الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:12 ص
الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:12 ص

نواب المنيا يعلنون الحرب ضد الإرهاب

النواب يعلنونها صراحة: الانتقام من مجرمى حادث دير الأنبا صموئيل حتمى.. لن نستجيب لدعاة الفتنة.. ويؤكدون: المصريون على قلب رجل واحد.. والعملية الإرهابية تكشف يأس الإرهابيين فى سيناء

نواب المنيا يعلنون الحرب ضد الإرهاب نواب المنيا يعلنون الحرب ضد الإرهاب (2)
استنكر عدد من أعضاء مجلس النواب عن محافظة المينا، الحادث الإرهابى الغاشم الذى وقع أمس، واستهدف حافلة تنقل عددًا من الأقباط أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا،
السبت، 03 نوفمبر 2018 06:00 ص
كتب محمد صبحى

استنكر عدد من أعضاء مجلس النواب عن محافظة المينا، الحادث الإرهابى الغاشم الذى وقع أمس، واستهدف حافلة تنقل عددًا من الأقباط أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا، مؤكدين أن الحادث لن يزيد الدولة المصرية إلا قوة ولن يؤثر على نسيج الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب المصرى.

 

وأكد نواب محافظة المنيا، أن الحادث أكبر دليل على خسة الإرهاب وتأكيد على انتصار قواتنا الأمنية داخل سيناء فى العملية الشاملة سيناء 2018 من ضرب الجماعات الإرهابية التى تهدف إلى ضرب الوطن، مؤكدين أن الانتقام من المجرمين والجناة أمر حتمى خاصة بعدما أعلنه صراحة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى نعيه للحادث مشددين على الوقوف خلف الرئيس فى المعركة.

 

فى البداية، أدان النائب حسين غيتة عضو مجلس النواب، الحادث الإرهابى الغاشم، مؤكدًا أن أقباط مصر ومسلميه على صف واحد فى محاربة الإرهاب الغاشم الذى يستهدف أبناء الوطن، وأن تلك العملية الخسيسة جاءت كرد فعل على ما نفذته قواتنا الباسلة فى العملية الشاملة سيناء، وأن العملية تكشف يأس الإرهابيين فى سيناء.

 

وقال غيتة، فى تصريح لـ"برلمانى"، إن الشعب المصرى كله يقف ضد الفتنة الطائفية التى يسعى هؤلاء المجرمين بثها ونشرها بين صفوف المواطنين فى الدولة المصرية، مؤكدًا أن استقرار مصر يأتى انطلاقا من التلاحم بين الشعب والذى ظهر واضحا أمام العالم فى ثورة 30 يونيه.

 

وأشاد عضو مجلس النواب، بسرعة رد فعل الدولة من الحادث الإرهابى الغاشم، واحترافية التعامل مع الحادث والتأكيد على أن دماء المصريين لن تضيع، مؤكدا أن الانتقام من المجرمين والجناة أمر حتمى.

 

فيما يقول النائب أشرف جمال عضو مجلس النواب عن محافظة المنيا، إن الإرهاب يحاول ضرب سلسلة زيارات الرئيس السيسى الناجحة فى دول أوروبا، وكذلك إفساد منتدى شباب العالم، خاصة أن الزيارات الأخيرة للرئيس حققت نجاحا باهرا فى جميع المجالات.

 

وأضاف عضو مجلس النواب، أن كان لزاما على الإرهاب أن يبعث برسالة أنه موجود وأن مصر ليست فيها أمن وأمان، خاصة بالتزامن مع انطلاق فعاليات منتدى شباب العالم فى مدينة السلام شرم الشيخ، والمنعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وأكد النائب أشرف جمال، أن مصر قادرة على احتواء الإرهاب ونحن ندافع عن الوطن العربى كاملا وليس مصر فحسب وأن الشعب لن يستجيب لدعاة الفتنة.

 

فيما قال أشرف شوقى نائب أبو قرقاص بمحافظة المنيا، أن مصر مستمرة فى دحر الإرهاب ونقف جميعا خلف الرئيس السيسى فى حربه ضد الإرهاب، مؤكدًا أن الإرهاب يحاول تمزيق لحمة الأمة التى وقفت صفا واحدا خلف رئيسها، خاصة بعد النجاحات التى تحققت وأصبحت ملموسة للعالم أجمع.

 

وأضاف شوقى، فى تصريح لـ"برلمانى"، أن خير دليل على نجاحات الدولة المصرية، ما يحدث الآن على أرض السلام بشرم الشيخ وتنظيم منتدى شباب العالم، مؤكدًا أن المصريين لن يهتزوا من أى حادث يقوم بالإرهاب الذى أصبح فى خندق ضيق.

 

وفى ذات السياق، قال النائب عادل بدوى عضو البرلمان عن دائرة بنى مزار بالمنيا، إن الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة ويحاول أن يظهر معالم القبيحة بعد أن عادت السياحة من جديد الألمانية والروسية، كذلك يحاول الإرهاب ضرب اللحمة الوطنية التى كان سبب فى وجودها ليتوحد المصريين من جديد خلف رئيسهم.

 

 وأضاف عضو مجلس النواب عن محافظة المنيا فى تصريحه، أن الإرهاب يحاول البحث عن مخرج له بعد أن أصبح محاصرا فى كل مكان داخل مصر.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print