الإثنين، 25 مايو 2020 12:03 ص
الإثنين، 25 مايو 2020 12:03 ص

ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟

استطلاع يشير لتزايد إقبال الناخبين الأمريكيين على المشاركة بالانتخابات النصفية.. كوشنر لم يدفع ضرائب الدخل لسبع سنوات.. وأوروبا تبحث سيناريوهات الخروج بدون صفقة فى قمة استثنائية بنوفمبر

ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟ ماذا قالت الصحف العالمية اليوم؟
تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم الأحد، عدد من القضايا أبرزها توقعات بزيادة إقبال الناخبين الأمريكيين على المشاركة فى الانتخابات النصفية وانعقاد قمة أوروبية استثنائية لبحث سيناريوهات الخروج دون صفقة.
الأحد، 14 أكتوبر 2018 03:00 م
كتبت ريم عبد الحميد - رباب فتحى – إسراء أحمد فؤاد
تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم الأحد، عدد من القضايا أبرزها توقعات بزيادة إقبال الناخبين الأمريكيين على المشاركة فى الانتخابات النصفية وانعقاد قمة أوروبية استثنائية لبحث سيناريوهات الخروج دون صفقة. 
 
الصحف الأمريكية 
 
 
مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات النصفية الأمريكية، أجرت صحيفة "واشنطن بوست" استطلاعا حول ميول الناخبين، وقالت إن الاستطلاع الذى أجرته بالتعاون مع قناة ABC News أفاد بأن الناخبين، وقبل ثلاثة أسابيع على إجراء الانتخابات النصفية المهمة، أعربوا عن اهتمام متزايد بالمشاركة أكثر مما كان عليه الوضع قبل أربعة سنوات.
 
وأوضحت الصحيفة أن الحماس متزايد بين كل الجماعات الديموجرافية تقريبا، لكنه أكبر بشكل خاص بين الشباب البالغين والناخبين غير البيض وهؤلاء الذين يقولون إنهم يفضلون الديمقراطيون فى مجلس النواب.
 
وفى نفس الوقت ارتفعت نسبة الرضا عن أداء ترامب 5 نقاط بعد أن وصلت إلى مستوى متدنى قياسى فى أغسطس الماضى، وذلك على الرغم من أن الديمقراطيين لا يزالوا يحتفظون بتقدم كبير من حيث دعمهم فى الكونجرس، وفقا للاستطلاع.
 
وتقول "واشنطن بوست"، إن قبل أربعة سنوات، تراجعت نسبة الإقبال للمشاركة فى الانتخابات النصفية لأقل مستوى لها خلال أكثر من نصف قرن، وكان الجمهوريون قادرين على الاستفادة من هذا بتوسيع أغلبيتهم فى مجلس النواب والسيطرة على مجلس الشيوخ.
 
والآن، وفى الوقت الذى باتت فيه أغلبة الجمهوريين فى مجلس النواب مهددة، وستحدد بعض السباقات الحامية على مقاعد مجلس الشيوخ من سيكون له السيطرة على المجلس فى يناير المقبل، فأن 77% من الناخبين المسجلين يقولون إنهم سيشاركون بالتأكيد فى التصويت الشهر المقبل أو أنهم قد صوتوا بالفعل "فى التصويت المبكر"، مقارنة بنسبة 65% فى الاستطلاع الذى أجرى فى أكتوبر 2014.
 
 
 
 
من ناحية أخرى، قالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن وثائق مالية سرية كشفت أن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وكبير مستشارى البيت الأبيض، دفع على الأرجح أقل مما كان ينبغى أن يدفعه من ضرائب الدخل الاتحادية أو ربما لم يدفعها من الأساس خلال الفترة بين عامى 2009 و2016.
 
وذكرت الصحيفة، أن هذه الوثائق المالية أعدت بتعاون من كوشنر فى إطار مراجعة لوضعه المالى من جانب مؤسسة كانت تبحث فى إمكانية حصوله على قرض.
 
وأوضحت الصحيفة، أن الفواتير الضريبية الخاصة بكوشنر تظهر استخدامه ميزة ضريبية تسمح لمستثمرى العقارات بخصم جزء من الضريبة المستحقة عليهم فى حالة انخفاض قيمة العقار.
 
وقالت الصحيفة فى تقريرها إنه لا يوجد أى شىء فى هذه الوثائق التى خضعت للمراجعة "ما يشير إلى أن كوشنر أو شركته خالفا القانون".
 
