الأربعاء، 15 يوليه 2020 07:18 ص
الأربعاء، 15 يوليه 2020 07:18 ص

إدانة واسعة لحادث استهداف أتوبيس المنيا

برلمانيون وسياسيون وشخصيات عامة يصفون الحادث بـ"الخسيس".. ويؤكدون: لن يزيد المصريين إلا إصرارًا على محاربة الإرهاب.. و"الأعلى للإعلام" يناشد عدم نشر صور الضحايا

إدانة واسعة لحادث استهداف أتوبيس المنيا إدانة واسعة لحادث استهداف أتوبيس المنيا
استنكر عدد من أعضاء مجلس النواب و الشخصيات العامة الحادث الإرهابى البشع الذى استهدف حافلة للأقباط بالقرب من دير الأنبا صموئيل فى المنيا، مؤكدين أن الحادث يأتى كرد فعل من العناصر المتطرفة على النجاحات الأمنية، والضربات الاستباقية التى تحققها وزارة الداخلية.
الجمعة، 02 نوفمبر 2018 07:30 م
كتب محمود عبد الراضى – محمد السيد – لؤى على - هاشم الفخرانى - محمد صبحى - محمد تهامى زكى

استنكر عدد من أعضاء مجلس النواب والشخصيات العامة الحادث الإرهابى البشع الذى استهدف حافلة للأقباط بالقرب من دير الأنبا صموئيل فى المنيا، مؤكدين أن الحادث يأتى كرد فعل من العناصر المتطرفة على النجاحات الأمنية، والضربات الاستباقية التى تحققها وزارة الداخلية.

 

 

فى البداية، أدان الأزهر الشريف، بشدة الهجوم الإرهابى الخسيس الذى استهدف حافلتين تقلان عددًا من الأخوة الأقباط المتجهين لدير الأنبا صموئيل بالمنيا، اليوم الجمعة، مما أسفر عن وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأبرياء.

 

 

وأكد الأزهر فى بيان له، أن مرتكبى هذا العمل الإرهابى الجبان مجرمون تجردوا من أدنى معانى الإنسانية، وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الأديان التى تدعو إلى التعايش والسلام ونبذ العنف والكراهية والإرهاب، وتجرم قتل الأبرياء والآمنين، مشددًا على أن استهداف الإرهاب للمصريين لن يزيدهم إلا إصرارًا وعزيمة على المضى قدمًا صفًا واحدًا فى الحرب على الإرهاب.

 

وتابع: "والأزهر الشريف إذ يدين هذه الجريمة الإرهابية البشعة فإنه يعرب عن خالص تعازيه لجميع المصريين ولأسر وذوى الضحايا الأبرياء، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين".

 

 

كما أدان زعيم الأغلبية الدكتور عبد الهادى القصبى الحادث الإرهابى البشع الذى استهدف حافلة للأخوة الأقباط بأحد الأديرة بالمنيا قائلا: "هؤلاء الخوارج يريدون لنا الشر دائما ردا عل نجاح الدولة فى إرساء الأمن والقضاء على رؤوس تكفيرية وإرهابية على مدار السنوات الماضية والتى تتعاون مع أطراف خارجية ولكن ارادة المصريين والقيادة الحكيمة وصمود الشعب المصرى أقوى من تلك الاستهدافات الإرهابية ولن تنال من عزيمتنا ووحدتنا واستقرارنا وأمننا".

 

وأضاف القصبى فى بيان له، أنه على جموع المصريين التوحد خلف القيادة صفا واحدة من أجل عبور تلك المرحلة المهمة فى تاريخ مصر، نحو البناء والتنمية والتعمير وليس الإرهاب والقتل والتطرف من دعاة الفتنة والإرهاب ومن يساندهم مشيرا إلى أن اقوى رد على هؤلاء الجبناء الخونة هو الاصرار على بناء الدولة نحو السلام والتنمية تزامنا مع مكافحة الإرهاب.

 

وتقدم القصبى بخالص العزاء لأسر الضحايا داعيا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

 

واستنكر النائب علاء ناجى، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، الحادث الإرهابى الغاشم الذى استهدف اتوبيس ينقل عدد من الأخوة الأقباط للتحرك نحو دير الانبا صموئيل فى المنيا، قائلا: لن تنج كافة المحاولات الخبيثة التى ينتهجها العناصر الإرهابية فى زعزعة الاستقرار بالدولة المصرية أو إحداث وقيعة بين أبناء الشعب المصرى.

