الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:23 ص
الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 12:23 ص

لماذا صعد فجأة سعر الذهب عالميا؟

صاروخ "ترامب" يضرب الدولار فى مقتل.. سوق الذهب ينتعش بعد انخفاض العملة الأمريكية.. والمعدن النفيس يصعد 9 جنيهات خلال ساعات

لماذا صعد فجأة سعر الذهب عالميا؟
شهدت أسعار الذهب أمس ارتفاع كبير جداً على المستوى العالمى، الأمر الذى انعكس بصورة ملحوظة على أسعار الذهب فى سوق الصاغة.
الجمعة، 12 أكتوبر 2018 07:00 م
كتب إسلام سعيد
شهدت أسعار الذهب أمس ارتفاع كبير جداً على المستوى العالمى، الأمر الذى انعكس بصورة ملحوظة على أسعار الذهب فى سوق الصاغة المصرى، لترتفع الأسعار قرابة 9 جنيهات لجميع الأعيرة، وهنا يتساءل البعض حول أسباب هذا الارتفاع المفاجئ فى أسعار المعدن النفيس، وكذلك مستقبل المعدن النفيس وسط اضطراب اقتصادى عالمى نتيجة التصعيد الأمريكى الصينى.
 
 
 وصعدت أوقية الذهب قرابة 18 دولار دفعة واحدة لترتفع من 1199 دولار إلى 1217 دولار حتى الآن بزيادة تخطت نسبتها 2.40 %، بعد خسائر كبيرة للأسهم الأمريكية، حيث انخفض مؤشّر "داو جونز" الصناعى بنسبة 3.15 فى المئة، فى أدنى مستوى له منذ فبراير الماضى.
 
 
وفسر ايهاب واصف عضو شعبة المعادن الثمينة فى الغرفة التجارية بالقاهرة، -تاجر ذهب- سبب هذا الارتفاع المفاجئ فى أسعار الذهب، بقوله، إن تصريحات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بشأن نظام الاحتياطى الفيدرالى أدت إلى تراجع الدولار، ومن ثم حدوث انتعاشة للمعدن النفيس وسط تراجع كبير فى أسعار الأسهم بأمريكا.
 
وأضاف واصف لـ"برلمانى" أن هناك تأثير مباشر على سوق الذهب عالميا إذا حدث أى تغير فى أسعار العملات الخمسة الرئيسية وهى "الدولار واليورو والين واليوان والجنيه الاسترلينى"، خاصة الدولار، لافتا إلى أن انخفاض الدولار يتبعه بصورة مباشرة تعافى سعر الذهب، نتيجة حدوث إقبال عليه وعزوف المستثمرين عن الاستثمار فى الدولار.
 
كان البنك الفيدرالى الأمريكى رفع الفائدة بنسبة 1 % الأسابيع الماضية للمرة الثالثة خلال عام، وهو ما اعتبره محللون علامة على زيادة الثقة فى الاقتصاد الأمريكى، ورغم رفع الفائدة والتى أدت إلى انتعاش الدولار مؤقتا لكن العملة الأمريكية تراجعت مع تراجع الأسهم الأمريكية، الأمر الذى دفع ترامب لإطلاق تصريحاته بأن البنك الفيدرالى يرتكب أخطاء كبيرة، وهو ما كان بمثابة صاروخ أدى إلى مزيد من التراجع للدولار.
 
 
وبشأن مستقبل أسعار الذهب، أكد الدكتور وديع أنطون عضو شعبة الذهب بالغرفة التجارية، أن مستقبل المعدن النفيس غير واضح المعالم حتى الآن، فخلال الشهور الثلاثة الماضية سعر الذهب فى انخفاض تام بل تحت نقطة المقاومة 1200 دولار وتخطاها فى بعض الأوقات بسبب الممارسات التى يقوم بها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب والتى تقوى الدولار مما يؤثر على المعدن النفيس.
 
وأضاف انطون لـ"برلمانى"، أنه كان متوقعا مع التصعيد الأمريكى الصينى والحرب الجمركية بين الدولتين حدوث ارتفاع فى الطلب على الذهب عالميا نتيجة تأثر العملتين "الأمريكية والصينية" لكن مع رفع الفائدة لدى البنك الفيدرالى الأمريكى أكثر من مرة وهو ما زاد من قوة الدولار ومع تراجع وانخفاض الأسهم الأمريكية وتعرض الدولار للخسارة أدى ذلك إلى اتجاه المستثمرين نحو الذهب ومن ثم زيادة الطلب عليه وحدوث هذا الارتفاع فى سعره.
 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print