الأحد، 05 أبريل 2020 07:50 م
الأحد، 05 أبريل 2020 07:50 م

مصر تسعى لاستقرار لبييا

زيارة "السيسى" لـ"باليرمو" كشفت دور القاهرة المؤثر بإفريقيا.. "الشعب الجمهورى": تحل أزمة الأشقاء.. زعيم الأغلبية: إيطاليا تتطلع لبناء شراكة قوية مع مصر.. ونائب: لا غنى عن الدور المصرى

مصر تسعى لاستقرار لبييا 1
زيارة مهمة يجريها الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى مدينة باليرمو الإيطالية، لبحث سبل إيجاد حلول للأزمة الليبية، وهو ما يشير إلى الدور المصرى القوى نحو إحداث حالة من الاستقرار فى الملف الليبى، وإحداث حالة توافق بين جميع الأطراف الليبية
الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 04:00 ص
كتب أحمد عرفة

زيارة مهمة يجريها الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى مدينة باليرمو الإيطالية، لبحث سبل إيجاد حلول للأزمة الليبية، وهو ما يشير إلى الدور المصرى القوى نحو إحداث حالة من الاستقرار فى الملف الليبى، وإحداث حالة توافق بين جميع الأطراف الليبية.

 

نواب بالبرلمان، أشادوا بتحركات الرئيس عبد الفتاح السيسى الخارجية، للمساهمة فى حل الأزمة الليبية، مؤكدين أن القاهرة أصبحت مؤثرة فى أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط ولها دور كبير فى دعم استقرار الدول الشقيقة المجاورة دعما للأمن القومى العربى.

 

وفى هذا السياق أكد النائب محمد صلاح أبو هميلة رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهورى أهمية الزيارة التى يجريها الرئيس عبد الفتاح السيسى لمدينة باليرمو الإيطالية لبحث حل أزمة الملف الليبى.

 

وقال رئيس برلمانية الشعب الجمهورى فى تصريحات لـ"برلمانى"، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، لإيطاليا هى زيارة في محلها لبحث أزمة ليبيا ويساهم فى حل أزمة ليبيا فأمن ليبيا بالتأكيد يهم مصر وهو امتداد لأمن مصر القومي وحتي لا نترك الآخرين يقرروا مصير ليبيا الجارة العربية ونحن لا نعرف النتائج.

 

وأعرب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهورى عن أمنيته بأن يوفق الرئيس السيسى في هذه المهمة الوطنية القومية.

 

وفى إطار متصل، رحب الدكتور عبد الهادى القصبى، زعيم الأغلبية ورئيس ائتلاف دعم مصر، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى مؤتمر باليرمو الإيطالية بدعوة من رئيس الوزراء الإيطالى لبحث سبل دعم استقرار الشقيقة لبييا.

 

وأوضح "القصبي"، أن القاهرة أصبحت مؤثرة فى أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط ولها دور كبير فى دعم استقرار الدول الشقيقة المجاورة دعما للأمن القومى العربى، موضحا أن إيطاليا تتطلع لبناء شراكة قوية مع مصر فى كافة المجالات خاصة العلاقات الاقتصادية وزيادة معدلات التبادل التجارى بين البلدين إدراكا منها للدور الرائد الذى تلعبه مصر فى منطقة المتوسط تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

كما أشاد رئيس ائتلاف دعم مصر، بحرص الرئيس على تعزيز التعاون بين مصر وإيطاليا على الأصعدة المختلفة، وتحقيق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وخاصة آخر مستجدات الملف الليبى والهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط، حيث توافق الجانبان فى لقاءات سابقة حول تجاه مسارات الحل للأزمة الليبية، والقائم على إعادة بناء مؤسسات الدولة وفى مقدمتها الجيش الوطنى والبرلمان والحكومة والحفاظ على اتفاق الصخيرات، ودعم جهود المبعوث الأممى، كما تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز الجهود المشتركة والتعاون الثنائى بين البلدين فى مجال مكافحة الإرهاب.

 

وأضاف زعيم الأغلبية، أن مصر أبدت اهتماما بالمشاركة فى مؤتمر باليرمو ورحبت بأى مبادرة أو جهد يهدف إلى التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة التى تشهدها ليبيا وتعيد إليها الاستقرار وتحفظ لها سيادتها ووحدة أراضيها وشعبها حتى تعود كافة مؤسسات الدولة لقيادة عملية تنمية شاملة تحقق للشعب الليبى تطلعات والعيش فى أمن ورفاهية وأيضا دعما لإستراتيجية الأمن القومى العربى.

 

وبدوره أكد النائب محمد إسماعيل عضو مجلس النواب، أهمية الزيارة الحالية التي يقوم بها الرئيس السيسي إلى إيطاليا للمشاركة في قمة القادة المعنيين بالشأن الليبي، قائلا: إن ليبيا أمن قومي مصري وكل ما يحدث فيها يؤثر على مصر، كما أن الدور المصري في ليبيا لا غنى عنه أبدا.

 

ولفت عضو مجلس النواب، إلى إشادة الحكومة الايطالية خلال لقاء السيسي برئيس الوزراء الإيطالي، بالدور الفعال الذى تقوم به مصر لاستعادة الاستقرار والأمن ودعم المؤسسة العسكرية الوطنية في ليبيا، وتوجيه الشكر لمصر للمشاركة في القمة المصغرة بشأن ليبيا بهدف  التشاور بشأن سبل التوصل إلى استعادة الاستقرار والأمن فى ليبيا.

 

وشدد إسماعيل، على ثوابت الموقف المصرى في ليبيا والقائم على ضرورة التوصل لتسوية سياسية شاملة في ليبيا بدعم من الأمم المتحدة، يكون قوامها تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي، بالشكل الذي يحافظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية، ويُساعد على استعادة دور مؤسسات الدولة الوطنية فيها، وعلى رأسها الجيش الوطني والبرلمان والحكومة، ويتيح الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات في ليبيا بما يمكن من طي صفحة العنف والخلافات والصراع، وتحقيق مصالح الشعب الليبي وعودة الاستقرار والأمن.

 

ومن جانبه أكد النائب يسري المغازي وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، أهمية الزيارة الحالية التي يقوم بها الرئيس السيسي إلى إيطاليا للمشاركة في قمة القادة المعنيين بالشأن الليبي. ولبحث تطوير وتعزيز العلاقات المصرية – الإيطالية في شتى المجالات.

 

وأشار وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، إلى التصريحات التي صدرت عن رئيس الوزراء الإيطالي، وأكد فيها حرص روما على تعزيز التعاون الثنائي مع مصر، خاصة فى ظل ما تشهده من تطورات إيجابية على صعيد التنمية الاقتصادية، وما يتم تنفيذه من مشروعات كبرى تساهم فى تحقيق التقدم الاقتصادى والاجتماعى.

 

ولفت وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، إلى الطفرة التي حدثت على صعيد العلاقات بين مصر وإيطاليا خلال السنوات الأخيرة، وما تشهده العلاقات بين البلدين من تطورات إيجابية مع الأهمية التى توليها مصر لتلك العلاقات، والحرص على تطوير أوجه التعاون الثنائي فى مختلف المجالات، فضلاً عن التنسيق مع إيطاليا إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

 

وشدد وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، على أن زيارة السيسي، لإيطاليا زيارة فارقة بمختلف المقاييس ليس فقط لأنها ستبحث على أعلى مستوى سياسي مستقبل ليبيا ومعاناتها ولكن لأنها ستبحث كذلك تعزيز التعاون اقتصاديا وسياسيا وفي شتى المجالات بين مصر وإيطاليا.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print