 

وأوضح ناجى لـ"برلمانى" أن هذا الحادث دليل على نجاح القوات الأمنية فى ملاحقة الإرهاب والتصدى له بكافة ربوع الدولة، حيث ينتهج الإرهابيون ذلك الأسلوب من التفجيرات نتيجة لمحاصرتهم فى سيناء وكانتقام من الدولة.

 

وتابع عضو مجلس النواب، أن الوحدة الوطنية التى يتمتع بها الشعب المصرى ستظل أبرز عوامل نجاح الوطن، متابعا سننتصر على الإرهاب جنب إلى جنب مع السير نحو تحقيق التنمية فى مصر على كافة المستويات والأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

 

 

وأكد حزب المصريين الأحرار برئاسة الدكتور عصام خليل، أنه يتابع تداعيات الحادث الإرهابى الذى وقع اليوم على طريق دير الانبا صموئيل بمحافظة المنيا.

  

وأضاف الحزب فى بيان صادر عنه: "تحركت أمانة حزب "المصريين الأحرار" وفق توجيهات لمتابعة الأمر وتوفير المساعدات الممكنة".

 

وقال جون بشرى عضو المكتب السياسى بحزب المصريين الأحرار، أن أمانة الحزب تتابع الأمر عن كثب إثر تعرض الأتوبيسات لإطلاق الرصاص، موضحا أن هناك 7 شهداء إثر العمل الإرهابى والعديد من المصابين تم نقلهم إلى مستشفيات مغاغة وبنى مزار، وجار نقل حالتين خطر إلى مستشفى زايد التخصصى.

 

وأوضح أن وفد الحزب يتوجه إلى المستشفيات فى مغاغة وبنى مزار لمتابعة حالة المصابين للوقوف على مزيد من التفاصيل وكيفية مساعدة الحزب، مناشدا بضرورة التبرع بالدماء إلى مستشفى مغاغة العام وبنى مزار لاحتياجات المصابين.

 

 

كما استنكر سامح عاشور نقيب المحامين، استهداف أتوبيس للأقباط بمحيط دير الأنبا صموئيل بمدينة مغاغة بالمنيا، بعدما فتح الإرهابيون الرصاص عليه، اليوم الجمعة.

 

وأعرب نقيب المحامين، فى بيان له، عن تعازيه لأسر الشهداء وأمنياته بالشفاء للمصابين، مؤكدا على تضامنه مهم.

 

وطالب "عاشور" بسرعة القصاص العادل من مرتكبى الحادث، فى إطار خطة الدولة لمواجهة الإرهاب والقضاء عليه بشكل كامل، واصفا الحادث بالخسيس.

 

وأردف: "استهدف مدنيين فى توقيت كل العالم ينظر فيه إلى مصر بالتزامن مع فاعليات منتدى شباب العالم الذى تستضيفه مدينة شرم الشيخ، كما تقترب احتفالات المسلمين والمسحيين بالمولد النبى الشريف، وميلاد السيد المسيح، فالحادث خسيس ودنيء".

 

فيما، قال اللواء علاء الدين عبد المجيد الخبير الأمني، أن حادث استهداف حافلة للأقباط قرب دير الأنبا صموئيل فى المنيا، يأتى كرد فعل من العناصر المتطرفة على النجاحات الأمنية، والضربات الاستباقية التى تحققها وزارة الداخلية.

 

وأضاف الخبير الأمني، لـ"برلمانى"، أن وزارة الداخلية نجحت مؤخراً فى تطهير الظهير الصحراوى الغربى من معسكرات الإرهاب، وذلك بعد مداهمة عدد من الأوكار الإرهابية عقب معلومات دقيقة وبعد تقنين الإجراءات، كان آخر ها مقتل خليتين فى أسيوط قبل ارتكاب أعمال تخريبية.

 

وأوضح الخبير الأمني، أن الضربات الاستباقية التى تنتهجها وزارة الداخلية ساهمت بشكل كبير فى ترسيخ دعائم الأمن، واختفاء العمليات الإرهابية بشكل كبير، لافتاً إلى أن العناصر المتطرفة تحاول ما بين الحين والأخر ارتكاب أعمال تخريبية بهدف الظهور فى المشهد للحصول على الدعم المالى من الخارج.

