الأربعاء، 23 أكتوبر 2019 09:45 م
الأربعاء، 23 أكتوبر 2019 09:45 م

أزمة التحالف "القطرى- التركى"

أردوغان يعجز عن إنعاش اقتصاد بلاده.. خبير خليجى يكشف: وزراء أتراك طالبوا الرئيس بإنهاء اجتماعاتهم مع الدوحة.. ومحلل سعودى: أردوغان يعيش أزمة داخلية وتحالفه مع تميم لم ينفعه بشىء

أزمة التحالف "القطرى- التركى" أزمة التحالف القطرى- التركى
يبدو أن التحالف القطرى التركى يحدث حالة غضب لدى الشعب التركى الذى يرى أن هذا التحالف القائم بين الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وأمير قطر تميم بن حمد، يضر بالمصالح التركية، ولا يصب فى صالح أنقرة، فى ظل استخدام أردوغان لحليفه تميم فى تنفيذ مخططات تركيا، وتحالفه مع تميم لم ينفعه فى شىء.
الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:00 ص
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

يبدو أن التحالف القطرى التركى يحدث حالة غضب لدى الشعب التركى الذى يرى أن هذا التحالف القائم بين الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وأمير قطر تميم بن حمد، يضر بالمصالح التركية، ولا يصب فى صالح أنقرة، فى ظل استخدام أردوغان لحليفه تميم فى تنفيذ مخططات تركيا، وتحالفه مع تميم لم ينفعه فى شىء.

 

فى هذا الإطار، أكد المحلل السياسى السعودى، خالد الزعتر، أن أردوغان يعيش أزمة داخلية، هناك غليان شعبى، انقلب على الديمقراطية، اعتقالات بالجملة، وهناك إنهيار للإقتصاد التركى، اردوغان يحاول التغطية على الوضع الداخلى فى تركيا عبر الهروب للخارج بتصريحاته واهية.

 

وأضاف المحلل السياسى السعودى، فى تغريدات له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، أن أردوغان الذى كان يتغنى بإنجازاته الاقتصادية، عاجز اليوم عن إنعاش اقتصاد تركيا وإخراجها من أزمتها الإقتصادية، ولذلك لم يجد من حل سوى تصدير هذه الأزمة للخارج للتغطية على فشله.

 

وأشار المحلل السياسى التركى، إلى حجم الدعم التركى للإرهابيين على مستوى العالم، مشيرا إلى أن المقاتلين الأجانب من جميع أنحاء العالم والذين شكلوا العمود الفقرى والقوة الضاربة لداعش سافروا أولًا إلى تركيا ثم إلى العراق وسوريا، وأنه فى عام 2013 اجتاز نحو 30 ألف مقاتل الأراضى التركية، وفى العام 2014 قال الرئيس التركى عبدالله غول " أن داعش لا يمثل خطراً أو تهديداً أيديولوجياً على تركيا " وهو مايعكس الثقة بين تركيا وداعش، وربما يكشف عن ضمانات من قبل داعش لأنقره بعدم تشكيل أى تهديد لأمنها واستقرارها.

 

وفى ذات الإطار، كشف أمجد طه، الرئيس الإقليمى للمركز البريطانى لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، حالة الغضب التى تنتاب الشعب التركى جراء استمرار التحالف القائم بين رجب طيب أردوغان وتميم بن حمد.

وقال الرئيس الإقليمى للمركز البريطانى لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، أن وزراء فى نظام تركيا طلبوا الليلة من أردوغان بإنهاء جماعتهم فى قطر اخبروهم؛ان مقاطعة نظام أنقرة موضوع ليس بعيد وقد طُرح فى أحد القمم ودول أوروبا ستدعم هذا التوجه وخاصةً وأن إسطنبول أرسلت لأوروبا جيش من الإرهابيين والهجرة غير الشرعية.

 

وفى الإطار ذاته، طالب الناشط السعودى، منذر الشيخ مبارك، السعوديين بمقاطعة السياحة التركية، مشيرا إلى أن الأوضاع فى تركيا ليست مستقرة.

 

وقال الناشط السعودى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": كل الدول التى تغادرها يجب أن تفصح عن المبالغ التى تتجاوز الـ ١٠ آلاف دولار إلا تركيا يحب أن تفصح كم كيس بقلاوة وكم كيس مكسرات أشك فى مروءة وغيرة من سيذهب إلى أردوغان سياحة أو تجارة!!.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print