الإثنين، 26 أكتوبر 2020 03:53 م
الإثنين، 26 أكتوبر 2020 03:53 م

أبرهة القطرى يمنع الحجيج من أداء المناسك

"تميم" يسد طريق الحج أمام القطريين رغم تسهيلات السعودية.. النظام الإرهابى يجند مسئولين للترويج لأكاذيب ضد المملكة والعبث بالشعائر.. والمعارضة تجهض مؤامرة الحمدين

أبرهة القطرى يمنع الحجيج من أداء المناسك أبرهة القطرى يمنع الحجيج من أداء المناسك
تواصل قطر ممارساتها العبثية فى منع حجاج بلادها من الحج، وتروج لأكاذيب على لسان مسئوليها، وفى هذا السياق زعم سفير النظام القطرى لدى لبنان منع المملكة القطريين من الحج، الأمر الذى يتنافى مع ما قدمته المملكة وأعلنت عنه مؤخرا من تسهيلات خاصة للقطريين.
الأربعاء، 15 أغسطس 2018 08:00 م
كتبت - إسراء أحمد فؤاد

رغم حرص المملكة العربية السعودية على راحة ضيوف بيت الله الحرام القادمين لأداء مناسك الحج وتوفير أقصى درجات الراحة والطمأنينة وتسهيل كافة العقبات التى قد تعترض طريقهم دون النظر لمواقف حكام بلدانهم أو توجهاتهم السياسية، تواصل قطر ممارساتها العبثية فى منع حجاج بلادها من الحج، وتروج لأكاذيب على لسان مسئوليها، وفى هذا السياق زعم سفير النظام القطرى لدى لبنان منع المملكة القطريين من الحج، الأمر الذى يتنافى مع ما قدمته المملكة وأعلنت عنه مؤخرا من تسهيلات خاصة للقطريين.

 

وجند النظام القطرى مسئوليه وسفراءه بالخارج للترويج لحملة أكاذيب ضد المملكة العربية السعودية، من بينها تصريحات أوردتها صحف قطرية للدبلوماسى القطرى علي بن حمد المري الذى زعم أن منع السعودية القطريين من أداء العمرة، والحج إلى بيت الله أول خطوة من نوعها فى تاريخ العلاقات بين دول وشعوب دول مجلس التعاون الخليجى"، وأدعى أن "هذه الإجراءات تشوّه صورة المسلمين فى الغرب وهم فى غنى عن هذه التوصيفات، فى ظل نظرة سلبية تتنامى عنهم وتتهمهم بأبشع الاتهامات".

 

 

ورغم أكاذيب مسئولى النظام، أجهضت وزارة الحج والعمرة فى المملكة العربية السعودية المؤامرة القطرية، ورحبت فى بيان أصدرته يوليو الماضى، بقدوم القطريين الراغبين فى أداء مناسك الحج لهذا العام، وقامت بعدة إجراءات منها تخصيص رابط لاستقبال طلبات الحجاج القطريين، وقالت "نظرا لعدم تجاوب مكتب شئون حجاج قطر مع الجهات المعنية لإنهاء ترتيبات شئون ومتطلبات الحجاج القطريين، وإضاعة الوقت دون تحقيق أى تقدم بإنهاء الإجراءات اللازمة لتمكين المواطنين القطريين من أداء فريضة الحج، فأن وزارة الحج والعمرة ترحب بقدوم الأشقاء القطريين الراغبين فى أداء مناسك الحج لهذا العام".

 

ومن بين الإجراءات الأخرى التى قامت بها المملكة هى تجهيز المخيم الخاص بحجاج قطر فى مشعر منى، أسوة ببقية الحجاج القادمين من مختلف دول العالم، وفقا لما ذكرته صحيفة عكاظ السعودية، وانتهت مؤسسة مطوفى حجاج جنوب آسيا من تجهيز المخيم الذى يتولى إدارته مكتب الخدمة الميدانية رقم (140)، برئاسة المطوف سمير محمد حافظ، إذ أنهت أعمال الفرش والتأثيث وتركيب المكيفات المركزية، وتجهيز دورات المياه، وتأمين كافة الاحتياجات التموينية والغذائية وبرادات المياه، مع تخصيص استراحة كبيرة داخل المخيم مجهزة بكافة وسائل الراحة.

 

ورغم تعنت النظام القطرى كشفت المملكة العربية السعودية عن وصول عدد من الحجاج القطريين إلى المشاعر المقدسة، مشيرة إلى أن آخرين سيصلون تباعا خلال الأيام المقبلة، وقال وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بنتن، خلال حواره مع صحيفة "الحياة": "الكل يشكر الخدمات الكبيرة التى تقدمها المملكة العربية السعودية".

