الأحد، 29 مارس 2020 05:23 ص
الأحد، 29 مارس 2020 05:23 ص

أهم مانشيتات الصحافة العالمية اليوم

قلق بشأن فقدان الجمهوريين الأغلبية فى الكونجرس بعد نتائج انتخابات أوهايو.. هل المنتقبات سعيدات بالنقاب أم هو خنوع للرجال؟.. وموقف "العبادى" من العقوبات الأمريكية يغضب إيران

أهم مانشيتات الصحافة العالمية اليوم أهم مانشيتات الصحافة العالمية
رصد "برلمانى" خلال تغطيته اليومية والمستمرة للصحف الأجنبية الصادرة اليوم الخميس، العديد من التقارير، حيث تصدرت نتائج الانتخابات الفرعية فى الولايات المتحدة، الصحف الأمريكية.
الخميس، 09 أغسطس 2018 05:30 م
كتبت: إنجى مجدى - فاطمة شوقى - إسراء أحمد فؤاد

رصد "برلمانى" خلال تغطيته اليومية والمستمرة للصحف الأجنبية الصادرة اليوم الخميس، العديد من التقارير، حيث تصدرت نتائج الانتخابات الفرعية فى الولايات المتحدة، الصحف الأمريكية، واعتبر العديد من الخبراء الاستراتيجيين الجمهوريين نتائج انتخابات فرعية، بمثابة فأل قاتم قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات النصفية المقررة نوفمبر المقبل، مما أثار جدلا داخل الحزب الجمهورى حول الممارسات السياسية للرئيس دونالد ترامب وما إذا كان سيقوض من فرص الحزب فى نوفمبر.

 

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست"، فإن العروض الباهتة من جانب المرشحين الجمهوريين فى الانتخابات التى شهدتها بعض الولايات، أثارت جدلا داخل الحزب الجمهورى عما إذا كان الرئيس الأمريكى سيقوض فرص الحزب فى الاحتفاظ بالأغلبية داخل الكونجرس فى نوفمبر، وبقاءه بعيدا عن أكثر السباقات الانتخابية إثارة للجدل فى الولايات المتحدة.

 

وداخل البيت الأبيض يقوم مساعدو ترامب بوضع خطط لانتخابات الخريف المقبل، تتضمن مجموعة من الخيارات للمرشحين الجمهوريين، بما فى ذلك زيارات ابنة الرئيس إيفانكا ترامب إلى الولايات الزرقاء (ذات شعبية للديمقراطيين) وتغريدات رئاسية لدعم الولايات الحمراء الحليفة.

 

وقالت الصحيفة، إن المخاوف المتزايدة بشأن رأس مال ترامب السياسى خيمت على واشنطن وعلى الحملة الانتخابية للحزب. وفى موجة من الانتخابات التى جرت يوم الثلاثاء، من ضواحى كولومبوس وأوهايو إلى ممر التكنولوجيا فى ولاية واشنطن، خرج الديمقراطيون بأعداد كبيرة، وتجاوزا التوقعات بشكل كبير مما فرض تحديات خطيرة على الجمهوريين فى مناطق الحزب الجمهورى القوية.

 

 

الصحف البريطانية: هل المنتقبات سعيدات بالنقاب أم هو خنوع للرجال؟

علقت صحيفة "الديلى تليجراف" على قانون أقره البرلمان الأرجنتينى يقضى بتجريم عمليات الإجهاض، وهو القرار الذى أثار مظاهرات واشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين.

 

وقالت الصحيفة، إن مجلس الشيوخ الأرجنتينى هدم بقراره آمال جماعات حقوق المرأة فى أنحاء أمريكا الجنوبية. وفى البرازيل ارتدى نشطاء مؤيديون لحق المرأة فى الإجهاض، لافتات تقول بالبرتغالية "قُتل من قبل مجلس الشيوخ".

 

ويقول المدافعون عن حقوق الإجهاض فى الأرجنتين أن 3 آلاف سيدة لقت حتفها جراء عمليات الإجهاض غير القانونية منذ عام 1983.

 

وفى تقرير أخر تناولت الصحيفة مقال وزير الخارجية الأمريكى السابق بوريس جونسون، الذى كتب مقال حول حظر النقاب فى أوروبا، مؤكدا أنه لا يجب الحظر لكنه فى الوقت نفسه أثار الغضب عندما وصف المنتقبات بأنهن أشبه بلصوص المصارف أو صناديق البريد.

 

وتشير الصحيفة إلى أن جونسون واجه انتقادات ومطالبات بالاعتذار من ساسة غير مسلمين ومن رجال مسلمين وغيرهم، غير أن الفئة التى لم يسمع أحدا لها صوت هن النساء المنتقبات أنفسهن. وهو ما دفع الصحيفة للتساؤل عما إذا كانت النساء المنتقبات سعيدات حقا بارتداء النقاب.

 

وتتساءل الصحيفة البريطاينة، إن لم يكن سعيدات فهل بوسعهن حقا الاختيار أم أنها قواعد يمليها عليهن الرجال.

