الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018 05:00 م
الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018 05:00 م

البرلمان يبحث التصدى لـ"الولادة القيصرية"

بعد انتشار الجراحات القيصرية..مصر تحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم.. "صحة النواب": ظاهرة تحتاج لدراسة وتوعية.. نائبة: سبب رئيسى فى دخول الأطفال الحضانات.. هلالى: مكسبها سبب انتشارها

البرلمان يبحث التصدى لـ"الولادة القيصرية" البرلمان يبحث التصدى لـ"الولادة القيصرية"
"ظاهرة تحتاج لدراسة"، هكذا علق نواب لجنة الصحة بالبرلمان على تقرير المسح الصحى السكانى الصادر عن وزارة الصحة والسكان مؤخرا، إن الولادات القيصرية تشكل 52% من إجمالى الولادات سنويًا، مضيفًا أن الولادات القيصرية فى تزايد مستمر لدرجة أن مصر تحتل المرتبة الثالثة بين دول العالم، مشددًا على ضرورة العودة إلى الولادات الطبيعية والبعد عن القيصرية.
الجمعة، 10 أغسطس 2018 01:30 م
كتب ـ مصطفى السيد _ هشام عبد الجليل
"ظاهرة تحتاج لدراسة"، هكذا علق نواب لجنة الصحة بالبرلمان على تقرير المسح الصحى السكانى الصادر عن وزارة الصحة والسكان مؤخرا، إن الولادات القيصرية تشكل 52% من إجمالى الولادات سنويًا، مضيفًا أن الولادات القيصرية فى تزايد مستمر لدرجة أن مصر تحتل المرتبة الثالثة بين دول العالم، مشددًا على ضرورة العودة إلى الولادات الطبيعية والبعد عن القيصرية.
 
وفى هذا الإطار علق الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، على المسح الصحى السكانى الصادر عن وزارة الصحة والسكان بأنه 16% من الولادات السنوية تتم فى المنزل حتى الآن، قائلا: "أغلب الولادات تتركز فى المناطق الريفية ولابد أن تكون هناك متابعة فى الوحدات الصحية والولادة فى المستشفيات".
 
وحول وصول نسب الولادات القيصرية لتشكل 52% من إجمالى الولادات سنويًا، أوضح الدكتور أيمن أبو العلا، أن هذه النسبة تشير إلى إهمال كبير من السيدات على المتابعة فى قبل الولادى ولابد من التوعية بأهمية المتابعة والولادة فى المستشفيات، وذلك لتفادى الولادة القصيرة التى قد تتسبب فى مخاطر صحية.
 
 
ومن جانبها قالت الدكتورة شادية ثابت، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن وصول نسب الولادات القصيرة لـ52% واحتلال مصر المرتبة الثالث فى العالم فى الولادات القصيرة نسبة مرتفعة للغاية، مشيرة إلى أن واجب على كل طبيب أن يقنع السيدة بفوائد الولادات الطبيعية والمضاعفات التى قد تنتج عنها.
 
وأضافت عضو لجنة الشئون الصحية، أن الولادات الطبيعية تتميز بأنها آمنة عن الولادة القصيرة بالنسبة للأم والجنين، لافتة إلى أن أغلب الولادات القصيرة تؤدى لتدخل الأطفال للحضانات.
 
 
وأشارت إلى أن ارتفاع معدلات الولادات القصيرة يشير إلى إهمال السيدات فى المتابعة بالمستشفيات مع الطبيب، مشددة على ضرورة التوعية من جانب الإعلام بمخاطر الولادات القصيرة لحث السيدات على الولادات الطبيعية.
 
وفى نفس الصدد قال الدكتور خالد هلالى، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن الطبيعى أن تكون نسبة الولادة الطبيعية 97% والقيصرية لا تتعدى 3%، وهذا وفقا للمنصوص عليه فى فى الكتب الدراسية.
 
وأوضح هلالى، أن احتلال مصر المرتبة الثالثة عالميا كان بمثابة المفاجأة، ولابد من تغيير ثقافة المجتمع تجاه الولادة القيصرية ومراجعة الأسباب الحقيقية التى ادت لتزايد هذه الظاهرة بشكل كبير ومخيف، خاصة فى الآونة الأخيرة، لافتا إلى أن مثل ما لها من إيجابيات يوجد لها العديد من السلبيات والمخاطر.
 
 
وأرجع عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أسباب زيادة هذه الظاهرة للعديد من الأسباب فى مقدمتها خوف السيدات من الولادة الطبيعية، والخوف على الجنين من الإصابة بمخاطر أثناء عملية الولادة، ولهذا لا بد من عمل نشرات دورية وتوعية السيدات بحقيقة هذا الأمر، إلى جانب استسهال البعض والربح السريع للأطباء، منوها إلى أن هناك مخاطر للولادة القيصرية تتمثل فى تعرض الأم لزيف على سبيل المثال أو قطع فى الحالب أو ما شابه ولكن فى النهاية لا بد من بحث الأسباب الرئيسة حول زيادة هذه الظاهرة.
 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print