الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 09:13 ص
الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 09:13 ص

100 مليون صحة × 75 يوما

فحص 18 مليونا بـ20 محافظة.. وزيرة الصحة: حملة توعية بمخاطر السمنة ومراكز متخصصة لعلاجها.. الفيروسات الكبدية: 75% من المفحوصين لديهم سمنة و720 ألفا لديهم أجسام مضادة لفيروس سى

100 مليون صحة × 75 يوما 100 مليون صحة × 75 يوما
75 يوما مرت على إنطلاق مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى "100 مليون صحة" للكشف المبكر عن فيرس سى والأمراض غير المعدية ( السكر والضغط والقلب والسمنه) ما أسفر عن فحص 18 مليون مواطن وتم إحالة المصابين بأمراض إلى مراكز العلاج فى مختلف محافظات المرحلتين الأولى والثانية التى تصل لــ 20 محافظة.
الأحد، 16 ديسمبر 2018 11:00 م
كتب وليد عبد السلام

75 يوما مرت على إنطلاق مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى "100 مليون صحة" للكشف المبكر عن فيرس سى والأمراض غير المعدية ( السكر والضغط والقلب والسمنه) ما أسفر عن فحص 18 مليون مواطن وتم إحالة المصابين بأمراض إلى مراكز العلاج فى مختلف محافظات المرحلتين الأولى والثانية التى تصل لــ 20 محافظة.

 

وأكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، فى تصريحات لــ"برلمانى"، أن توجيهات القيادة السياسية لرعاية صحة المصريين موضع تنفيذ دائما مؤكدة أن مبادرة 100 مليون صحة تسير بشكل منتظم فى المحافظات ويتم توقيع الكشف والفحص على المترددين وصرف العلاج بشكل دائم دون أى تعقيد.

 

وقالت الوزيرة، إنه تم تأمين المخزون الاستراتيجى من أدوية فيروس سى والسكر والضغط والسمنة المفرطة للمرضى بمختلف المستشفيات مؤكدة أن 25 % من المشاركين فى حملة 100 مليون صحة وخضعوا للفحص كانوا من الشباب وتتراوح أعمارهم ما بين 25 إلى 36 عاما،  مضيفة أن معهد التغذية سيطلق رسائل توعية صحية بالسمنه ومخاطرها وطريقة التغذية الجيدة للشباب ونمط الحياة الصحى عبر وسائل الإعلام المختلفة.

 

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أن المسح الصحى الذى تتضمنه مبادرة الرئيس عبد الفتاح اللسيسى سيثمر عن أضخم خريطة صحية فى المنطقة من خلالها سنتعرف على المشاكل الصحية والأمراض والااستعداد لها ومتابعتها بشكل جيد بما يخدم فى التخلص من هذة الأمراض وتقليل معدلات الإصابة بها والإنتفاع بها فى تطبيق منظومة التأمين الصحى الجديدة  المزمع تطبيقها خلال الفترة المقبلة.

201701310953325332
 

من جانبه، قال الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان، لــ "برلمانى، إن 720 ألف مواطن ثبت حتى الآن وجود أجسام مضاده لديهم بعد فحصهم والكشف عن فيرس سى لديهم 70 % منهم أصابات مؤكدة بفيروس سى وتابع وحيد دوس : أنه تم صرف علاج السكر لأكثر من 120 ألف مواطن فى المرحلة الأولى مضيفا أن 75 % ممن تم فحصهم يعانون من السمنة وزيادة فى الوزن فيوجد 33 % من المفحوصين يعانون من زيادة فوق الوزن و32 % منهم لديهم سمنه و25 % من المفحوصين فى المبادرة حتى الآن أوزانهم طبيعية.

 

وأضاف الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان، أنه تم حتى الآن فحص ما يقرب من 360  ألف طالب وطالبة حتى الأن وأثبت الفحص وجود أجسام مضادة لدى أكثر من 1100 طالب وطالبة تم صرف العلاج لأول 50 طالبا قبل يومين.

 

وكشف أن معهد التغذية يقوم بدور الإستشارى للوزارة لوضع برامج التغذية الصحيحة للمواطنين وتقديم سبل الغذاء ونمط الحياة الجيد للمرضى، لافتاً إلى أنه يتوفر مراكز لعلاج السمنة داخل وزارة الصحة  لافتاً إلى أن معهد التغذية سيقدم للمواطنين كافة سبل التوعية بخطورة السمنه ومشاكلها الصحية على المدى الطويل.

IMG_5051

وفى ذات السياق، أكد الدكتور أحمد كيلانى رئيس مجلس إدارة المهن الطبية، إحدى شركات أكديما التابعة لوزارة الصحة، أن الشركة أكملت منظومة علاج السكر للمواطنين فى مصر والمنطقة العربية بتوفير كافة أنواع علاجات السكر  خاصة بعد توفير الأنسولين الأنالوج الذى ينظم السكر أثناء النوم مؤكدا أن الشركة وفرت ما يقرب من 8 ملايين عبوة أنسولين طوال العام الجارى لوزارة الصحة، مضيفا أنه سيتم الانتهاء من تصنيع كافة أشكال الأنسولين مع نهاية عام 2019، لافتا إلى أن مبادرة الرئيس السيسى للكشف عن الأمراض المعدية رفعت الوعى لدى المواطنين وكشف الفحص المبكر عن اصابات العديد من المواطنين بالسكر ما رفع الطلب على الأنسولين وجاء الالتزام القومى من الشركة بتوفير احتياجات الدولة من الأنسولين .

 

وأوضحت الدكتورة ألفت غراب، رئيس مجموعة أكديما للصناعات الدوائية المملوكة للدولة، أن المجموعة بما تمتلك من شركات تسعى جاهدة لتنفيذ تكليفات الرئيس السيسى بتوفير كافة أنواع الأدوية التى تحتاجها المبادرة مثل ادوية القلب والضغط والسمنه والسكر وفيروس سى، وتابعت: "مازلنا نسعى لسد نفص الأدوية بنسبة 100 % مؤكدة أن السياسات الجديدة تعتمد على توفير الدواء وفق الحاجات الحالية والمستقبلية للمجتمع والإنطلاق نحو التصنيع فى الخارج".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print