الأحد، 05 أبريل 2020 07:49 م
الأحد، 05 أبريل 2020 07:49 م

تميم يصرف أموال الدوحة على شركات العلاقات العامة

لتجميل صورة نظامه فى الخارج أمير قطر يدفع ملايين الدولارات ويترك شعبه.. ويشن حملات مغرضة على الإمارات.. وبنكه الوطنى يلجأ للاقتراض لمواجهة الأزمة الاقتصادية فى الدوحة

تميم يصرف أموال الدوحة على شركات العلاقات العامة تميم يصرف أموال الدوحة على شركات العلاقات العامة
فى الوقت الذى يلجأ فيه بنك قطر للاقتراض من أجل مواجهة نزيف الخسائر الاقتصادية التى تلاحق الدوحة، يتجه أمير قطر تميم بن حمد إلى صرف ملايين الدولارات على شركات علاقات عامة غربية لتجميل صورته وشن حملات مغرضة على دول الرباعى العربى الداعى لمكافحة الإرهاب.
الإثنين، 10 ديسمبر 2018 06:00 ص
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

فى الوقت الذى يلجأ فيه بنك قطر للاقتراض من أجل مواجهة نزيف الخسائر الاقتصادية التى تلاحق الدوحة، يتجه أمير قطر تميم بن حمد إلى صرف ملايين الدولارات على شركات علاقات عامة غربية لتجميل صورته وشن حملات مغرضة على دول الرباعى العربى الداعى لمكافحة الإرهاب.

 

فى هذا السياق كشف تقرير بثته قناة "مباشر قطر" الأضرار التى ستلاحق قطر حال قررت الخروج من مجلس التعاون الخليجى فى ظل استمرار المقاطعة العربية للدوحة التى بدأت فى 5 يونيو قبل الماضى.

وقال التقرير الذى بثته قناة "مباشرقطر" أن حمد بن جاسم رئيس وزراء قطر السابق يقود المساعى غير المحسومة لخروج قطر من مجلس التعاون الخليجى، مشيرا إلى أن تنظيم الحمدين يريد استباق قرارا خليجيا بطرد قطر من مجلس التعاون الخليجى.

 

 

ولفت التقرير الإعلامى إلى أن قطر ستخسر كثيرا حال خرجت من دول التعاون الخليجى حيث يأتى على رأس خسائرها أن المواطن القطرى لن يستطيع أن يدخل المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين إلا بتأشيرات إلى جانب خسائر اقتصادية فادحة ستلاحق قطر.

وفى إطار متصل قال حساب قطريليكس التابع للمعارضة القطرية أن أمير قطر تميم بن حمد قدم ملايين الدولارات لمنظمات حقوقية لتبييض صورته، كما دفعها لإصدار تقارير تشيد بأوضاع حقوق العمال فى قطر، وفى المقابل سخرها لشن هجوم مضاد على دول المقاطعة العربية، حيث عرض 100 مليون دولار مقابل صدور تقرير يشوه الإمارات حيث أن التقرير المفبرك يروج لانتهاكات وهمية بحق العمال الأجانب فى أبوظبى، وأن عصابة تميم اقترحت عنوان "أبوظبى مقبرة العمال" للتقرير المسىء.

الحساب التابع للمعارضة القطرية أوضح أن التقرير المفبرك يدعى أن العمالة فى أبوظبى، تواجه الاستغلال وتعانى ظروفًا قاسية، كما يروج لتمييز عنصرى ضد العمال الأجانب والمرأة والأطفال، ويصف بيئة العمل فى دول المقاطعة بأنها طاردة للاستثمار لافتا إلى أن الصحف القطرية نشرت التقرير المفبرك فى اليوم التالى.

وأشار الحساب التابع للمعارضة القطرية إلى أن الكاتب التركى ذوالفقار دوغان فضح مخطط أنقرة لاستغلال الذليل القطرى مرة أخرى، مشيرًا إلى أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان سيتسلم 5 مليار دولار الشهر الجارى من تابعه تميم بن حمد لدفع فاتورة وعوده الانتخابية الواهية خشية السقوط المتوقع

وفى إطار متصل أوضح الحساب التابع للمعارضة القطرية أن البنك التجارى القطرى يعتزم الحصول على قرض بـ 750 مليون دولار، لمواجهة نقص السيولة.

بدوره كشف الإعلامى الخليجى جمال الحربى حجم معاناة الشعب القطرى من سياسات تنظيم الحمدين قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على تويتر: القطريون يئنون من ألم المقاطعة ووصلت الغصة لحلقوم كل واحد منهم بأسعار الوقود التى ارتفعت مثل كل سلعة يحتاجها هذا المواطن المضيوم المقيم فى كعبة المضيومين..!!


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print