 

كما ادانت الطائفة الإنجيلية بمصر، العمل الإرهابى الجبان الذى استهدف وأودى بحياة الأبرياء، الذين كانوا فى طريقهم إلى دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا.

 

ونعى رئيسُ الطائفةِ الإنجيليَّةِ بمصر، بالإنابةِ عن رؤساءِ المذاهبِ الإنجيليَّةِ وأعضاءِ المجلسِ الإنجيلى العامّ، شهداء الحادث الأليم، متابعا: "نصلى لكى يمنح الرب تعزية لأسر الشهداء والمصابين ونقدم تعازينا للشعب المصرى كله، وأن يعم السلام والأمان كافة ربوع الوطن".

كما تقدم رئيس الطائفة الإنجيلية بخالص العزاء لقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مصليًا أن يمنح الرب البلاد والكنيسة السلام، مؤكدين على أن الحادث الذى وقع اليوم يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الإرهاب قضية مهمة ولابد من تكاتف الجميع لمكافحته، وأن التعاون هو السبيل الوحيد لمواجهة ظاهرة الإرهاب التى باتت تهدد العالم كله.

 

فى أعقاب الحادث الإرهابى الذى استهدف الأخوة الأقباط بمحافظة المنيا، تصدر هاشتاج "المنيا" تريند تويتر، وتفاعل النشطاء عبر الهاشتاج للتعبير عن غضبهم ضد الحادثة الإرهابية الآثمة.

 

وشاطر المتفاعلون المسلمون الأخوة الأقباط أحزانهم فى الحادث الإرهابى وسقوط شهداء ومصابين جراء الحادث الإرهابى، حيث عبر أحد المتفاعلون بالقول: "انا مسلم انا ضد أى ترويع لأى مواطن ع فكر ال بيفجر هنا و هنا اكيد وراء مصلحة ابحث عن المستفيد".

 

وقال آخر: " طول عمرنا اخوه عايشين فى سلام و ما شافوا منا غير كل خير وعارفين أن الاسلام دين سلام وتسامح مع الأديان ليه فى الوقت ده بالذات يحصل كدا علشان نقول للعالم أن الإسلام بيعادى الناس وأن مصر لازم يكون فيها اعدامات وكتم حريات علشان الإرهاب"، وتفاعل آخر بـ"فعل غير انسانى ولا حيوانى حتى حسبنا الله ونعم الوكيل .

 

وأشار أحد المتفاعلين بالهاشتاج ليربط بين الحادثة وأخرى فقال: "أوتوبيس فيه رحلة أقباط اتضرب من ارهابيين فى مدق دير الأنبا صموئيل نفس المكان اللى حصل فيه حادثة فى مايو 2017".

 

وفى السياق ذاته، أكدت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن المجلس يتابع من خلال لجنة الرصد التغطية الإعلامية من جانب الوسائل المختلفة لحادث المنيا الارهابى.

 

وأضافت اللجنة فى بيان لها، أن المتابعة ترتكز على التزام وسائل الإعلام المختلفة بكود التغطية الإعلامية للحوادث الارهابية الذى أقره المجلس ومن بينها الالتزام بالبيانات الرسمية وعدم نشر صور الضحايا من موقع الحادث.

 

وشدد اللجنة على أن المجلس سوف يتخذ الإجراءات ضد أى وسيلة تخالف الكود المقر من جانبه، خاصة وأن بعض القنوات نشرت صورا للضحايا من داخل الأتوبيس .

فيما، قال أبو حامد عبر حسابه على تويتر: "ننعى ببالغ الحزن والأسى شهداء الحادث الإرهابى بمحيط دير الأنبا صموئيل بالمنيا نسأل الله للشهداء الرحمة و المغفرة وأن يعزى قلوب الأهالى".

وأوضحت فريدة الشوباشى: "ما حدش يقول لى أن ما فيش علاقة بين حادث الهجوم على المصريين الأقباط فى المنيا وبين انعقاد مؤتمر شرم الشيخ للشباب".

وقال الإعلامى الرياضى هانى حتحوت: "خالص العزاء لأنفسنا ولأسر شهدائنا فى المنيا ضحايا الهجوم الإرهابى، ربنا ينتقم ويصبرنا".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print