الإثنين، 25 مايو 2020 01:40 ص
الإثنين، 25 مايو 2020 01:40 ص

ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟

العلم الإسرائيلى يرفرف فى سماء الدوحة قريبا.. قلق من استخدام ترامب لصلاحياته الرئاسية حتى بين المحافظين.. والسيناتور الديمقراطية إليزابيث وارن تبحث بجدية الترشح للرئاسة الأمريكية 2020

ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟ ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟
تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم الأحد، عدد من القضايا أبرزها احتمالية رفع العلم الإسرائيلى فى سماء الدوحة قريبا، وقلق من استخدام ترامب لصلاحياته الرئاسية حتى بين المحافظين.
الأحد، 30 سبتمبر 2018 04:00 م
كتبت ريم عبد الحميد – رباب فتحى – إسراء أحمد فؤاد
تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم الأحد، عدد من القضايا أبرزها احتمالية رفع العلم الإسرائيلى فى سماء الدوحة قريبا، وقلق من استخدام ترامب لصلاحياته الرئاسية حتى بين المحافظين. 
 
 
الصحف الأمريكية 
 
 
 

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن ممارسة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لصلاحيته التنفيذية، لاسيما فى الأمور المتعلقة بالأمن القومى تثير قلقا متزايدا لدى مجموعة من خبراء القانون، منهم المحافظين، الذين يقولون إن هذا يحمل مخاطر بتآكل منصب الرئاسة ويوتر العلاقة بين البيت الأبيض والوكالات الأخرى.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه خلال العام الماضى، قام ترامب ودون مشاورة مكتب إدعاء العفو، بمنح العفو لعدد من الأشخاص منهم حليفه السياسى جو أربيو، مسئول الشرطة السابق فى أريزونا المدان فى قضية جنائية تتعلق باستهداف وكالته للمهاجرين غير الموثقين.

 

وفى الشهر الماضى، أوقف ترامب التصريح الأمنى لمدير السى أى إيه السابق جون برينان، أحد أشد منتقديه، والذى اعتبر تصديق ترامب لحديث بوتين عن التدخل الروسى فى الانتخابات خيانة فى ظل ما ذهبت إليه وكالات المخابرات الأمريكية بأن موسكو سعت لمساعدة ترامب فى الوصول إلى البيت الأبيض.

 

وفى سبتمبر، أمر ترامب برفع السرية عن وثائق فيدرالية تتعلق بتحقيق المدعى الخاص روبرت مولر فى قضية التدخل الروسى، وهى الخطوة التى تراجع عنها بعد احتجاجات من وزارة العدل والحلفاء الأجانب.

 

وقال ديفيد ريفكن، المحامى الدستورى المحافظ الذى عمل فى إدارتى جورج بوش الأب وريجان، إنه من الناحية الدستورية، يمكن الدفاع عما قام به ترامب، لكن فيما يتعلق بآليات الحكم، فأنه يخلق غضبا وتنافرا من السياسيين على اختلاف انتمائهم وأيضا بين أصحاب الخبرة، مضيفا أنه ينتج بهذا مقاومة وتعاونا سلبيا.

 
 
 
من ناحية أخرى، أكدت السيناتور الأمريكية إليزابيث وارين أنها ستبحث بجدية الترشح فى انتخابات الرئاسة الأمريكية، وذلك فى أعقاب انتخابات التجديد النصفى المقررة فى نوفمبر المقبل.
 
وذكرت صحيفة "بوسطن جلوب"، أن السيناتور الديمقراطية عن ولاية ماسوشستس قد تحدثت عن مستقبلها خلال اجتماع محلى فى الولاية. وسأل أحد الحاضرين السيناتور عما إذا كانت تخطط للترشح للرئاسة، فردت قائلة إن "الوقت قد حان لتذهب النساء إلى واشنطن لإصلاح حكمنا المكسور، وهذا يشمل امرأة فى القيادة".
 
وتعتبر وارين من أشد المنتقدين دائما للرئيس دونالد ترامب والذى يصفها بـ "بوكاهانتس". وتخوض وارين معركة لإعادة انتخاباه فى مجلس الشيوخ ضد حاكم ولاية ماسوشستس الجمهورى ديوف ديل، الذى شارك فى رئاسة حملة ترامب فى الولاية عام 2016.
 
وفى سياق آخر، سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الضوء على تصريحات الدبلوماسى الإيرانى الذى يتفاوض على إنقاذ الاتفاق النووى التى قال فيها إن بلاده تعتزم الالتفاف حول العقوبات الأمريكية المفروضة على مبيعاتها النفطية عن طريق بيع البترول وتسيير التجارة الدولية بعملات أخرى غير الدولار الأمريكى.
 
