السبت، 19 سبتمبر 2020 09:28 م
السبت، 19 سبتمبر 2020 09:28 م
الخميس، 03 مارس 2016 12:25 م
كتبت نرمين عبد الظاهر
كشف كمال أحمد، عضو مجلس النواب عن دائرة العطارين، عن سبب مغادرته لمجلس النواب خلال جلسة أمس، والتى تم خلالها التصويت على إسقاط عضوية توفيق عكاشة، والتى أرجعها إلى أمرين الأول، أن الجميع يعلم قرار تصويته بـ"نعم"، والأمر الثانى هو حرصه على أن لا يتسبب وجوده فى خلق حالة من الاحتقان داخل القاعة، خاصة أنه ليس طرفًا فى هذا الأمر.

توفيق عكاشه (1) copy

النائب المخضرم: "التطبيع لغة شعوب والمعاهدات توقيع دول"


وأوضح شيخ البرلمانيين فى تصريحه لـ"برلمانى"، أن قرار البرلمان بإسقاط عضوية عكاشة جاء تأكيدا بأنه ممثل عن الشعب، بالإضافة إلى إرسال رسالة بأن المجلس لن يقبل بالتطبيع ما لم تعود حقوق الأمة العربية، وأنه فى الوقت ذاته يحترم الدولة المصرية، وتابع قائلا: "التطبيع لغة شعوب والمعاهدات توقيع دول".

كمال أحمد copy

نائب العطارين: تابعت الجلسة من خلال وسائل الإعلام والتواصل مع النواب


وأكد عضو مجلس النواب عن دائرة العطارين، أنه تابع الجلسة من خلال وسائل الإعلام والتواصل مع كافة النواب عبر الهاتف، قائلا: "كنت بتصل كل نصف ساعة بالنواب عشان اعرف النتيجة فما كان يهمنى ليس شخص عكاشة فهو فرد بل كنت أنتظر رسالة البرلمان للكيان الصهيونى بأنه لن يكون ضد إرادة شعبه".

توفيق عكاشه (2) copy

كمال أحمد: التحقيق معى الأحد المقبل وأوافق على أى قرار تتخذه اللجنة


وعن توقعه بإلغاء التحقيق معه حول ضربه لعكاشة بالحذاء بعد إسقاط عضويته، وإلغاء سبب التحقيق معه، قال كمال أحمد، إن التحقيق معه مستمر وتقرر عقد التحقيق يوم الأحد المقبل، بعد أن قررت اللجنة تأجيل الاجتماع أمس لانشغال أعضائها بجلسة إسقاط عكاشة.

وأكد عضو مجلس النواب، أنه موافق على أى قرار سيتخذه المجلس حياله، قائلا: "أنا فعلت موقف وطنى ولا يهمنى رد فعله، فأنا مش أقل من الضابط محمد شويقة اللى حضن الإرهابى وهو عارف إنه مليان متفجرات وهيموت معاه لمجرد أنه بيحمى وطنى رغم أنه شاب لسه مدخلش دنيا فما بالك بواحد قرب يسيب الدنيا".


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print