الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:12 م
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:12 م

"تحت القبة شباب"

جامعة القاهرة تستقبل غدا 3 آلاف من المدعوين للمؤتمر السادس للشباب بحضور السيسي.. 4 جلسات مهمة تناقش "بناء الإنسان" و"تطوير التعليم" و"التأمين الصحى" والرئيس يجيب عن تساؤلات الشباب بجلسة خاصة

"تحت القبة شباب" مؤتمر الشباب - أرشيفية
تشهد جامعة القاهرة على مدار غدا، السبت وبعد غد الأحد إقامة فعاليات المؤتمر الوطنى السادس للشباب، فى دورةٍ جديدة من دورات هذه المؤتمرات، والتى خلقت حالة جديدة من التواصل والحوار البناء بين مختلَف فئات المجتمع، وبين رجالات الدولة ومسئوليها من مختلَف قطاعات ومفاصل الدولة، وذلك تحت رعاية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.
الجمعة، 27 يوليه 2018 10:00 م
كتب محمد الجالى

تشهد جامعة القاهرة على مدار غدا، السبت وبعد غد الأحد إقامة فعاليات المؤتمر الوطنى السادس للشباب، فى دورةٍ جديدة من دورات هذه المؤتمرات، والتى خلقت حالة جديدة من التواصل والحوار البناء بين مختلَف فئات المجتمع، وبين رجالات الدولة ومسئوليها من مختلَف قطاعات ومفاصل الدولة، وذلك تحت رعاية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

 

 

وتبدأ جلسات المؤتمر فى يومه الأول، بالجلسة الافتتاحية فى الحادية عشرة صباحاً، ويشهد اليوم جلستين فقط هما "استراتيجية بناء الإنسان المصرى" و"استراتيجية تطوير التعليم".

 

أما يوم الأحد، فيبدأ جدول المؤتمر فى العاشرة صباحا ولمدة ساعة ونصف الساعة بجلسة حول "تطوير منظومة التأمين الصحى".

 

ويتضمن اليوم الثانى أيضاً جلسة بعنوان "المشروع القومى للبنية المعلوماتية للدولة المصرية"، ثم جلسة "اسأل الرئيس.. الرئيس وشباب الجامعات" ويختتم المؤتمر بالجلسة الختامية فى الرابعة مساء.

 

 

وكانت صفحة الرئيس عبد الفتاح السيسى أعلنت قبل أيام من انطلاق المؤتمر عن انطلاق مبادرة "اسأل الرئيس" مرة أخرى، كجزء من فعاليات المؤتمر الوطنى السادس للشباب.

 

وتأتى المبادرة تلك المرة بنكهة مختلفة ومميزة للغاية، حيث يركز الرئيس على الاستماع لكل ما يشغل عقول شباب جامعات مصر، من أفكار وتساؤلات ورؤى، يطرحونها عليه بشكل مباشر، ليقوم بدوره بالإجابة عليهم ومشاركتهم تلك الأفكار والأطروحات.

 

وخلال الأيام القليلة الماضية، ومنذ أن تم فتح باب المشاركة، شهدت المبادرة نشاطا مكثفا، حيث وصل عدد زائرى الموقع إلى حوالى 2 مليون زائر، كما تم تلقى أكثر من 600 ألف سؤال حتى الآن أغلبها من الشباب المصرى، فيما لا تزال تلك الأرقام فى تزايد مستمر.

وأشارت الإحصائيات المبدئية، إلى مدى نضج وثقافة شباب الجامعات المصرية، حيث تنوعت أسئلتهم فى كافة المجالات، سياسياً وتعليمياً واقتصادياً واجتماعياً وغير ذلك، كما لم تقف الأسئلة عند الشأن الداخلى فقط، بل تعدت إلى أكثر من ذلك، وعكست وعياً بما يدور فى العالم على المستوى الإقليمى والدولى كذلك، وتعتبر مبادرة "اسأل الرئيس" واحدة من أقوى أدوات التواصل المباشرة والفعالة بين المواطن المصرى وبين رئيسه.

 

وجاءت فكرة اختيار جامعة القاهرة لاستضافة فعاليات المؤتمر السادس للشباب، كانعكاس لاهتمام الرئيس السيسى بالتعليم، فبعد أداء الرئيس السيسى، اليمين الدستورية فى يونيو الماضي، يأتى اختيار "قبة جامعة القاهرة" كمحطة أولى واستهلالية لمؤتمرات الشباب فى فترته الرئاسية الثانية، وهو الأمر الذى يعكس دلالات واضحة وعميقة ومهمة، ويؤكد على اهتمام الرئيس بعنصرى "العلم" و"الشباب"، وعلى إصراره بتحقيق ما وعدنا إياه فى خطاب التنصيب الأخير، من وضع "بناء الإنسان المصرى" على رأس أولوياته خلال تلك المرحلة، كما يعكس إدراكه بأن "تعريف الهوية المصرية من جديد" يأتى ابتداء من "محراب العلم" وبسواعد وعقول وأحلام "الشباب".

 

ولأول مرة، يشهد المؤتمر الوطنى للشباب حضور هذا الكم من المدعوين؛ حيث يصل عدد المشاركين فى هذا المؤتمر إلى حوالى 3000 مدعو، وهو ما يجعله المؤتمر الوطنى الأكبر من حيث عدد الحضور.

ويأتى أغلب المشاركين فى هذا المؤتمر من شباب الجامعات المصرية، وأساتذتها، من ُمختلَف الجامعات، الحكومية والخاصة، ممثلين عن جميع محافظات مصر. بالإضافة إلى حضور شباب الأحزاب السياسية المختلفة، وأوائل الثانوية العامة، وأوائل التعليم الفنى، هذا بخلاف وجود نخبة من رجال الدولة المصرية، والشخصيات العامة، والبرلمان، وغيرهم من مختلَف الفئات.

 

وعلى مدار يومى المؤتمر، تشهد جلساته أبرز القضايا والموضوعات الملحة على أجندة الدولة المصرية؛ فتناقش جلسة "استراتيجية بناء الإنسان المصرى" جهود الدولة بمختلَف قطاعاتها فى هذا الصدد، مع عرض لرؤية الشباب لكيفية بناء الإنسان المصرى مجتمعيا وثقافيا وصحيا ورياضيا وتعليميا.

 

وخلال جلسة "استراتيجية تطوير التعليم"، سيتم شرح رؤية الدولة لتطبيق منظومة التعليم الجديدة، والتحديات التى تواجهنا، وسبُل تحقيق تلك الاستراتيجية، وانعكاسها على الأسرة والمجتمع.

 

أما فى اليوم الثانى والأخير من أيام المؤتمر، فسوف تُناقش ُسبُل "تطوير منظومة التأمين الصحى" فى إحدى الجلسات، كما سنتعرف على "المشروع القومى للبنية المعلوماتية للدولة المصرية".

 

ثم تأتى مبادرة "اسأل الرئيس" فى ختام جلسات هذا المؤتمر، والتى تشهد هذه المرة حضوراً فعالا وقويا للشباب، خاصة شباب الجامعات المصرية، حيث تُركز الجلسة على أسئلتهم وأطروحاتهم، والتى تعكس مدى إدراكهم للواقع، وإلمامهم بالمتغيرات والأحداث المهمة.

الجارية على الساحة، الداخلية والإقليمية والدولية كذلك، ويتخلل المؤتمر عروض تقديمية مختلفة، وكذلك ستتم إقامة عروض فنية يقدمها الشباب.

 

ومع ختام المؤتمر، سيقوم الرئيس بتكريم بعض النماذج المتميزة من شباب الجامعات.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print