الخميس، 28 مايو 2020 05:26 م
الخميس، 28 مايو 2020 05:26 م
الثلاثاء، 08 يناير 2019 07:07 م
يستعد الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" للإعلان عن الدولة المضيفة لكأس الأمم الأفريقية 2019، والتى يتنافس عليها مصر وجنوب أفريقيا، وتبدو فرص مصر الأكبر وفقًا لتأكيدات مصادر مختلفة. وسيحسم اجتماع المكتب التنفيذى المنعقد حاليًا فى داكار وجهة البطولة، ويضم المكتب 22 عضوا على رأسهم أحمد أحمد رئيس الكاف، و6 عرب هم هانى أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة المصرى وعضو المكتب التنفيذى بالفيفا أيضًا، والتونسى طارق بوشماوى والمغربى فوزى لقجع والموريتانى أحمد ولد يحيى والجيبوتى سليمان وايرى والليبى جمال الجعفرى. محمد صلاح يستعد للتتويج بجائزة أفضل لاعب أفريقى من ناحية أخرى يحلم محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزى بحصد جائزة جديدة تضاف إلى سلسلة الجوائز الفردية التى حصل عليها منذ انضمامه لصفوف ليفربول خلال فترة الانتقالات الصيفية لعام 2017 قادماً من روما الإيطالى. وتتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة فى التاسعة مساء اليوم صوب العاصمة السنغالية "داكار"، وبالتحديد مركز عبده ضيوف الدولى للمؤتمرات، لمتابعة النسخة الـ27 من حفل الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف"، لتوزيع جوائز الأفضل لعام 2018. وأوضح الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف"، عبر موقعه الرسمى، أن الحفل سيشهد حضور رئيس السنغال ماكى سال، ورئيس رواندا بول كاجامى، ولاعب كرة القدم السابق ورئيس ليبيريا الحالى جورج وياه، وأحمد أحمد رئيس "الكاف"، بجانب أعضاء المكتب التنفيذى للاتحاد القارى. ويتنافس محمد صلاح مع ساديو مانى نجم منتخب السنغال ونادى ليفربول الإنجليزى، وأوباميانج لاعب منتخب الجابون وأرسنال الإنجليزى على الفوز بجائزة أفضل لاعب فى أفريقيا لعام 2018. وكان محمد صلاح توج بجائزة أفضل لاعب فى أفريقيا من جانب الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" للمرة الأولى فى مسيرته العام الماضى بعدما تفوق على ساديو مانى وأوباميانج. وتواجد محمد صلاح ضمن القائمة النهائية للمرشحين لحصد الجائزة للعام الثانى على التوالى أما ساديو مانى فيتواجد فى القائمة النهائية للعام الثالث على التوالى بعدما حل ثالثاً فى 2016 وثانياً فى 2017، ساعياً لحصد الجائزة للمرة الأولى فى مسيرته، بينما يتواجد أوباميانج للمرة الخامسة توالياً ليعادل رقم الأسطورة الإيفوارية يايا توريه ونجم الوسط الغاني مايكل إيسيان. ويطمح أوباميانج لاستعادة الجائزة التى حصل عليها فى عام 2015، حيث يتسلح بتألقه فى الدورى الإنجليزى هذا الموسم، فى ظل تقاسمه صدارة هدافى المسابقة مع هارى كين قائد توتنهام برصيد 14 هدفا. ويتم اختيار أفضل لاعب فى أفريقيا عبر لجنة "الكاف" الفنية والتطوير، وخبراء الإعلام، والأساطير، بجانب مدربى الأندية المتأهلة للدور ربع النهائى بمسابقتى دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية الأفريقية، ومدربى وقادة المنتخبات الـ54. محمد صلاح الأوفر حظًا للتتويج ويعد محمد صلاح المرشح الأوفر حظاً للفوز بجائزة أفضل لاعب فى افريقيا للعام الثانى على التوالى، بعد النجاحات الرائعة التى حققها على مدار العام الماضي، حيث قاد نادى ليفربول للصعود إلى نهائى دورى أبطال أوروبا الذى أقيم يوم 26 مايو الماضى بمدينة "كييف" الأوكرانية أمام ريال مدريد الإسبانى، بجانب إنهاء مشواره فى النسخة الماضية بمسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج" فى المربع الذهبى المؤهل للنسخة المقبلة من مسابقة دورى أبطال أوروبا. وحصل محمد صلاح على جائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى لموسم 2017 – 2018 من جانب الشركة الراعية للمسابقة ومن رابطة اللاعبين المحترفين ورابطة النقاد، وجائزة "جولدن سامبا" التى تمنحها جماهير ليفربول لأفضل لاعب فى الفريق، بجانب جائزة هداف الدورى الإنجليزى "الحذاء الذهبى"، وأفضل لاعب فى ليفربول الموسم الماضى باختيار الجماهير واللاعبين، وكذلك توج بجائزة الأفضل فى 2018، المقدمة من اتحاد المشجعين لكرة القدم FSF. وتوج بجائزة "بوشكاش" لأفضل هدف فى العالم خلال 2018، خلال حفل توزيع جوائز "The Best" المقدمة من الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، والذى أقيم فى العاصمة البريطانية "لندن" يوم 24 سبتمبر الماضى. وحصل محمد صلاح على جائزة أفضل لاعب فى أفريقيا لعام 2018 من جانب هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى"، كما تم اختياره للحصول على جائزة "الرياضى العربى المتميز" لعام 2018 من جانب مجلس أمناء "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضى"، إحدى مبادرات "محمد بن راشد آل مكتوم" العالمية. واحتل محمد صلاح المركز الثالث فى قائمة أفضل لاعبى العالم من جانب الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، والمركز السادس من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية محققاً أفضل إنجاز عربى فى تاريخ جائزة "الكرة الذهبية"، وأفضل إنجاز أفريقى منذ عام 2009، كما احتل محمد صلاح المركز الثالث فى قائمة أفضل لاعبى أوروبا لعام 2018 من جانب الاتحاد الأوروبى لكرة القدم "يويفا". كما حقق محمد صلاح العديد من الأرقام القياسية لعل أبرزها تسجيل 32 هدفًا مع ليفربول فى النسخة الماضية من مسابقة "البريميرليج"، لينجح فى تحطيم الرقم القياسى المسجل باسم الثلاثى كريستيانو رونالدو ولويس سواريز وآلان شيرار أصحاب الـ31 هدفًا، ويصبح الهداف التاريخى للمسابقة فى موسم واحد بنظام 38 مباراة. ويعد محمد صلاح أفضل هداف أفريقى بموسم واحد فى تاريخ الدورى الإنجليزى، بعدما سجل 32 هدفًا، محطمًا الرقم القياسى المسجل باسم الإيفوارى ديدييه دروجبا الذى تمكن من تسجيل 29 هدفاً مع تشيلسى فى موسم 2009 – 2010.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print