 

وتابع بنتن: "جيمع الحجاج قادمون عبر المسار الإلكترونى، وكل حاج عقوده وسكنه وخدماته، سواء فى المدينة المنورة أم مكة المكرمة أم المشاعر، موثقة وبشفافية، وفى حال أى إخلال بهذه الخدمات يتم تعويضه فورا".

 

 

ومع اقتراب موسم الحج، نددت المعارضة بمساعى حكام آل ثانى، لمنع القطريين من الذهاب للحج، بعد أن حجبت الدوحة رابط إلكترونى خصصته السعودية لاستقبال طلبات القطريين الراغبين فى أداء الفريضة. ولجأت وزارة الحج والعمرة السعودية إلى تخصيص رابط آخر لخدمة حجاج قطر، بعد عدم تجاوب وزارة الأوقاف القطرية لإنهاء ترتيبات شئون ومتطلبات الحجاج القطريين.

 

وأجهضت المعارضة القطرية محاولات النظام لتدويل الحج، عبر منع مواطنيه من السفر إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسكه وترويج لجانها الإلكترونية لشائعات منعهم من قبل سلطات المملكة، بينما قدمت المملكة تسهيلات وخدمات للمواطنين القطريين، كلها منعتها الدوحة ومنعت مواطنيها من الوصول إلى روابط إلكترونية للتسجيل.

 

وفى إطار دعوة تصحيح المسار فى قطر، واستعادة الدولة من النظام الإرهابى تلك الدعوة التى أطلقها المعارض الشيخ سلطان بن سحيم، كشفت المعارضة القطرية عن لجان تميم الإلكترونية التى تروج لتدويل الحج على مواقع التواصل الاجتماعى، وأكدت المعارضة، أن محاولات تنظيم الحمدين، بتدويل وتسيس الحج، هى محاولات فاشلة ستسقط فى الحضيض، مشددا على أن قطر هى التى تحتاج إلى تدويل الآن لتحريرها من النظام الإرهابى.

 

وتعليقا على ذلك، قال الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني فى وقت سابق "بينما تفتح المملكة قلبها قبل حدودها لمئات الآلاف من الحجاج، ها هو النظام القطرى يمنع مواطنيه من الحج للعام الثانى. ذنب القطريين فى رقاب من لا دين ولا مروءة تردعهم".

 

وأضاف فى سلسلة تغريدات تنتقد تعنت النظام القطرى "بلغت فيهم الدناءة منع مواطنيهم من بيت الله، وصلت فيهم الخصومة عقاب المسلمين إذا ما أدوا فريضتهم، ستنتهى الأزمة وتنجلى الغمة وسيحاكمكم القطريون على إجرامكم واستبدادكم".

 

 

وقال الناطق الرسمى باسم المعارضة القطرية خالد الهيل: "تدويل الحج دعاوى "الذباب " الإلكترونى القطرى بتدويل الحج لن تتجاوز سقف تويتر ثم تسقط منه فى الحضيض.. كالعادة!". وأضاف الهيل على موقع التواصل الاجتماعى توتير إن "قطر هى التى تحتاج إلى تدويل الآن لأن هذا النظام الإرهابى يشكل خطرا كبيرا على كل دول العالم!".

 

وتابع "كل من عرفتهم من القطريين حجوا واعتمروا رغما عن النظام ولم يجدوا سوى الترحيب منذ وطأت أقدامهم أرض المملكة، وخونة الأوطان ومدمرو البلدان يعاقبون من أدى الفريضة وعاد سالما، التاريخ سينصفكم فى صفحاته السوداء".

 

وأعربت المعارضة عن مخاوف من تكرار اعتقال الحجيج القطريين مثلما حدث العام الماضى الذى شهد واقعة اعتقال سلطات الدوحة للحاج القطرى حمد المري بمجرد عبوره منفذ سلوى الحدودى، عائدا إلى العاصمة، وذلك بعدما أشاد بترحيب السلطات السعودية بالحجاج، الواقعة التى كان لها مردود واسع ولاقت إدانات كبيرة على المستوى العربى والعالمى، ويتبع حكام قطر السياسة التى انتهجتها حليفتهم إيران عام 2016 حينما منع ملالى طهران الشعب الإيرانى من أداء فريضة الحج، بعد رفض السعودية للشروط الإيرانية المطالبة بتسييس الحج.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print