وقالت الصحيفة إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت استراتيجية طهران فى هذا الصدد ستنجح، حيث تكمن قوة العقوبات الأمريكية فى حقيقة الأمر فى استخدام الدولار الأمريكى فى معظم المعاملات الدولية. ومن المرجح أن تواجه إحدى الشركات الأجنبية- التى ترسل عائداتها من التجارة مع إيران من خلال بنك دولى- عقوبات لأن جزءا من هذه العائدات سيجرى بالدولار.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف أخبر الصحفيين فى اجتماع مائدة مستديرة عقدته البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة فى نيويورك بأن " الآلية الفعلية سوف تتمحور حول تجنب التعامل بالدولار الأمريكى"، مشيرا إلى أن بعض الدول بدأت فى وضع اتفاقات لاستخدام عملاتها الخاصة فى التجارة الثنائية.
 
 
الصحف البريطانية.. مسئول بريطانى: على حزب المحافظين التوقف عن التشاحن وإلا سيخسر الانتخابات
 
 
 
 
حث النائب السابق لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى، حزب المحافظين على التوقف عن التشاحن بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى وتوجيه نيرانهم على رئيس حزب العمال جيريمي كوربين، لأن إن لم يفعلوا ستزداد خطورة فقدانهم السلطة فى الانتخابات المقبلة.
 
وقال داميان جرين فى تصريحات لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن مؤتمر حزب المحافظين في برمنجهام يجب أن يكون الخطوة الأولى لإعادة تركيز أهداف الحزب نحو السياسة الداخلية الت "تساعد الناس فى حياتهم اليومية".
 
وقد تحدث عضو مجلس الوزراء السابق، الذى كان أحد أقرب حلفاء رئيسة الوزراء ، فى الوقت الذى واجهت فيه "ماي" سيلا من الانتقادات من حزبها، حيث بدا أن العديد من أعضاء الحزب أفزعتهم فكرة تميز أداء رئيس حزب العمال فى المؤتمر العام للحزب قبل أيام، حيث وصفه مساعد سابق لماى بأنه "شعبوى بارع وذكى".
 
وقال ثلاثة وزراء بالحكومة لصحيفة "الإندبندنت"، إنهم أيدوا دعوة جرين لإعادة التركيز، لكنهم لن يسجلوا أى شيء خوفا من تقويض رئيسة الوزراء التى أضعفتها بالفعل الصراعات الداخلية المستمرة والغيبة.
 
ولكن هدد عدد من أعضاء البرلمان إنهم لا يعتقدون أنه من الممكن التحدث عن أى شيء آخر غير خروج بريطانيا هذا الأسبوع، ولا حتى إعادة توحيد صف الحزب إلا بعد تنحى ماى وتخليها عن السلطة لزعيم جديد.
 
ويأتى تعليق جرين بعد ثلاثة أيام من تحذير عدد من أعضاء حزب المحافظين البارزين بضرورة التعامل مع كوربين وأجندته كتهديد انتخابى حقيقى. 
 
وقال لصحيفة "الإندبندنت": "ذكرنا مؤتمر حزب العمال أن القضايا الداخلية هى من تحدد من يفوز فى النهاية فى الانتخابات أو يخسرها. هناك حاجة إلى تجاوز بريكست والتركيز بشدة بين الآن ونهاية دورة البرلمان على جدول الأعمال المحلية". 
 
وأضاف "يبدو من الغريب أن نقول ذلك الآن، لكن الانتخابات المقبلة لن يتم البت فيها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى. سوف ينظر الناس إلى أمور أخرى، ومن المؤكد أن عرض المحافظين يحتاج إلى أن يقول كيف يمكن لاقتصاد الشركات التنافسية أن يمنح الناس المزيد من الخيارات، ويمكن أن ينشر الرخاء، بدلا من الاقتصاد المركزى الذى تسيطر عليه الدولة." 
 
 
 
الصحف الإسرائيلية.. العلم الإسرائيلى قد يرفرف قريبا فى سماء الدوحة
 
 
 
قالت صحيفة هآارتس الإسرائيلية، إن استراتيجية "الدبلوماسية الرياضية" التى تتبعها قطر قد تواجه أكبر اختبار لها فى أكتوبر المقبل مع استضافة إمارة تميم بطولة العالم للجمباز، التى يشارك فيها لاعبون إسرائيليون أمامهم فرص حقيقية للتتويج بميداليات.
 
