الجمعة، 03 أبريل 2020 01:06 م
الجمعة، 03 أبريل 2020 01:06 م

السعودية تجدد تعهداتها

لا تهاون فى محاسبة المتورطين بمقتل "خاشقجى".. الملك وولى العهد يعزيان أسرة الكاتب.. الجبير: الواقعة "خطأ فادح" والمسئول سيحاسب.. "الشورى": محاولات التسيس مرفوضة.. وملتزمون بتطبيق العدل

السعودية تجدد تعهداتها السعودية تجدد تعهداتها
حرصت القيادة السعودية على تقديم واجب العزاء لعائلة المواطن السعودى جمال خاشقجى، وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن الملك سلمان بن عبدالعزيز أعرب عن بالغ تعازيه ومواساته لأسرة وذوى الفقيد جمال خاشقجى وذلك فى اتصال هاتفى أجراه بابن الفقيد صلاح جمال خاشقجى، وقد عبر صلاح خاشقجى عن شكره للعاهل السعودى على مواساته لهم فى الفقيد.
الإثنين، 22 أكتوبر 2018 10:30 م
كتب - بيشوى رمزى

حرصت القيادة السعودية على تقديم واجب العزاء لعائلة المواطن السعودى جمال خاشقجى، وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن الملك سلمان بن عبدالعزيز أعرب عن بالغ تعازيه ومواساته لأسرة وذوى الفقيد جمال خاشقجى وذلك فى اتصال هاتفى أجراه بابن الفقيد صلاح جمال خاشقجى، وقد عبر صلاح خاشقجى عن شكره للعاهل السعودى على مواساته لهم فى الفقيد.

 

كما أجرى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اتصالا هاتفيا بصلاح جمال خاشقجى، عبر فيه عن عزائه ومواساته له ولكافة أسرته فى وفاة الفقيد جمال خاشقجى. وقد أعرب صلاح خاشقجى، عن جزيل شكره لولى العهد على تعزيته ومواساته لهم فى الفقيد.

 

واتجهت المملكة العربية السعودية إلى اتخاذ إجراءات صارمة من شأنها تحقيق العدالة، وهو ما بدا واضحا فى القرارات التى اتخذها العاهل السعودى، الملك سلمان بن عبد العزيز، بإقالة عدد من كبار المسئولين، بالإضافة إلى قراره بإعادة هيكلة جهاز الاستخبارات السعودى.

 

 

ولعل الدعم الكبير الذى أعلنته الدول العربية والإسلامية للقرارات السعودية يمثل دليلا دامغا على الثقة الكبيرة فى رغبة المملكة فى الكشف عن الجناة، واتخاذ كافة الإجراءات بصددهم، بهدف تحقيق العدالة، وهو ما يمثل امتدادا للنهج السعودى القائم على احترام مبادئ القانون وتطبيق العدالة.

 

ونوه مجلس الشورى بالأوامر والتوجيهات الملكية التى أصدرها العاهل السعودى، الملك سلمان بن عبدالعزيز إثر الحادث المؤسف الذى أودى بحياة المواطن جمال خاشقجى.

 

جاء ذلك فى بيان أصدره المجلس خلال جلسته العادية السابعة والخمسين من أعمال السنة الثانية للدورة السابعة التى عقدها اليوم برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ.

 

 

وأكد المجلس فى بيانه الذى تلاه الأمين العام للمجلس محمد بن داخل المطيرى أن هذه الأوامر والتوجيهات الملكية عكست مدى الاهتمام الكبير والحرص البالغ لقيادة البلاد على تحرى الحقيقة فى هذا الحادث المؤسف بكل شفافية وعدل وبما يضمن محاسبة المسؤولين عنها مهما علت مناصبهم وأن لا حصانة لكل من يخالف الأنظمة مستغلا موقع مسؤوليته.

 

وجدد مجلس الشورى فى بيانه التأكيد على أن ما حدث للمواطن جمال خاشقجى تصرف فردى ولا يمثل سياسة المملكة ولا نهج مؤسساتها التى تقوم على أسس متينة وأولها الالتزام بالأنظمة وحماية الأنفس والممتلكات والأعراض.

 

وشدد المجلس على رفضه التام لأى تسييس لهذه الحادثة أو استغلالها للهجوم على المملكة، ومحاولة النيل من سمعتها أو التشكيك فى نهجها وثوابتها التى عرفت بها.

 

 

من جانبة، أعرب وزير الخارجية السعودى عادل الجبير عن تعازيه لأسرة جمال خاشقجى، مؤكدا أن "السعوديين يعكفون على العثور على جثة خاشقجى وتحديد ما حدث".

 

وأضاف الجبير أن "المملكة تريد محاسبة المسئولين عن قتل خاشقجى"، و"التقارير المتضاربة عن خروج خاشقجى من القنصلية في تركيا أدى لإجراء التحقيق السعودى"،  و"واقعة خاشقجى كانت خطأ"، مشددا أن "ولى العهد لم يكن على علم بالواقعة".

 

وقدم عادل الجبير وزير الخارجية السعودى تعازيه لعائلة خاشقجى، مؤكدا أن الواقعة كانت خطأ كبيرا وفادحا.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print