الأربعاء، 24 أبريل 2019 08:54 م
الأربعاء، 24 أبريل 2019 08:54 م

استقواء قطرى بإيران للتحريض على دول الجوار

قطر استضافت مسؤولى طهران للهجوم على البلاد العربية.. تنظيم الحمدين أصبح أداة الأعداء بالمنطقة.. وإعلامية إماراتية: السياسة القطرية نبت شيطانى يطارد أمن العرب

استقواء قطرى بإيران للتحريض على دول الجوار استقواء قطرى بإيران للتحريض على دول الجوار
يستقوى تنظيم الحمدين، بإيران فى مواجهة جيرانه العرب، فبعد أن استعان النظام القطرى بقوات من الحرس الثورى الإيرانى لحماية عرش تميم بن حمد، أمير قطر، بعد اندلاع أزمة المقاطعة العربية، استعانت الدوحة بالمسؤوليين الإيرانيين فى فاعلياتها من أجل الهجوم على دول الرباعى العربى.
الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 02:00 م
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة
يستقوى تنظيم الحمدين، بإيران فى مواجهة جيرانه العرب، فبعد أن استعان النظام القطرى بقوات من الحرس الثورى الإيرانى لحماية عرش تميم بن حمد، أمير قطر، بعد اندلاع أزمة المقاطعة العربية، استعانت الدوحة بالمسؤوليين الإيرانيين فى فاعلياتها من أجل الهجوم على دول الرباعى العربى.
 
 
فى هذا الإطار، عرض تقرير بثتة قناة "قطريليكس"، تقريراً أظهر تطاول وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف على السعودية والإمارات خلال خطابه على منصة منتدى الدوحة 2018 .
 
 وأكد التقرير للقناة التابعة للمعارضة القطرية، أن مسؤولو الدوحة  احتفلوا بالوزير الإيراني الذي استقبله رئيس الوزراء القطري ووزير الخارجية، لتصبح بذلك الدوحة منصة الملالى للتطاول على أشقائها العرب.
 
وفيما يتعلق بمخططات الدوحة لإثارة الفوضى فى المنطقة العربية، أكد الناشط السعودى، منذر الشيخ مبارك، أن قطر ليست أكثر من أداة من أدوات الصهاينة في المنطقة بقي أن تصل إلى الجزء الثاني من النقاش أن ماجرى في الربيع العربي ومن شارك فيه بعلم هو خائن ومن شارك فيه بجهل هو واحد من الرعاع أما من أيد فهو من العوام قليل الإدراك.
 
الناشط السعودى، منذر الشيخ مبارك
 
وأضاف الناشط السعودى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، أنه بالرغم من الحملة المكذوبة للجزيرة وأعوانها لأكثر من شهرين واستهداف السعودية، لم يتمكنوا من الوصول لغايتهم الحقيقية وهي الإساءة للمملكة.
 
ومن جانبها، كشفت الإعلامية الإماراتية، مريم الكعبى، الحملات التشويهية التى تتبعها قطر ومنابرها الإعلامية ضد المنطقة العربية، موضحة أن قناة الجزيرة تستمر في  اجترار  القصص واستدعاء حكايات ألف ليلة وليلة، واستحضار  أبطال الخفة وخيالات المآتة، والضرب في الأموات لصناعة تاريخ على مقاس الكراهية الذي جعلته مرجعيتها في نشر الفوضى تحقيقاً لسياسة قطر.
 
وقالت الإعلامية الإماراتية، فى سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": حلقة جديدة من مسلسل تشويه التاريخ والطعن في سيرة عظماء رحلوا وصناعة التزييف وتوظيف ذلك في حرب دعائية هذه المرة تستهدف دول الخليج كما استهدفت من قبل مصر وسوريا وليبيا وتونس واليمن والعراق، حيث إن السياسة القطرية نبت شيطاني يطارد أمن العرب .
 
 
ولفتت الإعلامية الإماراتية، إلى أنه ما زالت السياسة القطرية تراهن على الشيء الوحيد الذي تجيده هو إعلام دعائي حربي يوظف الشائعات ويشوه الوقائع ويلوي عنق  الحقيقة بهدف تزييف الوعي الجمعي لضرب علاقة المواطن العربي بأرضه وتاريخه وإنتمائه وقياداته ووطنه .
 
وتابعت الإعلامية الإماراتية: الذراع الحربي للسياسة القطرية  قناة الجزيرة في غيبوبة، موت إكلينكي الوقائع تغيرت والمواجهة تمت والدرس انتهى وعرشها تهاوى ولو جربت على سبيل التغيير أن تقدم الحقيقة لن يصدقها أحد ولكنها ما زالت تهدر أموالها في إنتاج وتدوير الكذب.
 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print