الخميس، 09 أبريل 2020 04:18 ص
الخميس، 09 أبريل 2020 04:18 ص

سيناء أرض السلام وملتقى الأديان

حضور حكومى وبرلمانى بالمؤتمر التحضيرى لملتقى سانت كاترين للسلام العالمى "هنا نصلى معًا".. 40 جهة إعلامية عالمية تُشارك.. ووزير الآثار: اكتشاف أثرى كل أسبوع وأحيانًا يوميًا

سيناء أرض السلام وملتقى الأديان
افتتح اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، أمس الخميس، المؤتمر الصحفى التحضيرى الخاص بملتقى سانت كاترين للسلام العالمى المقرر إقامته تحت شعار "هنا نصلى معاً"، والمقرر عقده يومى 18 و 19 أكتوبر 2018، حيث أعلن عن تفاصيل برنامج وفعاليات الملتقى وأسماء الدول المشاركة وممثليها من كافة دول العالم، بالإضافة إلى رجال الأعمال فى أفريقيا وأوروبا والمتخصصون فى مجال السياحة العلاجية والدينية.
الجمعة، 05 أكتوبر 2018 08:00 ص
كتب عبد اللطيف صبح – إبراهيم سعيد
افتتح اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، أمس الخميس، المؤتمر الصحفى التحضيرى الخاص بملتقى سانت كاترين للسلام العالمى المقرر إقامته تحت شعار "هنا نصلى معاً"، والمقرر عقده يومى 18 و 19 أكتوبر 2018، حيث أعلن عن تفاصيل برنامج وفعاليات الملتقى وأسماء الدول المشاركة وممثليها من كافة دول العالم، بالإضافة إلى رجال الأعمال فى أفريقيا وأوروبا والمتخصصون فى مجال السياحة العلاجية والدينية.

 

وشارك فى المؤتمر الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور خالد عنانى وزير الآثار، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، والدكتور أسامة العبد رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب.

 

 

محافظ جنوب سيناء: الدولة لم تتكلف قرشا واحدا فى تنظيم ملتقى سانت كاترين العالمى للسلام

 

 

ودعا محافظ جنوب سيناء السفيرين الروسى والإنجليزى لحضور الملتقى، مؤكدًا أهمية ملتقى سانت كاترين للسلام العالمى المقرر إقامته تحت شعار "هنا نصلى معاً"، والمقرر عقده يومى 18 و19 أكتوبر 2018، لافتًا إلى أن الدولة والمحافظة لم تتكلف أموالاً فى تنظيم هذا الملتقى، متوجهًا بالشكر لرجال الأعمال والبنوك التى ساهمت فى تمويل هذا الملتقى ودعموه.

 

وأشار فودة إلى أهمية المردود العالمى للمؤتمر، لافتًا إلى عقده 3 مرات من قبل وكان يُطلق عليه "ملتقى الأديان" قبل تحويله لـ"ملتقى السلام العالمى"، قائلاً: "سيكون هناك مسلمون ومسيحيون وهناك مساعٍ لدعوة ولاد عمنا".

 

وأضاف محافظ جنوب سيناء، أن الهدف والغرض الرئيسى من إقامة هذا المنتدى هو بث رسالة تسامح وسلام للعالم كله من مهبط الأديان شبه جزيرة سيناء التى عبرها كل الأنبياء، وتضم رموزًا للأديان السماوية الثلاثة.

 

وأشار المحافظ إلى تخصيص 3 طائرات لنقل المشاركين بملتقى سانت كاترين للسلام العالمى، مشيدًا بالجهد المبذول من جانب وزارة النقل والهيئة العامة لطرق والكبارى لتهيئة الطريق، لتهيئة الطريق من شرم الشيخ لكاترين سيكون ليكون أكثر سهولة.

 

وكشف اللواء أركان حرب خالد فودة عن قرب الانتهاء من إنشاء الطريق الدولى "النفق - شرم الشيخ" بطول 374 كيلومترًا بداية من النفق الجديد شمال نفق الشهيد أحمد حمدى حتى شرم الشيخ، لافتًا إلى أن اللواء كامل الوزيرى رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كان يتفقده أول أمس تمهيدًا لافتتاحه نهاية العام الجارى.

 

وأضاف فودة، أنه عرض على رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى، السبت الماضى، تحويل عين موسى لمشفى سياحى عالمى، ووجه رئيس الوزراء ببعض النصائح، وجارى العمل عليها بالتعاون مع وزارات الاستثمار والسياحة والصحة.

 

 

وزير الأوقاف: مصر تعيش نموذجًا فريدًا فى الحوار والتعددية واحتضان كل الأديان بتسامح

 

 

من ناحيته أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أهمية مشاركة الشباب فى ملتقى سانت كاترين للسلام العالمى "هنا نصلى معًا"، لافتًا إلى أن مصر تعيش نموذجًا فريدًا فى الحوار والتعددية واحتضان كل الأديان بتسامح، قائلاً "لدينا دير سانت كاترين يحتضن مسجدًا، وهذا نموذج فريد فى العالم كله"، مؤكدًا ضرورة تمثيل أكبر عدد من السفراء فى هذا الملتقى.

 

وأوضح مختار جمعة، أن المؤتمر ينال اهتمامًا بالغًا من لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، مؤكدًا أن الهدف من هذا الملتقى بث رسالة سلام للعالم كله، قائلاً "كان البعض ينظر لسيناء بشىء من القلق إلا أن المؤتمرات السابقة تم عقدها فى قلب المناطق الجبلية والصحراوية بكل أمن وأمان".

