الإثنين، 28 سبتمبر 2020 06:49 ص
الإثنين، 28 سبتمبر 2020 06:49 ص

خطة الحكومة لمنع تكرار غرق القاهرة الجديدة بالأمطار

رفع كفاءة المحطات الرئيسية لاستيعاب الأمطار المتوقعة.. وخطوط جديدة وازدواج لخطوط أخرى وأسطول سيارات وشفاطات لنشرها بالشوارع عند الحاجة

خطة الحكومة لمنع تكرار غرق القاهرة الجديدة بالأمطار خطة الحكومة لمنع تكرار غرق القاهرة الجديدة بالأمطار
استعدادت مكثفة وإجراءات اتخذتها وزارة الإسكان متمثلة فى جهاز مدينة القاهرة الجديدة، لتلافى تكرارغرق المدينة فى مياه الأمطار
الإثنين، 17 ديسمبر 2018 06:00 م
كتب أحمد حسن

استعدادت مكثفة وإجراءات اتخذتها وزارة الإسكان متمثلة فى جهاز مدينة القاهرة الجديدة، لتلافى تكرارغرق المدينة فى مياه الأمطار، وبحسب الخطة التى حصل عليها "برلمانى"، وكشف محاورها المهندس عادل النجار، رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، بالتعاون مع الجهات المختلفة،  سواء الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحىن أو هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، فى مقدمتها رفع كفاءة محطات الصرف الرئيسية داخل المدينة، وذلك لاستيعاب زيادة التصرفات فى الصرف الصحى نتيجة لزيادة عدد سكان المدينة، أواستيعاب أى كمية أمطار تسقط على نواحى مدينة القاهرة الجديدة.

 

 

زيادة عدد الطلمبات داخل كل محطة لاستيعاب أكبر كمية من المياه سواء الصرف أو الأمطار

 

وأوضح المهندس عادل النجار، أن عملية رفع كفاءة المحطات تضمنت زيادة عدد الطلمبات داخل كل محطة ، بحيث تسمح لاستقبال ضعف طاقتها من المياه سواء الصرف أو الأمطار، بالإضافة إلى أنه تم إنشاء خطوط صرف جديدة، وعمل إزدواج بعض الخطوط لتتناسب مع زيادة عدد الطلمبات التى تم تزويدها داخل المحطات الرئيسية بالمدينة.

 

وضع 2 مغذى كهرباء  "فيدر" لكل رافع

 

وفيما يتعلق بمشكلة الكهرباء، التى كانت سبب رئيسى فى غرق المدينة العام الماضى ، نتيجة لانقطاع الكهرباء عن بعض الروافع ، وهو ما ساهم فى تكدس كميات المياه فى الشوارع وغرق بعض المنازل، أشار المهندس عادل ،  إلى أن الخطة التى أعدها الجهاز تضمنت حل مناسب لهذه المشكلة  ، تمثلت فى وضع 2 مغذى كهرباء  "فيدر" لكل رافع، على أن يكون مصدر الكهرباء لكل مغذى مختلف عن المغذى الأخر، ففى حال انقطاع الكهرباء عن أحد الخطوط يكون المغذى الثانى بالرافع جاهز للعمل فور انقطاع الكهرباء عن المغذى الأول.

وتابع عادل قائلا" لو الكهرباء قطعت عن المغذيين الذين تم تزويدهم لكل رافع، تم مد كل رافع بعدد من مولدات الكهرباء ، التى تعمل بالوقود لكى يتم الاستعانة بها على الفور فور انقطاع الكهرباء عن المغذيات المتواجدة فى كل رافع، حتى لا نترك أى فرصة لتعطل رافع بسبب مشكلة الكهرباء، وتتكرر الأزمة السابقة".

 

أسطول سيارات ومعدات شفط للدفع بها حال سقوط أمطار بالمدينة

 

وفى السياق ذاته، قال المهندس عادل النجار، أن من بين محاور الخطة أيضا  ، التسلح بأسطول سيارات لشفط المياه من الشوارع، والدفع بها عند الحاجة لذلك، لافتا إلى أن الجهاز يمتلك نحو 15 معدة ما بين شفاطات وسيارات سيول ، والتى تعد محطة صرف متنقلة، وعدد 4 شفاط نافورى، بالإضافة إلى عدد 15 ماكينة شفط كبوتة ، وهى التى تستخدم لشفط المياه من البدرومات والأمكان المنخفضة لأن تضاريس مدينة القاهرة الجديدة تختلف عن أى مدينة أخرى، فهناك أماكان مرتفعة وأخرى منخفضة .

 

تنسيق مستمر بين الجهاز وهيئة الأرصاد حول سقوط الأمطار

 

وأكد رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، أن هناك  تنسيق مستمر مع هيئة الأرصاد، لافتا إلى أن عند تلقى بيان بسقوط أمطار من هيئة الأرصاد، يتم تشكيل غرفة عمليات برئاسة نائب رئيس الجهاز تبدأ عملها ليلا، ويتم وضع جدول لسيارات الشفط ،ونبطشية لكل سيارة ويحدد أماكنها وسائقيها، بحيث يتم الدفع بهذه السيارات فور تلقى أى شكاوى تتعلق بتراكم المياه، أو سقوط أمطار على شوارع المدينة.

 

 

مخطط تقسيم المدينة للقضاء على أزمة الصرف داخل المدينة

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء ووزير الإسكان، أكد فى تصريحات سابقة ، أنه سيتم تقسيم منطقة القاهرة الجديدة لثلاث مناطق بحيث يتم حل إشكالية أزمة الصرف الصحى بها، وذلك بعدما تعرض المدينة للغرق الفترة الأخيرة ، لافتا إلى أنه تقرر رفع كفاءة كافة الروافع بمدينةالقاهرة الجديدة بالكامل،بجانب تقسيم المدينة ل3 قطاعات لتخفيف العبء على الروافع، الجزء الأول وهو غرب المدينة سيتم ربطة بمدينة نصر بالتزامن مع إنشاء أكبر مشروع صرف صحى بالمنطقة وربطة مع محطة الجبل الأصفر، أما الجزء الشرقى للمدينة سيتم ربطة بالعاصمة الإدارية الجديدة ومحطة الصرف الجارى إنشائها بالمدينة الجديدة، ويتبقى وسط المدينة وهو الذى سيتم رفع كفاءة الروافع واحلا وتجديد محطات الصرف التى تخدم على هذا الجزء ، الى جانب  زيادة ومضاعفة عدد بالوعات الأمطار والصرف بمختلف شوارع مدينة القاهرة الجديدة، وذلك لاستيعاب أى كميات مياه تسقط على شوارع المدينة، وخاصة أن الازمة الأخيرة حددت 5 مناطق هى التى يحدث بها تجمعات المياه وجارى التعامل معاه.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print