 
الصحف البريطانية.. أوروبا تبحث سيناريوهات الخروج بدون صفقة فى "قمة استثنائية" بنوفمبر
 
 
كشفت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية، أن قادة الاتحاد الأوروبى سيعقدون قمة استثنائية فى نوفمبر لبحث سيناريوهات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى "دون صفقة" وللتعامل مع الكارثة المحتملة التى ستتبع البريكست لاسيما حال أخفقت رئيسة الوزراء، تيريزا ماى فى إحراز تقدم حاسم فى قضية الحدود الإيرلندية هذا الأسبوع. 
 
واعتبرت الصحيفة أن الاجتماع سيتحول من مجرد لقاء خاص لرؤساء الدول والحكومات كان يأملون من خلاله أن يتوصلون إلى صيغة للتوافق على مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى الشهر المقبل، إلى قمة طارئة لمناقشة رد التكتل على خروج لندن. 
 
ومن المقرر أن تزيد الخطة من الضغوط على رئيسة الوزراء حيث تظهر جدية الاتحاد الأوروبى بشأن السماح للمملكة المتحدة بالخروج إذا كان البديل هو اتفاق من شأنه أن يقوض سلامة السوق الموحدة، أو يثبت أنه غير مقبول بالنسبة لجمهورية أيرلندا. 
 
وكان رئيس المجلس الأوروبى، دونالد تاسك، قد حذر شهر مايو الماضى من أنه بحاجة إلى "تحقيق أكبر قدر من التقدم" من خلال اجتماع القادة الأوروبيين بشأن قضية تجنب الحدود الصعبة فى أيرلندا.
 
وقد تم تحديد قمة Brexit لوضع اللمسات الأخيرة على شروط الإعلان السياسى حول العلاقة التجارية المستقبلية فى 17 و 18 نوفمبر، فى حال توصل الجانب البريطانى والأوروبى إلى اتفاق بشأن تجنب الحدود الصعبة. وقالت مصادر الاتحاد الأوروبى إنهم توقعوا أن تكون القمة حدثا احتفاليا قاتما ، حيث ستقول بروكسل وداعا للمملكة المتحدة وتكمل الإعلان السياسى.
 
وزير سابق يدعو للتمرد على تيريزا ماى بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبى
 
 
دعا ديفيد ديفيز الوزير البريطانى السابق الذى كان مكلفا بملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى "بريكست" اليوم الأحد، إلى تمرد الحكومة ضد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى حول مسألة الخروج من الاتحاد، فى الوقت الذى قال فيه النواب والوزراء إنهم مستعدون للإطاحة بها إذا لم تغير المسار.
 
 
وذكرت صحيفة "صنداى تايمز" البريطانية، أن ديفيز يتهم رئيسة الوزراء بممارسة الضغط والمضى قدما فى خطة "معيبة" لإبقاء بريطانيا فى اتحاد جمركى، وهو اقتراح وصفه بأنه "غير مقبول على الإطلاق".
 
وفى مقالته فى صحيفة صنداى تايمز، اتهم ديفيز مساعدى رئيسة الوزراء بالشعور "بالرعب " فى مواجهة مطالب بروكسل، ويحاولون- بطريق الخطأ- عرقلة الحكومة عن اتخاذ القرارات الرئيسية.
 
وأضاف ديفيز " لقد حان الوقت لمجلس الوزراء لممارسة الضغط والتمرد على تريزا ماى بشأن البريكست".
 
الصحافة الإيرانية.. الاتحاد الأوروبى طلب تدشين مكتب فى طهران.. وصلاحيات جديدة للبنك المركزى لوقف نزيف العملة
 
 
تناولت الصحف الإيرانية التدهور الاقتصادى، وإجراءات حكومة روحانى لتحسين الوضع.
 
وفى هذا الصدد، كشفت صحيفة "جمهورى اسلامى" عن صلاحيات منحها رؤساء السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية، لمحافظ البنك المركزى من أجل إصلاح النظام المصرفى، وقالت الصحيفة إن المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادى صادق على صلاحيات عبد الناصر همتى فى حضور الرئيس حسن روحانى.
 
أما صحيفة "آرمان" الإصلاحية، اعتبرت أن طلب الاتحاد الأوروبى لافتتاح مكتب له فى طهران خطوة أخرى للأمام فى العلاقات الإيرانية- الاوروبية، ونقلت عن رئيس لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية، حشمت الله فلاحت بيشة، الذى قال إن طلب تدشين مكتب للاتحاد الأوروبى طرحه بعض سفراء الأوروبيين خلال لقائهم بأعضاء اللجنة، مشيرا إلى أن هذا الطلب تم طرحه منذ عامين لكن رفض لسبب ما.
 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print