الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 05:45 ص
الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 05:45 ص

أردوغان يسرق شعبه

48 مليون تركى يعيشون تحت خط الفقر فى ظل حكم "العدالة والتنمية".. 16 مليون شخص يعانون من الجوع.. الحصول على تغذية كافية وصحية للأطفال حلم الأسرة.. ومعدلات البطالة تواصل الارتفاع

أردوغان يسرق شعبه أردوغان يسرق شعبه
يواصل الديكتاتور التركى رجب طيب أردوغان إفقار شعبه، حيث كشف تقرير جمعية حقوق المستهلك التركية أن هناك 16 مليون شخص فى تركيا لا يحصلون على التغذية الكافية، و48 مليون آخرين يعيشون تحت مستوى خط الفقر.
الجمعة، 19 أكتوبر 2018 08:00 م
كتب محمود محيى

يواصل الديكتاتور التركى رجب طيب أردوغان إفقار شعبه، حيث كشف تقرير جمعية حقوق المستهلك التركية أن هناك 16 مليون شخص فى تركيا لا يحصلون على التغذية الكافية، و48 مليون آخرين يعيشون تحت مستوى خط الفقر.

ونشرت جمعية حقوق المستهلك التركية تقريرها عن الجوع والتعاسة فى تركيا بمناسبة يوم الغذاء العالمى الموافق 16 أكتوبر الماضى.

وأوضح التقرير أن هناك 48 مليون شخص فى تركيا يعيشون تحت مستوى خط الفقر، مشيرًا إلى أنهم يحاولون العيش دون الحصول على المواد الغذائية الكافية.

ويحتفل العالم أجمع بيوم الغذاء العالمى، الذى يسلط الضوء على معدلات الجوع والفقر فى العالم، والتى أصبحت فى تزايد مستمر فى تركيا.

وأشار التقرير، الذى نشرته صحيفة "زمان" التركية، إلى أن عددًا كبيرًا من المستهلكين لا يستطيعون الحصول على المواد الغذائية الكافية فى يوم الغذاء العالمى، قائلًا: "لأن نسبة كبيرة لا تمتلك مستوى الدخل الذى يمكنها من التغذية الصحية والمتوازنة والكافية".

ويعيش نحو 20% من المستهلكين فى تركيا أى ما يعادل 16 مليون شخص تحت خط الجوع، وأكثر من 60% من المواطنين أى ما يعادل 48 مليون إنسان يعانون من الفقر".

ولفت التقرير إلى أن الحد الأدنى لراتب موظف يعول طفلين فى تركيا هو ألف 679 ليرة تركية شهريًا، مشيرًا إلى أن ألفا و893 ليرة تركية تكفى بصعوبة لتحقيق تغذية متوازنة وكافية لأسرة مكونة من أربعة أشخاص.

وقالت جمعية حقوق المستهلك فى تقريرها: "إن هذه الأرقام تكشف أن الأسرة التى بها أطفال ويعمل بها شخصان بالحد الأدنى للأجور لا يمكنها تحقيق التغذية الصحية والمتوازنة والكافية".

وكانت قد كشفت هيئة الإحصاء التركية بلوغ عدد العاطلين عن العمل 3 ملايين و531 ألف شخص، فيما ذكرت أبحاث غير رسمية أن نسبة البطالة الفعلية فى تركيا تبلغ ضعف الأرقام الرسمية المعلنة.

وتشير بيانات هيئة الإحصاء التركية المعلنة مؤخرًا إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل خلال شهر يوليو الماضى، هذا العام بواقع 88 ألف شخص، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى ليصل إلى 3 ملايين و531 ألف عاطل، بينما سجلت معدلات البطالة زيادة بواقع 0.1 نقطة لتصل إلى 10.8%.

وتعكس هذه الإحصاءات زيادة بواقع 210 ألف شخص فى أعداد العاطلين عن العمل الصادرة العام الماضي، وقدرت بـ6 ملايين و100 ألف عاطل.

فيما كان معهد الأبحاث التابع لاتحاد نقابات العمال الثوريين كشف فى تقرير البطالة والتوظيف، أن عدد العاطلين عن العمل بلغ 6 ملايين و310 آلاف شخص، وأن معدلات البطالة بلغت 18.2%.

وخلال العام الأخير سجل عدد العاطلين عن العمل وفقا لمعهد الأبحاث التابع لاتحاد نقابات العمال الثوريين زيادة بلغت 210 آلاف شخص، بينما بلغت هذه النسبة فى تقرير هيئة الإحصاء التركية 88 ألف شخص.

وأكد التقرير أن تأثيرات الأداء السيئ للاقتصاد لم تنعكس بعد على إحصاءات هيئة الإحصاء، حيث استند التقرير على بيانات هيئة التوظيف التركية.

وتشير البيانات إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل المسجلين بواقع 558 ألف شخص.

هذا وأكد التقرير أن البطالة فى صفوف النساء بلغت 14.3%، وبلغت معدلات البطالة فى أوساط الشابات 25.6%، مفيدا أن 28 من كل 100 شاب لا يتلقون تعليما ولا يتم توظيفهم.

وكان قد أعلن البنك المركزى الجمهورى فى تركيا (TCMB) إحصاءات الديون الخارجية التركية قصيرة الأجل المتعلقة بشهر أغسطس 2018.

وبلغت الديون الخارجية التركية قصيرة الأجل 114.3 مليار دولار أمريكى مع نهاية شهر أغسطس الماضى.

وحسب معطيات البنك المركزى فإن الديون الخارجية القصيرة الأجل تراجعت اعتبارًا من نهاية شهر أغسطس الماضى بنسبة 3.6% مقارنة مع نهاية 2017 مسجلاً 114.3 مليار دولار.

وتراجع مخزون الديون الخارجية القصيرة الأجل المقترضة من البنوك الخارجية خلال هذه الفترة بواقع 7.4% مسجلة 67.3 مليار دولار أمريكى، فيما تراجع رقم الديون الخارجية القصيرة الأجل للقطاعات الأخرى بنسبة 0.4% مسجلة 50.6 مليار دولار أمريكى.

جدير بالذكر أن الديون الخارجية التركية بلغت 453 مليار دولار أمريكى حسب ما تم الإعلان عنه سابقًا بشكل رسمى.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print