 

وأشاد الوزير بأداء اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، لافتًا إلى أنه استطاع خلال السنوات الماضية أن يحول جنوب سيناء إلى محافظة قادرة على احتضان أفضل وأرقى المؤتمرات الدولية، وتحولت من مكان للسياحة إلى وجهة للمؤتمرات العالمية والدولية منها العلمية ومنتدى شباب العالم، ومؤتمر السياحة العلاجية.

 

 

وزير الآثار يُعلن: اكتشاف أثرى كل أسبوع.. ويوميًا فى بعض الأحيان

 

 

بدوره كشف الدكتور خالد عنانى وزير الآثار، عن تأكيد حضور أكثر من 15 سفيرًا لدول أجنبية وملحق ثقافى وأسرهم لملتقى سانت كاترين للسلام العالمى "هنا نصلى معا".

 

وأوضح الوزير، أن من ضمن أدوار وزارة الآثار فى هذا الملتقى هو الاهتمام بمنطقة سانت كاترين الأثرية، لافتًا إلى أنه تم افتتاح مشروعين بسانت كاترين، كان آخرهما تطوير مكتبة دير سانت كاترين وهى تانى أكبر مكتبة فى هذا المجال بعد مكتبة الفاتيكان.

 

وعن الاكتشافات الأثرية فقد كشف الدكتور خالد عنانى عن اكتشاف منطقة أثرية كل أسبوع وكل يوم فى بعض الأحيان، مؤكدًا ضرورة تصدير مصر على الساحة العالمية بصورة إيجابية.

 

 

دينية البرلمان: ملتقى سانت كاترين للسلام العالمى يأتى فى إطار تجديد الخطاب الدينى

 

 

فى سياق متصل قال الدكتور أسامة العبد رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى طالب مرارًا وتكرارًا بتجديد الخطاب الدينى، مؤكدًا أن ملتقى سانت كاترين للسلام العالمى "هنا نصلى معًا" يُعد من تجديد الخطاب الدينى، حيث إن التقاء أصحاب الأديان السماوية على المودة والمحبة وهو انتصار حقيقى على التطرف والإرهاب وقتل له.

 

وأوضح العبد، أننا نخاطب أنفسنا منذ سنوات، قائلاً "نريد تصحيح ما خُطأ عمدا أو جهلا فى الدين الإسلامى، وهو دين صدق ومساواة وعدالة ومودة ومحبة، وهى موجودة جميعها فى الأديان السماوية، فالدين برىء من كل من يخرج خارج إطار الشريعة الإسلامية".

 

 

"العامة للاستعلامات" تعلن مشاركة 40 وسيلة إعلامية أجنبية فى تغطية ملتقى سانت كاترين للسلام

 

 

فيما أكد الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أن الحرب فى سيناء لم تكن دينية، إنما هى حرب للدفاع عن سيادة وأرض، قائلاً "والآن نصلى للسلام فى كل مكان من جنوب سيناء بملتقى سانت كاترين العالمى للسلام".

 

وأوضح رشوان، أن البعض يثير أن سيناء يضربها الإرهاب، لافتًا إلى أن هذا هو الملتقى الرابع بجنوب سيناء، وأن الواقع يؤكد أن هذه المقولات زائفة وأن سيناء كاملة تحت السيادة المصرية الخالصة، قائلاً "كما قيل إن ملتقى الأديان سيكون مدخلاً للتخلى عن سيناء، والعكس يحدث الآن والقوات المسلحة المصرية موجودة فى كل مكان بكل أسلحتها دون استثناءات".

 

وأشار رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إلى أنه فى الوقت الذى انقسم فيه العالم بين جماعات وتنظيمات إرهابية تدعى أنها جماعات إسلامية، وإسلاموفوبيا، جاء هذا المؤتمر ليؤكد أن مصر ليست ضد الإسلام ولا تدعم الإرهاب.

 

وكشف رشوان، عن مشاركة ما يقرب من 40 وسيلة إعلامية عالمية والمراسلين الأجانب المعتمدين سيشاركون فى تغطية الملتقى، وأنه سيتم تدشين غرفة عمليات دائمة لتوزيع كل المعلومات، والاعتماد على المكاتب الإعلامية فى الخارج لإرسال كل ما يساعد فى التعريف بالملتقى بالخارج.

 

 

وزير الشباب: فرقة أوركسترا الوزارة تشارك فى ملتقى سانت كاترين

 

 

أما الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، قال إن استضافة مدينة شرم الشيخ لجيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" وضعها على الساحة العالمية، حيث استمر المؤتمر لمدة 3 أيام، وأرسل بعدها الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" رسالة شكر لمصر والاتحاد المصرى لكرة القدم.

 

وأكد صبحى، ضرورة استغلال مواقع الـ"سوشيال ميديا" فى الترويج للسياحة المصرية، وإرسال رسالة للعالم بأن مصر تفتح أيديها بالسلام العالمى من أرض سيناء، مشيدًا بالتعاون مع محافظة جنوب سيناء.

 

وكشف صبحى عن خطة الوزارة فى المشاركة فى الملتقى بفرقة أوركسترا الوزارة، مؤكدًا أنها تضم شبابًا على أعلى مستوى فنى وسينشدون الترانيم والإنشاد الدينى، وفرق فنية من فلسطين والمغرب وكليات الفنون الجميلة بلوحات عن تسامح الأديان.

 

وبدورها أوضحت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن الملتقى العالمى بسانت كاترين يستهدف فى الأساس تصحيح الصورة السلبية بالخارج، لافتة إلى أن الوزارة تعمل على توفير القنوات الشرعية للمصريين بالخارج لإطلاق المبادرات التى يتم تنظيمها لنقل الصورة الإيجابية بالخارج.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print