الخميس، 28 مايو 2020 06:18 م
الخميس، 28 مايو 2020 06:18 م

2019 عام حصد الثمار.. "بتروليم إيكونومست": زيادة إنتاج الغاز الطبيعى وانتعاش السياحة يرسمان صورة اقتصادية إيجابية حول مصر..توقعات بزيادة نمو الناتج المحلى إلى 6.5%.. وحقل "نور" سيضيف إلى احتياطى مصر م

2019 عام حصد الثمار.. "بتروليم إيكونومست": زيادة إنتاج الغاز الطبيعى وانتعاش السياحة يرسمان صورة اقتصادية إيجابية حول مصر..توقعات بزيادة نمو الناتج المحلى إلى 6.5%.. وحقل "نور" سيضيف إلى احتياطى مصر م
قال تقرير لـ"بتروليم إيكونومست" المعنى بموضوعات تتعلق بالطاقة والنفط، إن زيادة إنتاج الغاز الطبيعى وانتعاش السياحة يرسمان صورة اقتصادية إيجابية حول مصر.
الثلاثاء، 08 يناير 2019 07:07 م
تحت عنوان "مصر تحصد ثمار الإصلاح فى 2019"، قال تقرير لـ"بتروليم إيكونومست" المعنى بموضوعات تتعلق بالطاقة والنفط، إن زيادة إنتاج الغاز الطبيعى وانتعاش السياحة يرسمان صورة اقتصادية إيجابية حول مصر. وأوضح التقرير أن الحكومة المصرية تتطلع إلى عام 2019 باعتباره بداية تحقيق أرباح الإصلاحات الاقتصادية التى تم تطبيقها خلال الأعوام السابقة. وتشمل تلك الإصلاحات تغييرات النظام البترولى، والتى بدأت بالفعل تؤتى ثمارها فى صورة زيادة إنتاج الغاز الطبيعى. وأشار تقرير موقع "بتروليم إيكونومست" البريطانى إلى أن برنامج صندوق النقد الدولي الذي تبلغ تكلفته 12 مليار دولار والذي بدأ في نوفمبر 2016 أصبح الآن في عامه الأخير. وتضمن البرنامج تطبيق نظام سعر صرف مرن ، مما أدى إلى خفض العجز المالي من خلال زيادة الضرائب وخفض إعانات دعم الطاقة ، والسعي إلى تحسين بيئة الاستثمار الخاص. كما تضمن البرنامج تدابير للحماية الاجتماعية ، ولا سيما زيادة الإعانات الغذائية ووضع خطط تستهدف مساعدة الفئات الضعيفة. وأضاف التقرير أن آثار الإصلاح ظهرت في المؤشرات الاقتصادية الرئيسية في مصر، حيث تسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 3 إلى 4 بالمائة ثم إلى أكثر من 5 بالمائة ، وتهدف الحكومة إلى زيادة النمو إلى 5.8 بالمائة في السنة المالية التي تنتهي في يونيو 2019 و 6.5 بالمائة في العام التالي. ويمكن تحقيق هذه الأهداف ، ويرجع ذلك جزئياً إلى الطفرة في إنتاج الغاز واستعادة السياحة ، لكن من المرجح أن يستمر معدل النمو الضعيف نسبياً في الاستهلاك الخاص ، وذلك بسبب ارتفاع نسبة التضخم وتأثيره على مستويات المعيشة. ومن ناحية أخرى، ارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي بحوالي 20 بالمائة في عام 2018 ليصل إلى 60 مليار سم ، ومن المرجح أن يرتفع بهامش مماثل في عام 2019 إلى ما لا يقل عن 72 مليار سم ، مع زيادة الانتاج فى حقل ظهر. وفي أوائل عام 2019 ، من المرجح أن تعلن إيني عن نتائج استكشافها الأولي لحقل نور ، شرق ظهر. هناك توقعات قوية بأن نور سيضيف إلى حد كبير احتياطيات مصر ، مما يوفر ضمانًا للنمو المستمر في إجمالي الإنتاج خلال العقد القادم. وتوقع التقرير أن يتم منح العديد من مجموعات النفط والغاز الجديدة من جولتي العطاءات التي تم عقدها في عام 2018 ، وسيتم دعوة شركات النفط العالمية للمشاركة في الجولة الأولى من عروض الأسعار في البحر الأحمر . وأشار التقرير إلى أنه مع ازدياد إنتاج الغاز ، زاد الاستهلاك ، ولكن بحلول نهاية عام 2018 ، أظهرت مصر أول فائض غاز لها منذ عام 2013. وقد أعيد فتح خط الأنابيب إلى الأردن ، وينقل ما يعادل حوالي 2 مليار سم / فى السنة. كما يتم إرسال الشحنات من مصنع إدكو للغاز الطبيعي المسال بتواتر أكبر ، ولكن أغلب الظن سيستمر المصنع في العمل بشكل أقل من السعة خلال عام 2019. وقد تستأنف محطة دمياط للغاز الطبيعي المسال التشغيل المحدود خلال العام المقبل ، مع تخصيص حصة إيرادات الحكومة لتلبية التعويضات للمشغلين الأجانب بعد إغلاقه في عام 2012.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print