الأحد، 21 أكتوبر 2018 05:35 م
الأحد، 21 أكتوبر 2018 05:35 م

"مفيش قعدة على القهوة بعد 12"

مطالب برلمانية بغلق المقاهى ليلا.. نواب: لا توجد دولة فى العالم تعمل فيها الكفتيريات طوال 24 ساعة.. إغلاقها يستهدف الاستفادة من طاقة الشباب المهدرة ويحافظ على أموال المواطنين

"مفيش قعدة على القهوة بعد 12"
طالب عدد من نواب البرلمان غلق المقاهى ليلا، فهناك من طالب بغلقها فى تمام الساعة الثانية عشرا، وأخرين يرون ضرورة غلقها فى تمام الساعة العاشرة مساءً، ولكن هناك إجماع من الكثيرين حول ضرورة غلقها ليلاً خاصة وأنها تسببت فى استنفاذ طاقة الشباب.
الخميس، 11 أكتوبر 2018 06:00 ص
كتب ـ هشام عبد الجليل

طالب عدد من نواب البرلمان غلق المقاهى ليلا، فهناك من طالب بغلقها فى تمام الساعة الثانية عشرا، وأخرين يرون ضرورة غلقها فى تمام الساعة العاشرة مساءً، ولكن هناك إجماع من الكثيرين حول ضرورة غلقها ليلاً خاصة وأنها تسببت فى استنفاذ طاقة الشباب.

وشدد أعضاء مجلس النواب على ضرورة تقنين أوضاع المقاهى غير المرخصة، قبل الشروع فى تطبيق هذا القرار، مؤكدين على أن غلق المقاهى ليلا سيعود بالنفع على المجتمع، خاصة بعد التقارير الرسمية الصادرة من قبل الجهاز المركزى للتعبة والإحصاء بشأن انفاق 40 مليار جنيه سنويا على الشيشة والسجائر.

 

وفى هذا الإطار طالب النائب عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بغلق جميع المقاهى على مستوى الجمهورية فى تمام الساعة الثانية عشر ليلا، قائلا: العديد من دول العالم المتقدمة تغلق المقاهى فى هذا التوقيت ولا يوجد دولة تعمل فيها المقاهى 24 ساعة يوميا.

وأعلن الفقى، لـ"برلمانى"، تأييده للمقترح بقانون الخاص بفرض ضريبة يوميا على المحال العامة التى تواصل عملها بعد الساعة الحادية عشر ليلا، على أن تحدد القيمة حسب النشاط، مشيرا إلى أن هذا المقترح فى حاجة لدراسة مستفيضة حتى لا يكون هناك ازدواج ضريبى قد يتسبب فى عدم خروج المقترح للنور.

وأشار أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إلى ضرورة تقنين أوضاع المحال العامة عدا المقاهى التى يجب غلقها نهائيا بعد الساعة 12 ليلا، مشددا على ضرورة الاستفادة من طاقات الشباب المهدرة التى تجلس يوميا على المقاهى دون عمل.

وسبق وأن أعلن النائب سمير البطيخى، تقدمه بمقترح بقانون بشأن فرض ضريبة على المحال العامة التى تظل تعمل بعد الساعة الحادية عشر ليلا، عدا بعض المحال التى تقدم الخدمات العامة للجمهور.

وفى هذا الصدد قال النائب سمير البطيخى، أنه تقدم بتشريع جديد يقضى بفرض ضريبة مالية على المحال العامة التى تمارس نشاطها بعد الساعة الثانية عشر مساءً، قائلا: لابد من وضع ضوابط صارمة لتنظيم عمل المحال العامة، حيث لا يوجد دولة فى العالم تظل فيها المقاهى تعمل طوال الـ24 ساعة يوميا.

وأوضح البطيخى، ان هناك استثناءات للمحال العامة من قرار دفع ضريبة المقررة وفقا لمشروع القانون المقدم للبرلمان، وهى تلك التى تقدم خدمات للجمهور، مثل المستشفيات والصيدليات وبعض المطاعم، وأقسام الشرطة وغيرها من تلك التى تقدم خدمة مباشرة للجمهور، لافتا إلى ضرورة إعادة النظر فى قرار غلق المقاهى من فرض ضريبة، مؤيدا قرار غلقها نهائيا بعد الساعة الثانية عشر ليلا.

 

وفى نفس الصدد أعلن النائب محمد سعد، تأييده لقرار غلق المقاهى فى الساعة العاشرة فى الساعة العاشرة مساءً وليس الثانية عشر، مشددا على ضرورة ترخيص كل المقاهى غير المرخصة وتقنين وضعها بشكل قانونى.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن استمرار عمل المقاهى طوال هذه اليوم يؤثر على عملية الطاقة الإنتاجية للشباب، ويتسبب فى حالة ركود وزيادة نسبة البطالة، ولهذا لابد من غلقها نهائيا فى تمام الساعة العاشرة وعدم السماح لها بمزاولة النشاط بعد هذا التوقيت.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى انه وفقا للإحصائيات والأرقام الرسمية التى رصدها الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء يوجد 2 مليون مقهى فى مصر، ويبلغ حجم إنفاق المترددين عليها %40 من راتبهم، بواقع انفاق 40 مليار جنيه على الشيشة والسجائر فقط حيث يوجد ما يقرب من 13 مليون مدخن.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print