 

 

الصحافة الإيرانية

 

موقف "العبادى" من العقوبات الأمريكية يغضب إيران.. وصحيفة: ناكر للجميل

 

تناولت الصحافة الإيرانية عزل البرلمان لوزير العمل فى حكومة حسن روحانى بعد استجوابه، فضلا عن استنكار موقف الحكومة العراقية من العقوبات على إيران.

 

وحول عزل وزير العمل عنونت أغلب الصحف بعنوان "وزير العمل أصبح عاطل عن العمل"، ناقشت استجواب وزير حكومة روحانى، وفى معرض تعليقها كتب داريوش قنبرى السياسى وأستاذ الجامعة، مقال بصحيفة "آرمان" الإصلاحية، تحت عنوان "استجواب أم تصفية حسابات سياسية؟" ألمح إلى أن استجواب الوزير كان تصفية حسابات مع روحانى، معتبرا أن الاستجواب تناول قضايا شخصية للوزير.

 

وعلى الصعيد الإقليمى، استنكرت صحيفة "آفتاب يزد" موقف رئيس الوزراء العراقى من العقوبات الأمريكية ضد إيران والذى قال أن "بغداد سوف تلتزم بها حماية للشعب العراقى"، وكتبت الصحيفة على صدر صفحتها "نكران عبادى للجميل".

 

وشنت الصحف الإيرانية عاصفة هجوم على العبادى، من بينها صحيفة "جوان" المتشددة التابعة للحرس الثورى، التى اعتبرت أن موقف العبادى جاء بعد حصوله على ضوء أخضر من الولايات المتحدة بالبقاء فى منصب رئاسة الوزراء، وحاولت الصحيفة غسل يدها من الهجوم قائلة إن ذلك هو تحليل العراقيين من موقف العبادى من العقوبات ضد إيران.

 

على صعيد آخر حملت صحيفة "كيهان" المتشددة سوء الأوضاع داخل إيران على التيار الإصلاحى، وتحت عنوان "الأوضاع الراهنة من صنيع من هم يدعون الإصلاحات، لا تهربوا وتحملوا المسئولية"، قالت الصحيفة إن التيار الإصلاحى كان ومازال لديه دورا فى الأوضاع الراهنة والمشكلات الاقتصادية والمعيشية المختلفة، معتبرا أن هذا التيار يهرب إلى الأمام عبر طرحه حلول لهذا الوضع بدلا من الاعتراف بدوره، وهى تعد إشارة من الصحيفة على الحلول التى طرحها زعيم الإصلاحات سيد محمد خاتمى الأيام الماضية لتغلب النظام على أزماته.

 

 

الصحافة الإيطالية والاسبانية:

 

كونتى: لاستقرار ليبيا أهمية استراتيجية لإيطاليا ولسنا دعاة هيمنة

أكد رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبى كونتى، أن "لليبيا أهمية استراتيجية بالنسبة لإيطاليا، لأسباب تاريخية وجيوسياسية، فضلا عن أن طرق الهجرة التى تعبر ليبيا، تركز على إيطاليا"، كما جدد التحذير من أن تسريع إجراء الانتخابات العامة فى ليبيا، بدون ضمانات المصالحة بين الفرقاء السياسيين هناك لن يحقق الاستقرار.

 

ووفقا لوكالة "آكى" الإيطالية، فقد نوه كونتى فى آخر لقاء مع الإعلام قبل بدء العطلة الصيفية، بأن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الذى استقبله فى البيت الأبيض نهاية الشهر الماضى، اعترف بحقيقة الأهمية الأساسية التى توليها إيطاليا إلى ليبيا.

 

واعتبر رئيس الحكومة الإيطالية، أن الهدف يكمن فى "تحقيق الاستقرار فى ليبيا بحيث يتم إجراء الانتخابات المقبلة بضمانات كافية، ولا عجلة فى تسريع العملية الانتخابية لا يحقق الاستقرار، وينبغى الوصول إليها تدريجيا".

 

 

اعتقال رجل فى إشبيلية بإسبانيا لخلع ملابسه وإثارة الذعر بين السياح

 

اعتقلت الشرطة المحلية، رجلا خلع سرواله وهو يعزف بجيتار فى ميدان إسبانيا بإشبيلية، مما تسبب فى إثارة الذعر بين السياح الذين كانوا يزورون النصب التذكارى.ونشرت صحيفة "إيه بى سى" الإسبانية، فيديو يوضح خلع الرجل لملابسه وحضور دورية من الدرجات النارية المحلية إلى المكان والقت القبض على الرجل واقتادته إلى مركز الشرطة.

 

وأوضحت الصحيفة أن هذا الرجل كان يصرخ على السياح وذهب إلى بعض الأشخاص وقام بتهدديتهم بالجيتار، وبدأ الناس يصرخون.

 

وأكدت الصحيفة أنه لم يحدث أى إصابات أثناء تدافع السياح من المنطقة، ويتم التحقيق مع الرجل الآن.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print