الإثنين، 03 أغسطس 2020 11:09 م
الإثنين، 03 أغسطس 2020 11:09 م

برلمانيون عن حادث المنيا: الإرهاب سيفشل كالمعتاد

النواب: الدولة المصرية أدارت ملف الحادث باحترافية.. والجريمة تؤكد نجاح جهود العملية الشاملة سيناء 2018.. ويؤكدون: الانتقام حتمى

برلمانيون عن حادث المنيا: الإرهاب سيفشل كالمعتاد صورة أرشيفية
واصل عدد من أعضاء مجلس النواب، إدانتهم للحادث الإرهابى الغاشم الذى استهدف حافلة تنقل مجموعة من الأقباط الأبرياء العزل من زوار دير الأنبا صموئيل بالمنيا، إذ أكدوا أن الحادث ما هو إلا محاولة فاشلة لإفشال ما يحدث بالدولة على أرض الواقع من إنجازات كبيرة على مختلف المجالات وجميع الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية
الجمعة، 02 نوفمبر 2018 09:30 م
كتب نور على - نورا فخرى -محمود حسين - محمد السيد - محمد صبحى - هشام عبد الجيل

 

واصل عدد من أعضاء مجلس النواب، إدانتهم للحادث الإرهابى الغاشم الذى استهدف حافلة تنقل مجموعة من الأقباط الأبرياء العزل من زوار دير الأنبا صموئيل بالمنيا، إذ أكدوا أن الحادث ما هو إلا محاولة فاشلة لإفشال ما يحدث بالدولة على أرض الواقع من إنجازات كبيرة على مختلف المجالات وجميع الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، بالإضافة أنه محاولة بائسة إزاء النجاحات المبهرة للقوات الأمنية المصرية فى العملية الشاملة سيناء 2018.

 

وفى البداية، أكد السيد محمود الشريف وكيل أول مجلس النواب أن الحادث الإرهابى الغاشم الذى استهدف أبناء مصر، لن يزيد مصر إلا قوة وتماسك، متابعا: "ولسوف نستمر فى بتر جذور الإرهاب المأجور وكل من يقف وراءه".

 

وأضاف الشريف: "تمسكنا وصلابة وحدتنا ليس موقف بل قدر، اختص الله به مصر عما سوها من الأمم، كلنا وراء جيشنا وشرطتنا وقائدا الذى، كلفناه بتولى قيادة البلاد لنقل مصر إلى مكانتها التى تستحقها"، مشيرا إلى أن الحادث المؤلم لهو دليل على إفلاس الإرهاب فى مصر وأنه فى نزعه الأخير.

 

وقال الشريف إن توقيت الحادث يهدف إلى تعكير صفو عرس شباب العالم الذى أضحى انعكاسا لمصر الحديثة، واحد ثمار الجهد المتواصل رغم أنف كل متربص.

 

وفيما قال النائب جون طلعت عضو مجلس النواب، أن الحادث الإرهابى الغاشم الذى استهدف حافلة الأقباط بالمنيا، سيفشل كالمعتاد فى نشر الفتنة بين أبناء مصر، خاصة وأن يميز الشعب المصرى الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط.

 

وأضاف طلعت لـ"برلمانى" أن الدولة المصرية أدارت الملف باحترافية شديدة فى التعامل مع جميع الحوادث الإرهابية التى استهدفت الاقباط فى مصر، بداية من تكاتف واستنكار جميع مؤسسات الدولة للحادث الغاشم وهذا أبلغ رد على فشل كافة المحاولات الإرهابية لهدم الوحدة الوطنية.

 

كما تقدم الدكتور أسامة العبد رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، والأمين العام لبيت العائلة بدمياط، بخالص التعازى والمواساة لشهداء الوطن حادث دير الأنبا صمويا بالمنيا، ذلك الحادث الإرهابى الغادر الذى راح ضحيته من أبناء الوطن سبعة من إخواننا المسيحيين وإصابة مثلهم، متمنيا من الله الشفاء للمصابين.

 

وقال "العبد": "أنعى ببالغ الحزن والأسى الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن الواحد المتماسك، وأتمنى من الله سبحانه و تعالى الشفاء العاجل للمصابين، وأن يحفظ مصر من كل مكروه وسوء".

 

كما نعى النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ونائب رئيس حزب مستقبل وطن ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين وأؤكد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الاسود وملاحقة الجناة ; هذا الحادث لن ينال من إرادة امتنا فى استمرار معركتها للبقاء والبناء .

