الجمعة، 18 يناير 2019 03:00 ص
الجمعة، 18 يناير 2019 03:00 ص

الحكومة تحارب الإرهاب بالتنمية

استراتجية لجذب 50 ألف مواطن سنويا للعيش بالوادى الجديد.. التخطيط: نصيب الفرد بالاستثمارات الحكومية والأراضى الزراعية أعلى من 10 محافظات أخرى.. و10 قرى نموذجية لاستقبال الوافدين

الحكومة تحارب الإرهاب بالتنمية الحكومة تحارب الإرهاب بالتنمية (1)
كشف لقاء بين الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح ،واللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد، عن خطة حكومية توطين 50 ألف مواطن سنويًا بمحافظة الوادى الجديد،
الإثنين، 12 نوفمبر 2018 10:00 م
كتب : مصطفى عبد التواب

كشف لقاء بين الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح ،واللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد، عن خطة حكومية توطين 50 ألف مواطن سنويًا بمحافظة الوادى الجديد، ضمن رؤية الدولة لتنمية المناطق الحدودية لحمايتها من خطر الإرهاب.

 

وأكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، على أن محافظة الوادى الجديد لديها العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة والقدرات التنافسية الكبيرة التى من الممكن عن طريقها خلق مزيد من فرص العمل اللائق.

 

وأوضحت السعيد، أنه وفقا لأحدث دراسة سكانية فإن عدد سكان محافظة الوادى الجديد يبلغ 242.300 نسمة، موضحة أن نصيب الفرد من الأراضى الزراعية بالمحافظة يبلغ 1.45 فدان، وأن نصيب الفرد الواحد بالمحافظة من الخطة الاستثمارية يبلغ 10230 جنيها، مؤكدة على أن نصيب الفرد من الأراضى الزراعية ومن الخطة الاستثمارية بالوادى الجديد يعد هو أعلى نصيب مقارنة بمحافظات أسيوط، الأقصر، المنوفية، القليوبية، قنا، بنى سويف، سوهاج، المنيا، الفيوم، الغربية، مشيرة إلى أن قيمة الاستثمارات الحكومية الموجهة لتنمية محافظة الوادى الجديد بخطة العام المالى 18/2019 بلغت 2 مليار و48 مليون جنيه.

 

ومن جانبه وجه اللواء محمد الزملوط الشكر لوزيرة التخطيط، ولمدى اهتمامها بقضية التنمية المستدامة، حيث استعرض خلال اللقاء دراسة حول الفرص التنموية لمحافظة الوادى الجديد وبحث أنسب أسلوب لجذب السكان للمحافظة بهدف استقدام حوالى 50.000 مواطن من عدد من المحافظات إلى محافظة الوادى الجديد سنويا مع إنشاء 10 قرى نموذجية يتوافر بها جميع مقومات التنمية.

 

وأوضح الزملوط، أن أهداف تلك الدراسة التى تتمثل فى إعادة توزيع السكان، تحقيق الاكتفاء الذاتى من السلع الاستراتيجية كالقمح والبنجر والمحاصيل الزيتية، الاستفادة من البنية الأساسية المتوفرة بالمحافظة، تخصيص 10 آلاف فدان وألف منزل لكل محافظة مستهدفة (الفيوم، الجيزة، بنى سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، الأقصر، المنوفية، الغربية) مع تخصيص 20% من المشروع لأبناء الوادى الجديد، بالإضافة إلى التنسيق مع المحافظات على الأسر المستهدفة وأسلوب التمويل والإدارة والإنتاج والتسويق والسداد بالتعاون مع الوزارات المعنية والعرض على رئيس مجلس الوزراء.

 

وأكد محافظ الوادى الجديد، على أن محافظة الوادى الجديد ستلتزم وفق تلك الدراسة بالتنسيق مع الجهات المعنية لضمان نجاح المشروع مع تقديم الدعم الكامل لإنجاح الأنشطة الزراعية واختيار الأماكن المطلوب تنفيذ المشروع بها، وتقديم كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالمشروع، وتحديد منسق لكل محافظة لتذليل الصعاب، مع البحث عن جهات تمويل لتنفيذ البنية الأساسية للمشروع، مشيرا إلى موافقة رئيس مجلس الوزراء على تشكيل لجنة من وزارات التخطيط، الزراعة، الرى، الإسكان، التجارة والصناعة، ووزارة الدفاع، برئاسة محافظة الوادى الجديد لدراسة المقترح.

 

وبحث الطرفان مشروع إنشاء المدينة السكنية لشركة فوسفات مصر والذى يضم عدد من المبانى تبلغ 1500 منزل والذى سيتم استغلالها وإعادة تأهيلها لإتاحتها للسكن، وفى هذا السياق أوصت وزيرة التخطيط بتشكيل لجنة برئاسة المقاولون العرب وعضوية محافظة الوادى الجديد والجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية بهدف دراسة الحالة الانشائية لتلك المبانى مع تحديد تكلفة رفع كفاءة المدينة، وإجراء الأبحاث اللازمة فى هذا الصدد، فضلا عن تحديد وسائل الجذب للشباب فى تلك المنطقة.

 

وكلفت السعيد، بنك الاستثمار القومى وشركة أيادى ببحث مدى إمكانية إقامة شركة للاستثمار وتنمية الوادى الجديد، مؤكدة على أنه من الضرورى وضع معايير ومنهجية لتحديد المحافظات ذات الأولوية لاستقدام سكانها للوادى الجديد، مع مراجعة التكاليف المالية للمشروع.

 

ومن جانبه، أشار الدكتور فتحى صقر، مستشار وزيرة التخطيط للشئون الاقتصادية، إلى ضرورة وجود مسح اجتماعى يوضح أسباب قلة انجذاب المواطنين للوادى الجديد، مع توضيح عوامل الجذب للمحافظة، مقترحا أن يقوم الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء بعمل هذا المسح لما يتوافر له من معلومات عن كل محافظة.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print