الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:19 م
الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 08:19 م
الثلاثاء، 22 مارس 2016 08:35 م
كتب إبراهيم قاسم
نظرت محكمة النقض اليوم الثلاثاء، عددا من الطعون الانتخابية المقدمة من عدد من المرشحين الخاسرين فى دوائر شربين بالدقهلية والسنطة بالغربية وكفر الشيخ والرياض بمحافظة كفر الشيخ، والتى يطالبون فيها جميعا ببطلان نتيجة الانتخابات بهذه الدوائر والفصل فى صحة عضوية النواب الفائزين فيها بمقاعد البرلمان، والتى انتهت المحكمة إلى تأجلها لجلسات أخرى لإعادة فرز أوراق الاقتراع وبيان مدى صحة الطعون المقدمة إليها.
egypttoday-محكمة-النقض3 copy

250 طعنا تنظرهم المحكمة


ومن المقرر أن تفصل المحكمة النقض فى جميع الطعون المقدمة إليها والبالغ عددها 250 طعنا انتخابيا خلال 60 يوما من ورودها للمحكمة، وذلك وفقا للمادة 107 من الدستور التى نصت على " تختص محكمة النقض بالفصل فى صحة أعضاء مجلس النواب، وتقدم إليها الطعون خلال مدة لا تتجاوز 30 يوما من تاريخ إعلان النتيجة النهائية للانتخاب، وتفصل فى الطعن خلال 60 يوما من تاريخ وروده إليها، وفى حالة الحكم ببطلان العضوية، تبطل من تاريخ إبلاغ المجلس بالحكم" .

وتلعب محكمة النقض وفقا للمادة 107 من الدستور، دورا هاما فيما يتعلق بالطعون التى تقدم أمامها ضد نتائج الانتخابات البرلمانية، حيث كانت المحكمة فى كثير من الأحيان تفصل ببطلان عدد من الدوائر إلا أن البرلمان كان يرفض تنفيذها بحجة انه "سيد قراره" إلا أنه بوضع المادة 107 أصبح حكم المحكمة نهائى وبات وواجب التنفيذ .

تأجيل الطعن على نتيجة فوز نائبين شربين بالدقهلية


وشهدت محكمة النقض اليوم الثلاثاء، تأجيل نظر الطعن المقدم من عصام الإسلامبولى المحامى على نتيجة انتخابات جولة الإعادة بدائرة شربين بالدقهلية والفصل فى صحة عضوية النائبين الفائزين إيهاب السلاب، وفوزى الشرباصى لجلسة 12 أبريل المقبل لإعادة فرز الأصوات واستخراج المستندات وذلك لما شابة العملية الانتخابية من أخطاء وتجاوزات.
عصام الاسلامبولى تصوير سامى وهيب 16-7-2014 (7) copy

وذكر الإسلامبولى فى الطعن على صحة فوز النائبين إيهاب السلاب، وفوزى الشرباصى وجود أخطاء شابت عمليات الرصد والجمع للنتائج، كما شاب العملية الانتخابية مخالفات تتعلق بشراء الأصوات ودفع رشاوى انتخابية بالمخالفة لمحظورات الدعاية الانتخابية، وكذا لخرق الصمت الانتخابى فى أثناء عملية الاقتراع.
ايهاب السلاب -دقهلية copy

النقض تؤجل طعن "الإسلامبولى" على انتخابات السنطة لـ16 أبريل


كما قررت المحكمة ، تأجيل الطعن المقدم من عصام الإسلامبولى المحامى، وكيلًا عن المرشح الخاسر عامر الشوربجى والذى يطالب فيه ببطلان نتيجة الانتخابات بدائرة السنطة بالغربية، نظرًا لما شاب العملية الانتخابية من مخالفات تمس بسلامتها والفصل فى صحة عضوية الأعضاء الفائزين بهذه الدائرة، لجلسة 16 ابريل المقبل، لاستخراج المستندات ومخاطبة اللجنة العليا للانتخابات وضم محاضر الفرز والاقتراع إلى أوراق الدعوى .

الأمر ذاته فى الطعن المقدم على نتائج دائرتى مركز كفر الشيخ والرياض، حيث قررت محكمة النقض برئاسة المستشار أحمد إبراهيم النجار، تأجيل نظر طعون الانتخابات البرلمانية عن هاتين الدائرتين لجلسة 12 أبريل المقبل، لاستكمال الأوراق ومخاطبة اللجنة العليا للانتخابات لإحضار أوراق الفرز والاقتراع بالدائرتين .

وكان عادل سليمان الشرقاوى، المحامى بالنقض والإدارية العليا، تقدم بطعنين انتخابين والتى طالب فيهما ببطلان نتيجة الانتخابات فى دائرتى كفر الشيخ والرياض والفصل فى صحة أعضاء الدائرتين، وذلك لوجود أخطاء شابت عمليات الرصد والجمع للنتائج، كما شاب العملية الانتخابية مخالفات تتعلق بشراء الأصوات ودفع رشاوى انتخابية بالمخالفة لمحظورات الدعاية الانتخابية، وكذا لخرق الصمت الانتخابى فى أثناء عملية الاقتراع.

"الشرقاوى": العملية الانتخابية شهدت "غش وتدليس"


ووصف الشرقاوى فى طعنيه العملية الانتخابية بـ"غش وتدليس وتزوير" ، مطالباً هيئة المحكمة بأن تفرز اللجان الفرعية ومطابقتها بما تم من إعلانه من اللجنة العامة، مؤكداً وجود اختلاف جوهرى فى فرز الأصوات، كما يوجد أخطاء جوهرية أخرى تخل بالعملية الانتخابية وتصل بها إلى درجة العدم .

ومن المقرر أن تنظر محكمة النقض بعد غد الخميس - الطعن المقدم من المرشح السابق فى الانتخابات البرلمانية بدائرة كرداسة عمرو طايع، لإلغاء نتيجة فوز النائب سعيد حساسين، والذى يستند إلى العديد من الأحكام القضائية الصادرة بالإدانة ضد "حساسن" فى قضايا مخلة بالشرف والتى تفقده شروط الترشح للبرلمان.
سعيد حساسين copy

فوزى copy



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print