الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 08:49 م
الأربعاء، 18 سبتمبر 2019 08:49 م

5 نصائح من التعليم لطلاب الثانوية العامة

الوزارة تؤكد: صفحات الغش الإلكترونى انتهت بلا رجعة.. لا تلتفتوا للشائعات وذاكروا بفهم.. تسريب الامتحانات من المستحيل.. قادرون على حماية الأسئلة وآليات رحلتها لم تتغير

5 نصائح من التعليم لطلاب الثانوية العامة 5 نصائح من التعليم لطلاب الثانوية العامة
نصحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، طلاب الثانوية العامة بعدم الالتفات لصفحات الغش الإلكترونى التى بدأت الترويج لنفسها حاليا وإيهام الطلاب بقدرتها على تمكينهم من الغش داخل لجان الامتحانات والمقرر لها أن تنطلق 8 يونيو 2019، إضافة إلى زعمها تسريب الأسئلة.
الإثنين، 17 ديسمبر 2018 09:00 م
كتب محمود طه حسين

نصحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، طلاب الثانوية العامة بعدم الالتفات لصفحات الغش الإلكترونى التى بدأت الترويج لنفسها حاليا وإيهام الطلاب بقدرتها على تمكينهم من الغش داخل لجان الامتحانات والمقرر لها أن تنطلق 8 يونيو 2019، إضافة إلى زعمها تسريب الأسئلة.

وقدم مصدر مسئول بالوزارة نصائح للطلاب، قائلا: "ذاكروا ولا تلتفتوا لمثل هذه الشائعات"، مشددة على أن صفحات الغش الإلكترونى انتهت بلا رجعة، وأن تسريب الامتحانات أصبح من المستحيل فى ظل إحكام السيطرة والرقابة عليها لأن من يتولى طباعتها وتخزينها حتى خروجها للجان الامتحان هى جهة سيادية، ومن ثم وسائل الآمان كبيرة ولا يتسطيع أحد اختراقها".

وأوضح أن ما تقوم به صفحات الغش الإلكترونى حاليا هو إفلاس وإبتزاز للطلاب ومحاولة لكسب ثقتهم بعد أن ثبت فشلها فى تسريب امتحانات الأعوام الماضية منذ تطبيق آلية البوكليت.

ولفت المصدر، إلى أن بعض الصفحات بدأت الترويج لنفسها حاليا بقدرتها على "تغشيش" الطلاب من على صفحات فيس بوك أو عن طريق الواتس آب، مشيرة إلى أن ما تسعى إليه الصفحات هو وهم تبيعه للطلاب للحصول على أموال بشكل غير مشروع.

وأشار المصدر، إلى أن صفحات الغش ترغب فى التأثير على بعض الطلاب الذين يرغبون فى النجاح فقط ولكن النسبة الأكبر من طلاب الثانوية العامة فقدوا الثقة فى هذه الصفحات وتأكدوا من كذبها وخداعها للطلاب واللعب بمشاعرهم ومستقبلهم.

وشدد على أن وسائل وضع أسئلة الامتحانات وطباعتها وآلية توزيعها على الطلاب لم تتغير مثلها مثل العام الماضى، لافتة إلى أن إحتمالية تسريب الامتحانات منعدمة وهناك جهات كثيرة تتعاون مع الوزارة لإنجاح منظومة الامتحانات لكونها تتعلق بالأمن القومى.

وأكد أن هذه الصفحات تتابعها الجهات الأمنية وترصد تحركاتها وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضدها فى الوقت المناسب، لافتة إلى أن امتحانات الثانوية العامة متبقى عليها أكثر من 5 أشهر، ومن ثم فالوزارة لم تبدأ الاستعداد لها إلا فى بعض الأمور الإجرائية منها استمرار قبول طلبات الراغبين فى العمل كرؤساء لجان ومراقبين أوائل ورؤساء مراكز توزيع الأسئلة.

ونفى المصدر المسئول ما تم إعلانه من جدول لامتحانات الثانوية العامة على صفحات فيس بوك، مؤكدة أنه حتى الآن لم يتم وضع أى مقترحات لجدول الامتحانات ولم يتم تكليف أى من قيادات الوزارة كرئيس عام امتحانات الثانوية العامة، ومن ثم ما ظهر من جدول امتحانات غير صحيح، مطالبا الأسر والطلاب بالصف الثالث الثانوى التركيز فقط فى تلك المرحلة على دروسهم.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print