الأربعاء، 12 أغسطس 2020 06:41 ص
الأربعاء، 12 أغسطس 2020 06:41 ص
الأربعاء، 03 أكتوبر 2018 02:00 م
كتبت آمال رسلان
آمال كبرى وتحديات جسام تواجه مصر خلال مشاركتها فى بورصة لندن الدولية للسياحة WTM في نوفمبر المقبل، حيث تأتي البورصة هذا العام في ظرف شديد الدقة بالنسبة لقطاع السياحة، الذى بدأ ينهض مجددا بعد أن قضى سنواته السبع الماضية فى كبوة لم تمر به من قبل، عانت خلالها السياحة المصرية من تراجع قصرى وهجرها أصحاب المهنة بعد أن خلت المقاصد السياحية والفنادق من زائريها.


واليوم يشهد قطاع السياحة المصرى طفرة جديدة بعد أن تضاعفت أعداد السياح خلال الثمانى الشهور الأولى من العام، مع مؤشرات على موسم شتوي كامل العدد، وهو الأمر الذى ضاعف من آمال العاملين في قطاع السياحة أن تتمكن بورصة لندن من جذب المزيد من السائحين، وهو ما وضع تحديات كبرى أمام الوفد المصرى، الذى ستمثله وزارة السياحة إضافة إلى عدد من القائمين على تلك الصناعة فى مصر، للتحقيق تلك الآمال.

 

 

بورصة لندن تطلق هذا العام برنامج "Travel Forward"

 


بورصة لندن هذا الحدث الدولي الأبرز فى قطاع السياحة، والتي يقترب من الأربعة عقود، ستطلق هذا العام برنامج "Travel Forward"، وقالت عبر الصفحة الرسمية لها أنه "الحدث التقني الأكثر إثارة في مجال السياحة والسفر"، حيث تشجع البورصة إدخال التكنولوجيا في مجال صناعة السياحة وتشجيع العاملين في هذا المجال للتحول التكنولوجي، وقال الموقع أن البرنامج سيمثل منصة لإلهام صناعة السفر والضيافة من خلال الجيل التكنولوجى.


ويأتى توجه بورصة لندن تماشيا مع التطورات التكنولوجية المتلاحقة، حيث شجعت منظمة السياحة العالمية ادخال التكنولوجيا بشكل كبير في السياحة، ورفعت في يوم السياحة العالمى شعار "التحول الرقمى"، واستثمارا لهذا التوجه العالمى، قامت وزارة السياحة بتجهيز الجناح المصري المشارك في بورصة لندن السياحية فى نوفمبر المقبل بأحدث الوسائل التكنولوچية والوسائط الرقمية، وذلك ايمانا منها بأهمية التطورات والابتكارات التكنولوجية في قطاع السياحة.
 

وزارة السياحة ترفع درجة الإستعدادات للمشاركة القوية فى البورصة

 


وبدأت التجهيزات داخل الوزارة على قدم وساق استعدادا لهذا الحدث الهام والذي يمثل فرصة قوية للترويج للسياحة المصرية، حيث يحضرها حوالى 5000 عارض من 182 دولة حول العالم، وتوفر فرصة لعقد صفقات فى صناعة السياحة على مستوى العالم بما يوازى 2.8 مليار جنيه استرلينى.

كما تستعد شركات السياحة المشاركة فى البورصة، بعد أن خاطبت هيئة تنشيط السياحة غرفة شركات السياحة، لإبلاغها بالتحضيرات اللوجيستية من حيث تسجيل الحضور وموعد المعرض الذى سيعقد في الفترة من 5 إلى 7 نوفمبر، وتكلفة المشاركة وطريقة سداد الرسوم.

 

 

استعادة السياحة البريطانية أهم أهداف الوفد المصرى

 


ويولى الوفد المصرى بشقيه الرسمى وممثلى القطاع الخاص أهمية خاصة لبورصة لندن خاصة على صعيد السياحة الإنجليزية والتى تعد من أهم الأسواق الأوربية بالنسبة للسياحة المصرية، وهو السوق الذي شهد انخفاضا كبيرا خلال السنوات الماضية بسبب حظر السفر الذى تفرضه الحكومة البريطانية على سيناء وبشكل خاص شرم الشيخ، إلا أن العام 2018 شهد تزايد فى أعداد الوفود البريطانية، وهو ما سيستغله الوفد لتحريك السياحة البريطانية تجاه مصر بشكل إيجابى، مع التركيز على تحسن الأوضاع الأمنية خاصة بعد عملية سيناء 2018.
وتبدأ أول خطوات الوزارة للمشاركة فى بورصة لندن بالإعلان عن الحملة الترويجية الجديدة للعام 2019، والتي سيتم الإعتماد عليها في الترويج خلال البورصة، حيث ستعقد الوزارة الأثنين المقبل مؤتمرا صحفيا للإعلان عن كافة تفاصيلها، والتي سيتم اطلاقها تحت شعار " "People to People، والتى سيكون هدفها أن يتعرف العالم أكثر على الشعب المصرى وإبداعات شبابه فى مختلف المجالات فى الفن والموسيقى والثقافة والرياضة والعلوم وغيرها، وتعمل الوزارة كذلك على صياغة أجندة مصر الترفيهية على مدار العام من خلال وجود أحداث ومهرجانات عالمية، كما ستتضمن الخطة الترويجية للوزارة الدعاية لكل مقصد سياحى على حدة، وذلك من خلال خلق علامات تجارية لكل مقصد Branding by Destination.

صورة - زاهى حواس 

 

فيديوهات ترويجية بطولة زاهى حواس لعرضها في البورصة
كذلك اتفقت وزارة السياحة مع عالم الآثار وسفير الأمم المتحدة للتراث العالمي الدكتور زاهي حواس على تصوير مقاطع فيديو من منطقة الأهرامات ومن المتحف المصري الكبير، لعرضها على شاشات في الجناح المصري في بورصة لندن الدولية للسياحة WTM في نوفمبر المقبل، كوجه مصري عالمي يتحدث عن الحضارة المصرية و عن افتتاح المتحف، والذي سيكون أحد عناصر الترويج الأساسية في البورصة، تحت شعار "المتحف المصرى الكبير ٢٠٢٠ "GEM 2020".

كما تم الاتفاق مع حواس على أن يقوم بالتعاون مع الوزارة لعمل برنامج تثقيفي للأطفال تحت عنوان "مغامرات في عالم الآثار" باللغتين العربية والإنجليزية، الأول يهدف الى تعريف أطفال مصر بتاريخهم و توعيتهم بأهمية آثارهم و بأهمية السياحة، والثاني لتعريف أطفال العالم بالحضارة المصرية ودعوتهم لزيارة مصر.

 

 

دعوة وزارة الآثار لحضور البورصة للمرة الأولى

 

واتصالا بجانب السياحة الثقافية، سيحضر بورصة لندن وفد من وزارة الآثار برئاسة الوزير الدكتور خالد عنانى، حيث ستكون هذه هي المرة الاولى التي تكون فيها وزارة الآثار ممثلة بشكل رسمي في الجناح المصري في معرض سياحي دولي، و ذلك للترويج للمشاريع الاثرية الكبرى التي سيتم افتتاحها مثل المتحف الكبير و مشروع تطوير منطقة الاهرامات وطريق الكباش ومتحف الحضارة.
 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print