السبت، 26 سبتمبر 2020 10:44 ص
السبت، 26 سبتمبر 2020 10:44 ص

"المهمشون" فى قطر

فيديو.. آلاف المطرودين من "دوحة الأمير".. تميم يواصل تبديد ثروات الإمارة على جماعات العنف والإرهاب ..والمعارضة تكشف النقاب عن الأحياء الفقيرة ومعدلات الفقر المسكوت عنها

"المهمشون" فى قطر المهمشون فى قطر
المعيشية المتدنية جراء سياسات تميم الخاطئة، والتى أدت إلى المقاطعة العربية للدوحة، حيث كانت تستمد المواد الغذائية والطعام من دول الخليج في إطار التعاون الخليجي السابق، وطبقا للإحصائيات فإن قطر تستورد 90% من الغذاء الذى تستهلكه، وهو الذى أدى لهزة كبرى فى الأسواق القطرية.
الخميس، 06 ديسمبر 2018 10:00 ص
كتبت إيمان حنا

المعيشية المتدنية جراء سياسات تميم الخاطئة، والتى أدت إلى المقاطعة العربية للدوحة، حيث كانت تستمد المواد الغذائية والطعام من دول الخليج في إطار التعاون الخليجي السابق، وطبقا للإحصائيات فإن قطر تستورد 90% من الغذاء الذى تستهلكه، وهو الذى أدى لهزة كبرى فى الأسواق القطرية.

 

 ليس هذا فحسب بل ضاعف من أزمة شعبه بسياساته الداعمة للإرهاب بكافة صوره، غير مكترث بمعاناة القطريين، وفى الوقت الذى يعانى فيه القطريون مرارة الأوضاع الاقتصادية المتدهورة يصر أمير الإرهاب على دعم الجماعات الإرهابية فى المنطقة لإشباع رغبته فى زعزعة أمن واستقرار الدول العربية.

وكشف تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، المعنية بفضح جرائم تنظيم الحمدين، الأكاذيب التى يحاول النظام القطرى ترويجها بشأن الرخاء الذى ينعم فيه المواطن القطرى.

6589-download

وأشار التقرير إلى أن أموال الشعب فى قبضة النظام القطرى، يوجهها تجاه بث الفوضى والإرهاب فى دول الجوار العربى، فيما تشير الحقائق المثبتة بالأرقام، أن قطاعاً كبيراً من الشعب القطرى مقارنة بعدد السكان يعيش فى فقر مدقع، على الرغم من أن قطر من تعد من أغنى دول العالم.

 

19799-201705241028572857

ويفترض من حيث المعدلات والتقارير الرسمية، أن قطر من أعلى معدلات دخل الفرد فى العالم، والذى يبلغ 92 ألف دولار سنوى، إلا أنه فى العام 2011 كشفت تقارير أن هناك 11 ألف مواطن يعيشون على أموال صندوق الزكاة القطرى، فيما ارتفعت هذه الأعداد مع تزايد تمويل الإرهاب من ناحية، واستمرار نهب تنظيم الحمدين لأموال الشعب القطرى من ناحية أخرى.

فيما كشفت الأرقام غير الرسمية، والتى خرجت عن طريق المعارضة القطرية، أن هناك قطريون يعيشون تحت خط الفقر، وذلك فى مجتمع لا يزيد تعداد سكانه عن مليونى نسمة، وهى نسبة لا تتوافق على الإطلاق مع الإدعاءات بالثروة والرخاء الذى ينعم به الشعب القطرى.

 

201811170751445144

 

ويؤكد هذه الأرقام السابقة، التى تبنتها المعارضة القطرية، ما كشفه المعارض القطرى المختفى منذ عدة أشهر خالد الهيل، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" فى يونيو من العام الماضى، عن صور لأحياء فقيرة فى الداخل القطرى، تعيش فى واقع مزرى، وبنية تحتية متهالكة، وعلق حينها بأنه بدلاً من أن تصرف أموال القطريين على تمويل الإرهاب فى ليبيا والدول العربية، كان أولى أن يتم إنفاقها على هذه الأحياء الفقيرة والعمل على الارتقاء بالحالة المعيشية لمواطنيها.

 

تبعات المقاطعة

وفضح موقع "قطريليكس" سياسات تميم وقال إن سياسته التقشفية، ما هى إلا محاولة منه للتغطية على تبعات المقاطعة، مضيفًا "الأمير المرتعش حمل القطريين فاتورة فشله، وأطلق العنان لتصريحاته القاسية تجاه المواطنين، حيث اتهم رفاهية الشعب بإفساد الحياة الاجتماعية، ووصف أهالى قطر بالاستهلاكيين وغير المنتجين، كما حذر من مغبة أزمة اقتصادية تحوم حول الدوحة، وأطلق أذنابه لنشر أفكاره الكاذبة وترويجها".

وأضاف "قطريليكس"، "عبد العزيز الحمادى مدير إدارة الترشيد تبنى النهج، واعترف بقرب نضوب موارد قطر نتيجة غياب التخطيط"، فيما رصدت "صنداى تلجراف"، توقعات بجفاف يحوم حول الدوحة، إضافة للإشارة إلى أن قطر تقبع تحت خط الفقر المائى بـ50 متر مكعب للفرد سنويًا، بينما فضحت الشبكة العالمية للبصمة البيئية السياسة الكارثية، بتأكيد استهلاك قطر مواردها البيئية بالكامل فى الأشهر الأولى لـ2018، والتى هى نتيجة حتمية لمحاولة الحمدين التغطية على تداعيات المقاطعة العربية.

وكشف  المعارض القطرى، جابر الكحلة المرى، مدى معاناة الشعب القطرى من سياسات تنظيم الحمدين قائلا فى تغريدات له عبر حسابه الرسمى على "تويتر"، أن سياسة تميم بن حمد أمير قطر اتجاه قطر وشعبها ، خاليه من الوطنية في كل شئ ، السياسة الخارجية ، التعليم ، الصحة ، الإعلام ، الداخلية ، الجيش.

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print