتابعتها طوال مرحلة الحجر البيطرى فى بلد المنشأ، موضحًا أن جميع العجول خالية من الأوبئة والأمراض،وفقًا لمعايير منظمة صحة الحيوان العالمية بباريس.
 
رفع درجة الاستعدادات القصوى بالمحاجر
وأضاف "عبد الكريم"، أنه تم رفع درجة الاستعدادات القصوى بالمحاجر وتدعيمها بأطباء بيطريين ذو خبر لفحص جميع شحنات الماشية القادمة من دول الاستيراد، لطرحها فى العيد، وتكثيف اعداد اللجان البيطرية لدول العالم المختلفة، لتنويع مصادر استيراد اللحوم ومنتجاتها،لافتا إلى أن المحاجر البيطرية تعمل كصمام امان للبلاد يمنع تسرب اية امراض إلى الداخل،وتخضع جميع الحيوانات الحية المستوردة لجميع الإجراءات البيطرية المعتادة، ومنها سحب عينات للتأكد من خلوها من الأمراض وصلاحيتها للاستهلاك المحلى طبقًا للمواصفات المصرية المتعلقة باستيراد الماشية، موضحا أن دور الهيئة ليس استيراد اللحوم الحية أو اللحوم، وإنما تلقى طلبات الشركات المستوردة وعمل لجان للحجر الصحى لمتابعة الطلبات وفقًا لإجراءات الحجر البيطرى.
 
محجر بيطري محجر بيطري
 
 
 
وأكدت الدكتورة منى محرز،نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والأسماك، فى تصريحات لـ"برلمانى"، إن هناك تكليفات للهيئة العامة للخدمات البيطرية، بتشديد الرقابة على المنافذ الحدودية للمحاجر البيطرية،باعتبارها صمام الأمان للبلاد استعدادا لعيد الأضحى،وتشديد الرقابة على الشحنات الواردة إلى مصر لحماية الثروة الحيوانية المصرية من الامراض العابرة للحدود، وضبط إجراءات استيراد الحيوانات، وتشديد الفحص فى المحاجر البيطرية، بجميع معابر ومنافذ البلاد.
 
سحب عينات للتأكد من خلو اللحوم من الأمراض
 
وأضافت "محرز"، أن الإجراءات البيطرية المصرية تعد الاكثر صرامة، وتتوافق مع المعايير الدولية لحماية الصحة العامة والبيئة والصحة الحيوانية،موضحة أن جميع الحيوانات الحية المستوردة تخضع لجميع الإجراءات البيطرية المعتادة، منها سحب عينات للتأكد من خلوها من الأمراض وصلاحيتها للاستهلاك المحلى طبقا للمواصفات المصرية المتعلقة باستيراد الماشية،موضحة أن اللجان البيطرية المصرية التابعة للخدمات البيطرية، تشرف على جميع عمليات استيراد الحيوانات الحية والرقابة على جميع عمليات الشحن الواردة ومتابعتها طوال مرحلة الاستيراد حتى وصولها إلى الحجر البيطرى إلى داخل الحدود المصرية.
 
 
الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعةالدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة
 
 وقال الدكتور إبراهيم محروس، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فى تصريحات لـ"برلمانى"، إنه تم اعلان حالة الطوارئ بالمحاجر البيطرية لاستقبال شحنات جديدة من الماشية واللحوم الحمراء استعداد لعيد الاضحى،وتكثيف الرقابة على الاسواق ومجازر اللحوم، مشيرا إلى أن دور الهيئة ليس استيراد اللحوم الحية أو المجمدة، وإنما تلقى طلبات الشركات المستوردة وعمل لجان للحجر البيطرى لمتابعة الطلبات وفقًا لإجراءات الاستيراد، مؤكدة أن الهيئة حريصة على تلبية احتياجات الأسواق المحلية من زيادة المعروض من اللحوم الحمراء، من خلال إعطاء المزيد من الموافقات الاستيرادية للماشية الحية وفقا للاشتراطات المصرية والدولية المعنية بهذا الشأن.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print