 

واكد النائب علاء عابد فى بيان له، أن مرتكبى هذا العمل الإرهابى الجبان مجرمون تجردوا من أدنى معانى الإنسانية، وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الأديان التى تدعو إلى التعايش والسلام ونبذ العنف والكراهية والإرهاب، وتجرم قتل الأبرياء والآمنين.

 

 وشدد رئيس لجنة حقوق الإنسان على أن استهداف الإرهاب للمصريين لن يزيدهم إلا إصرارًا وعزيمة على المضى قدمًا صفًا واحدًا فى الحرب على الإرهاب.

 

وأوضح رئيس لجنة حقوق الإنسان: "هؤلاء الخوارج يريدون لنا الشر دائمًا ردًا على نجاح الدولة فى إرساء الأمن والقضاء على رؤوس تكفيرية وإرهابية على مدار السنوات الماضية والتى تتعاون مع أطراف خارجية ولكن إرادة المصريين وصمود الشعب المصرى أقوى من تلك الاستهدافات الإرهابية ولن تنال من عزيمتنا ووحدتنا واستقرارنا وأمننا".

 

وتقدم النائب علاء عابد، بخالص العزاء لأسر الضحايا، داعية الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

 

كما أدان المهندس أحمد السجينى، الأمين العام لائتلاف دعم، ببالغ الحزن والأسى شهداء الوطن من الإخوة المسيحيين الذين طالتهم يد الإرهاب الغادر الخسيس فى الحادث الإرهابى الذى استهدف حافلة للأقباط كانت متجهة إلى دير الأنبا صمويل بالمنيا اليوم الجمعة، داعيا لأسرهم وذويهم بالصبر والسلوان، ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

 

وقال "السجينى"، إن الإرهاب الخسيس والجماعات الإرهابية الظلامية لن تنجح فى تفتيت نسيج الأمة وتماسك المجتمع المصري، مؤكدا أن الشعب المصرى كله متكاتف لمواجهة الإرهاب الأسود، مشددا على دعمه للقوات المسلحة والشرطة فى محاربة ومواجهة الإرهاب.

 

وأشار إلى أن الجماعات الإرهابية تحاول زعزعة استقرار المجتمع وإفشال بناء الدولة المصرية، معربا عن إدانته الشديدة لهذا الحادث الأليم، وأكد أن الدولة المصرية عازمة على مواصلة محاربة الإرهاب ودحره.

 

ونعت النائبة سيلفيا نبيل رئيس اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة، لمتابعة استراتيجية 2030، وموازنات البرامج والآداء، ببالغ الحزن والأسي، شهداء الوطم الذين سقطوا اليوم، جراء العمل الإرهابى فى المنيا، بالقرب من دير الأنبا صموئيل، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

 

وقالت نبيل: "أنعى ببالغ الحزن والأسى شهداء الوطن الذين سقطوا اليوم اثر العمل الإرهابى الخسيس، وندعوا لكل المصابين بالشفاء العاجل".

 

وأكدت سيلفيا نبيل، فى بيان لها اليوم، أنها تتابع احتياجات المصابين وتحركات الحكومة تجاهها، كما تنتظر سير التحقيقات التى ستكشف عن هوية مرتكبى هذه الجريمة.

 

وأكدت سيلفيا نبيل أنها على ثقة من قدرة قوات الأمن، وأنه لن يهدأ لها بال حتى تضبط الجناة، وتقديمهم للعدالة، لافتة إلى أن الشعب المصرى كله يعى أن هذا النوع من الحوادث يستهدف بلدنا الحبيب، وأن الإرهاب لا دين له".

 

كما نعى المهندس علاء والى رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب وأمين عام حزب مستقبل وطن بالجيزة بقلوب ملؤها الحزن والآسى شهداء الوطن الذى سقطوا ضحايا حادث غاشم وغادر اليوم من قبل جماعات متطرفة استهدفوا حافلة للإخوة الأقباط المتجهين لأحد أديرة المنيا وخلف وراءه عدد من الشهداء والمصابين.

 

وأضاف "علاء والى" فى بيانه أن هذا الحادث الإجرامى الخطير الذى ارتكبته هذه العصبة الضالة المفسدة فى الأرض وتعرضت له الحافلة التى تقل أخوة مسيحيين أثناء تأهبهم لزيارة أحد الأديرة بالمنيا، إنما يهدف إلى النيل من قوة ومتانة النسيج الوطني، ووحدتنا الوطنية، التى ظهر مدى تشابكها فى نسيج متين وتلاحم قوى، مؤكداً " والى " أن مثل هذه الأفعال الغاشمة لن يثنى مصر بقيادتها وشعبها وقواتها المسلحة، درع الوطن، ورجال الشرطة البواسل، عن تطهير أرض مصر من هؤلاء المهلكون للنسل والحرث، واقتلاع جذورهم.

