الأحد، 09 أغسطس 2020 05:12 ص
الأحد، 09 أغسطس 2020 05:12 ص

انطلاق الحملة القومية الثانية لتحصين الماشية

4 وزارات تعلن حالة الطوارئ لتحصين الماشية ضد الحمى القلاعية 15 سبتمبر.. 27 مديرية ترفع درجة الاستعداد لاحتواء المرض.. والأوقاف والكنائس تقدم الدعم.. وتحذير المربين الممتنعين

انطلاق الحملة القومية الثانية لتحصين الماشية
أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى الهيئة العامة للخدمات البيطرية و27 مديرية للطب البيطرية بمشاركة مسئولى وزارت الأوقاف والمحليات والأجهزة الأمنية والمحافظين حالة الطوارئ، استعداد لانطلاق الحملة القومية الثانية لتحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية منتصف الشهر الحالى لحماية الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية وزيادة انتاج اللحوم والألبان، وذلك بعد انتهاء مديريات الطب البيطرى بالمحافظات استكمال أعمال ترقيم وتسجيل الماشية غير المرقمة، وكذلك تركيب الأرقام البلاستيكية المسلمة بيد المربين، وتوفير لقاحات التحصين.
الخميس، 06 سبتمبر 2018 04:00 ص
كتب عز النوبى

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى الهيئة العامة للخدمات البيطرية و27 مديرية للطب البيطرية بمشاركة مسئولى وزارت الأوقاف والمحليات والأجهزة الأمنية والمحافظين حالة الطوارئ، استعداد لانطلاق الحملة القومية الثانية لتحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية منتصف الشهر الحالى لحماية الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية وزيادة انتاج اللحوم والألبان، وذلك بعد انتهاء مديريات الطب البيطرى بالمحافظات استكمال أعمال ترقيم وتسجيل الماشية غير المرقمة، وكذلك تركيب الأرقام البلاستيكية المسلمة بيد المربين، وتوفير لقاحات التحصين.

 وأقر اجتماع لجنة عموم مديريات الطب البيطرى برئاسة الدكتور منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور إبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، عدد من الإجراءات الجديدة والإجراءات التنظيمية الواجب إتباعها لتنفيذ عملية تحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية، منها يتم العمل بالحملة على مدار 6 أيام، التأكد من تسجيل كافة البيانات ببطاقة تسجيل الحيوان وترقيم وتحصين، العمل بالحملة من أول ضوء وحتى آخر ضوء، يتم التنسيق مع مديريات الطب البيطرى والمحافظين وذلك لاشتراك جهات الإدارة المحلية " الشرطة، العمد- شيوخ البلد – الخفراء- وأيضا المحليات وذلك لتوفير الدعم الأمنى واللوجستى " سيارات إضافية".

 وأكد تقرير الإدارة المركزية للطب الوقائى  بالخدمات البيطرية، الذى حصل لـ"برلمانى"،  على نسخة منه، أنه من بين الإجراءات التنسيق مع مسئولى الأوقاف والكنائس لتقديم الدعم للقائمين على تنفيذ الحملة، وحذرت من أنه سيتم تطبيق القانون رقم 13 لسنة 2014 وذلك بتحرير محضر شرطة  للممتنع عن تقديم الحيوانات لعمليات التحصين، أو محضر إثبات حالة بتوقيع بواسطة عضو الإدارة المحلية أو العمدة أو شيخ البلد، الانتهاء من كل قرية فى نفس اليوم بأكبر عدد من الأطباء، يتم إرسال بيانات التحصين يوميا عبر الموقع الإلكترونى للطب الوقائى وأسبوعيا، يتم وضع بوستر بحملة التحصين بكل وحدة وإدارة ومديرية بيطرية فى مكان واضح موضحا به تاريخ تنفيذ الحملة وأسعار اللقاحات ومواعيد اللجان.

 

ومن بين الإجراءات يتم  تطبيق احتياطات الأمان الحيوى لعدم نقل العدوى أن وجدت من مكان لآخر فيلتزم أعضاء لجنة التحصين بارتداء بالطو- جوانتى معقم- حذاء بلاستيك يتم تنظيفه وتطهيره من منزل لآخر مع تغير الجوانتى، يتم التنبيه على وضع زجاجة اللقاح المفتوحة، والتى يتم سحب اللقاح بالسرنجة منها محاطا بقطع ثلج كيس بلاستيك معتم اللون لان ارتفاع درجة حرارة اللقاح وتعريضه للضوء يعرضه للتلف ويجعله بدون مفعول ومراعاة أن يتم حقن اللقاح إلى جسم الحيوان باردا ولا يتم وضع السرنجة وبها اللقاح الأيدى أو درجة حرارة الجو العادى لفترة ترفع من درجة حرارة القاح، على أن تستهلك الزجاجة اللقاح المفتوحة خلال نفس التحصين، استخدام سرنجة منفصلة لكل لقاح على وحدة ويتم استخدام سن مرة واحدة لكل حيوان ولا يتم تكرار حقن أكثر من حيوان واحد بنفس السن،

وقالت الدكتور منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، إن هناك تكليفات لمديريات للطب البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، بتكثيف برامجها الإرشادية والتوعوية لمربى الماشية للتصدى للأمراض الوبائية وأهمية التحصين، خاصة مع اقتراب انطلاق الحملة القومية لتحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية بجميع محافظات الجمهورية، حتى تضمن الحملة تحقيق أهدافها فى حماية الثروة الحيوانية المصرية من تهديدات الأمراض الوبائية.

 

 وأضافت منى محرز، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن الحملة القومية لمكافحة الحمى القلاعية تتم من قرية إلى قرية من خلال التنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية، فضلا عن توفير كافة المعدات والأدوات التى تحتاجها اللجان البيطرية ومنها مهام الأمان الحيوى، وضمان كفاءة اللقاحات المستخدمة خلال مراحل التداول، وتوفير المطهرات والملابس الواقية لأداء مهمة الطبيب البيطرى وفقا لقواعد تطبيق الأمان الحيوى وضمان تدقيق بيانات التحصين.

 

 فيما كشف تقرير الخدمات البيطرية، عن أن خطة الدولة من أعمال التحصين تستهدف تحصين قطعان الماشية لاحتواء مرض الحمى القلاعية والسيطرة عليه وحفاظا على الثروة الحيوانية وزيادة إنتاج اللحوم والألبان، مؤكدًا على أن حماية الثروة الحيوانية يرتبط بضمان جدية التحصين وتدقيق الأرقام بلجان بيطرية تضم كافة الجهات المعنية، وهناك تنسيق كاملا بين لجان حصر وترقيم الماشية، واللجان البيطرية التى تقوم بعمليات التحصين وفرق التقصى النشط لمرض الحمى القلاعية، وهذه الآليات تحقق كفاءة الأداء البيطرية للجان الفنية، وتنعكس على الأداء خلال تنفيذ مهام عمليات التحصين وحماية الثروة الحيوانية المصرية.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print