الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 02:20 ص
الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 02:20 ص

أسباب تأخير تنفيذ خطة تطوير الخط الأول للمترو

وزير النقل: أعداد ركابه أصبحت تفوق طاقته.. وسنبدأ دعمه بشكل كامل بداية من العام المقبل.. ونستهدف خفض زمن التقاطر لـ 90 ثانية لتخفيف الزحام ..ويؤكد:عدم توافر التمويل المطلوب السبب الرئيسى

 أسباب تأخير تنفيذ خطة تطوير الخط الأول للمترو
أكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل أن عدم توافر التمويل المطلوب هو سبب تأخر تنفيذ خطة تطوير الخط الأول للمترو، لافتا إلى أن الوزارة تتفاوض حاليا مع عدد من مؤسسات التمويل الدولية لتوفير التمويل المطلوب لتغطية تكلفة خطة تطويره والبالغة 30 مليار جنيه، وأنه تم التوقيع منذ أيام على اتفاقية مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية لتوفير 205 ملايين يورو فى صورة قرض ميسر ضمن التكلفة المطلوبة لتنفيذ خطة تطوير الخط الأول.
الجمعة، 14 سبتمبر 2018 08:30 ص
كتب رضا حبيشى
أكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل أن عدم توافر التمويل المطلوب هو سبب تأخر تنفيذ خطة تطوير الخط الأول للمترو، لافتا إلى أن الوزارة تتفاوض حاليا مع عدد من مؤسسات التمويل الدولية لتوفير التمويل المطلوب لتغطية تكلفة خطة تطويره والبالغة 30 مليار جنيه، وأنه تم التوقيع منذ أيام على اتفاقية مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية لتوفير 205 ملايين يورو فى صورة قرض ميسر ضمن التكلفة المطلوبة لتنفيذ خطة تطوير الخط الأول.
201805141124582458
 

 

وأضاف وزير النقل فى تصريحات لـ"برلمانى" أنه سيتم البدء فى تنفيذ خطة تطوير الخط الأول للمترو وإسناد مشروعات تطويره للشركات بداية العام المقبل، مشيرا إلى أن خطة تطوير الخط الأول تشمل إعادة تحديث البنية الأساسية بشكل كامل من قضبان وإشارات ونظم اتصالات وتحكم وتغذية كهربائية، متابعا: "البنية هتتحدث بالكامل وليس مجرد تطور.. هتتحدث وفق أحدث ما وصلت له التكنولوجيا بالعالم.. الخط ده هيكون فى شكل جديد تماما وهيبقى زى الخط الثالث.. وهنزود القطارات المكيفة العاملة به".

وقال وزير النقل إن الخط الأول لم يطوله التطوير منذ إنشائه وتشغيله، وأنه كان مطلوبا البدء فى أعمال تطويره منذ 15 عاما مضت، مشيرا إلى أن نظام التغذية الكهربائية بالخط الأول حاليا لا يسمح بزيادة عدد القطارات العاملة حاليا، كما لا يمكّن من تشغيل قطارين مكيفين متتاليين لأنه فى هذه الحالة يمكن حدوث فصل للتيار الكهربائى المغذى للقطارات.

وأوضح وزير النقل أن خطة تطوير الخط الأول تستهدف الوصول بزمن التقاطر بين القطارات إلى 90 ثانية بدلا من 3.5 دقيقة ومضاعفة عدد القطارات العاملة حاليا، مستطردا: "عدد ركاب هذا الخط أصبحت تفوق طاقته وقدرته الاستيعابية الحالية"، لافتا  إلى أن خطة تطويره تم إعدادها منذ عام 2013 لكنها تحتاج التمويل لتنفيذها.

8c29daa16a9f114a73a6822eac5f3285-1140x570

وأشار وزير النقل أن الوزارة تتفاوض مع بنك الاستثمار الأوربى للحصول على قرض بقيمة 350 مليون يورو فى صورة قرض ميسر، وأيضا 50 مليون يورو من الوكالة الفرنسية للتنمية فى صورة قرض ميسر، لافتا إلى أن خطة تطوير البنية الأساسية بالخط الأول تصل تكلفتها إلى 750 مليون يورو، فيما تبلغ تكلفة القطارات المكيفة الجديدة المخطط شراؤها لتدعيم أسطول قطارات هذا الخط 650 مليون يورو.

وأفاد وزير النقل إلى أنه يجرى حاليا استكمال مشروع ازدواج المسافة بين محطتى المرج الجديدة والقديمة من أجل تخفيف معاناة الركاب، وأنه مخطط الانتهاء من هذا المشروع نهاية ديسمبر الجارى، حيث سيؤدى هذا المشروع إلى الوصول بزمن التقاطر للقطارات بين المحطتين إلى 3.5 دقيقة بدلا من 15 دقيقة من خلال تشغيل القطارات على سكتين بدلا من سكة مفردة واحدة للاتجاهين القادم والمتوجه إلى المرج، مؤكدا أن هذا المشروع تأخر تنفيذه 15 عاما.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print