 

وتقدم المهندس علاء والى رئيس لجنة الإسكان بخاص العزاء لأسر الشهداء داعياً المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته وأن يسبغ رحمته وصبره على شعب مصر وأهالى الشهداء، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

 

أدان النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، الحادث الإرهابى الخسيس الذى الذى شهدته محافظة المنيا، اليوم الجمعة، واستهدف حافلتين تقلان عددًا من الأخوة الأقباط المتجهين لدير الأنبا صموئيل بالمنيا، وسقط خلاله عدد من الضحايا بين قتلى وجرحى.

 

ووصف عبدالقادر، الحادث الإرهابى، بأنه طعنة غادرة فى وجدان الوطن، وطالب "عبدالقادر"، وزارة الداخلية بكافة أجهزتها المعنية، بفرض المزيد من السيطرة الأمنية حول المنشآت المهمة والميادين المختلفة لتأمينها وإحباط العمليات الإرهابية التى تستهدف إحداث حالة من البلبلة داخل البلاد، استعدادا لمثل هذه العمليات التى قد تكون ضمن سلسلة أحداث إرهابية.

 

ونعى عبدالقادر، شهداء الحادث الخسيس، مطالبًا بتغليظ العقوبات الخاصة بمحاكمة الإرهابيين، وتكثيف الإجراءات الأمنية التى تواجه بها الدولة العمليات الإرهابية الخسيسة.

 

وقدم عبدالقادر، خالص العزاء لأسر الضحايا، متمنيًا للمصابين الشفاء العاجل، مشددًا على أن مثل هذه العمليات الإرهابية لن تنال من الوطن ووحدة أبنائه شيئًا، ولن تثنى المصريين عن بناء دولتهم الحديثة.

 

وكشف عبدالقادر، أن الإرهاب الأسود لا دين له ولا وطن، موضحا أن قضية الإرهاب والتصدى له مسئوليتنا جميعا حكومة وجيشا وشرطة وشعبا بمختلف فئات هذا الشعب العظيم، مشددا على أن ما يحدثه الإرهابيون لن يزيد المصريين إلا إصرارا على ملاحقتهم، فى كل مكان حتى يتم القضاء عليهم تماما واقتلاعهم من جذورهم.

 

وأشاد النائب، بدور رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية فى مواجهة الإرهاب، واستئصال جذوره من جميع أنحاء البلاد، بناء على تعليمات وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بمكافحة الإرهاب.

 

وقال اللواء سعد الجمال عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب وعضو البرلمان العربى، أن لمصريين تابعوا لحادث الإرهابى واستهداف حافلة تنقل عدد من الأقباط بالمنيا، قائلا تابعنا بكل مشاعر الغضب والأسى انباء الهجوم الإرهابى الغادر الذى تعرض له أتوبيس رحلات يقل عددا من المصريين الأقباط الذين كانوا فى طريقهم لزيارة دير الانبا صموئيل بالمنيا وسقوط عدد من الشهداء والمصابين من جراء الحادث.

 

وأضاف الجمال فى بيان له، بقدر ما يمثله هذا الحادث الغادر والجبان من وحشية إجرامية وتجرد تام من الإنسانية لبعض العملاء المأجورين فإنه وبنفس القدر يدل على المحاولات البائسة والفاشلة إزاء النجاحات المبهرة والمتتالية لما تحققه قواتنا المسلحة وأجهزة الشرطة فى العملية الشاملة سيناء 2018 وفى حرب ضروس ضد الإرهاب الأسود الذى تموله أجندات خارجية تسعى لتفتيت نسيج الوطن والنيل من عزيمته وخططه الطموحة للتنمية.

 

وتابع الجمال، أنه إذا كانت كل تلك المحاولات اليائسة لن تزيد الشعب المصرى العظيم المترابط إلا إصرارا على مواجهة الإرهاب فى شتى صوره فإننا على ثقة كاملة من أن أجهزة الدولة الأمنية قادرة وبعون الله على كشف غموض هذا الحادث ومعاقبة مرتكبيه على ما ارتكبته أياديهم الآثمة من إستباحة دم الأبرياء.

 

واستطرد عضو مجلس النواب، إنا إذ ننعى للوطن والشعب المصرى وأسر الشهداء الذين سقطوا ضحية الغدر والخسة فإننا نسأل الله للمصابين عاجل الشفاء وأن يحفظ مصر وشعبها على الدوام من كل سوء.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print