وأوضحت الصحيفة أن هذه هى المرة الأولى التى تقام فيها بطولة العالم للجمباز فى الشرق الأوسط منذ بدايتها قبل 115 عاما، وهو ما يتزامن مع صعود الفريق الإسرائيلى.
 
ويتوقع المراقبون أن يكون أمام ثلاثة من اللاعبين الإسرائيليين وهم أندرى ميدفيديف وألكسندر شالتيلوف وأرتيم دولجوبيات فرصة حقيقية للفوز بميدالية، وهو ما يضع المنظمون القطريون فى مأزق سياسى، فأى ميدالية يمكن أن يحصل عليها اللاعبين ستتضمن رفعا للعلم الإسرائيلى على الأرض القطرية، ولو كانت ميدالية ذهبية، سيعنى هذا عزف النشيد الوطنى الإسرائيلى.
 
وتساءلت الصحيفة عما إذا كانت قطر ستتخلى عن التزامها كبلد مضيف يقوم بتكريم هوية الفائز أم أن تقوم بتمجيد الرموز الإسرائيلية وتخاطر بإثارة غضب الشارع العربى.
 
ونقلت هآارتس عن الباحث الإسرائيلى بمعهد دراسات الأمن القومى فى جامعة تل أبيب، يوال جوزانسكى، قوله إنه فى ظل الأزمة التى تواجهها قطر مع جيرانها، فأن انفتاحها إزاء الإسرائيليين يمكن أن يجعلها تكسب كثير من النقاط مع الإدارة الأمريكية.
 
 

 

الصحافة الإيرانية.. صراع جديد بين حكومة روحانى والمتشددين حول الانضمام إلى اتفاق "FATF"

 

 

تناولت صحيفة "آرمان" الإصلاحية، شكوى لبنات من رئيس تشخيص مصلحة النظام الراحل رفسنجانى بسبب طردهن من جامعة "آزاد"، وفى مقابلة لفائزة رفسنجانى، قالت إنه تم إبلاغها شفهيا بعدم احتياجها لمشاركتها بالتدريس داخل الجامعة.

وأضافت ابنة رفسنجانى أنها لم تقبل الأمر، لأن طردها من الجامعة يجب أن يتم بشكل رسمى وليس شفاهيا.

وعلى صعيد آخر، اتخذت الحكومة إجراءات جديدة للتصدى لتهاوى سعر العملة، وسمحت للبنك المركزى بالتدخل فى سوق العملة، وفى ظل ارتفاع أسعار العديد من المواد الغذائية يبدو أن قيمة الخبز أيضا فى طريقها للارتفاع، ووفقا لصحيفة "ابرار اقتصادى"، روحانى سمح لمراكز الأقاليم برفع قيمة الخبز بحد أقصى 10%.

وعلى جانب آخر وفى ظل الأزمات المتلاحقة داخل إيران، أشارت صحيفة "اعتماد" الإصلاحية  تحت عنوان "دموع الأوزان الثقيلة"، على غلافها لإضراب سائقى الشاحنات فى عدة محافظات، معتبرة أن ارتفاع تكاليف النقل إلى جانب ثبات الأجر، دفع سائقى الشاحنات للمرة الثالثة للاحتجاج، وأشارت إلى أن مطالباتهم هذه المرة تتركز حول خفض أسعار الشاحنات وقطع غيارها والإطارات عبر تخصيص الحكومة أموال وحذف الرسوم الجمركية، ورفع أجور السائقين وأجرة سياراتهم.

من جانبه اعتبر وزير الطرق وبناء المدن عباس أخوندى، أن التردد في الانضمام لمجموعة FATFمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب انعكس سلبا على السوق، وفقا لغلاف صحيفة "افكار".

وحول الانضمام لـ FATF، يضغط المتشددين نحو عدم قبولها، الأمر الذى تناولته صحيفة "كيهان" المتشددة على صفحاتها الأولى على مدار الأيام الماضية، وكتبت على صدر صفحتها اليوم "الدولار أصبح 18 ألف تومان بالاتفاق النووى كم ستصل قيمته بالانضمام إلى FATF؟"، وقالت إن أنصار الاتفاقية النووية زعموا أن بهذا الاتفاق سيصبح الدولار 3 آلاف و300 تومان، لكن وصلت قيمته 18 ألف تومان، والآن نفس هذه المجموعة تزعم أن الانضمام لـ FATF سيخفض قيمة الدولار.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print